قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahbinbadisveccosassalabinnabilejeunemusulmansultan cerhso  wefaqdev iktab

الخيانة تغفر و لا تنسي

 

 

 

 

 

"

 

 


 

أحــــدث المقـــالات

25.09.20 39 أ. د. علي بن إبراهيم النملة

العبث بالأرزاق

قبل سبع سنين استعدَّ الناس لاستقبال القرن الحادي و العشرين[1]، هذا الاستعداد ملأ الصُّحف و الدوريات و الخطب و المحاضرات، بل إنَّ هناك كتبًا مهمَّة، تخصَّصت في الحديث عن هذا القرن، و يؤكِّد المؤرِّخون…
25.09.20 43 الأستاذ يزن الغانم

وقفات مع القاعدة القرآنية (و قولوا للناس حسنا)

﴿ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا ﴾ المقدمة في ذكر القاعدة القرآنية: بسم الله والحمد لله؛ أما بعد: لما كان الإنسان لا يسَعُ الناس بإحسانه من جهة ماله، مهما كان عنده من المال - أمره تعالى بالإحسان إلى كل…
24.09.20 50 الأستاذ خالد روشة

كل شىء في الكون يحدث بتراتبية

لاشىء في الكون اسمه الحدوث الفورى و اللحظي .. كل شىء في الكون يحدث بتراتبية و تراكبية عميقة تستغرق وقتا ، وكي نلحظه يحتاج صبرا و هدوء و حكمة .. ليس هناك شىء اسمه العقوبة الفورية ، و ليس هناك شىء اسمه…
24.09.20 47 السيد سيباستيان زويكا

"الشركات الناشئة يجب أن تنمو دائما"

ظروف قاسية، إلا أنها تشكل أيضا فرصا جديدة. سيباستيان زويكا يشرح كيف يمكن لشركة ناشئة تجاوز أزمة كورونا. عمل سيباستيان زويكا سابقا في مجال تقنيات الدعاية و الإعلان. و عندما أصيبت أمه بمرض عضال تنبه…

رجاءا أبقوا في بيوتكم

Please stay at home 

***********************************

********************************** 

*********************************

www.natharatmouchrika.net 

*********************************************

Would you please see "Syria : The Backstage

Episode 6" of my Dearest Friend Aslihan Eker  ?

https://www.youtube.com/watch?v=_aR594chLTs

 *****************************************

*************

chiffre

 

أرقام مفيدة

إنخفاض في نسبة الخدمات ببريطانيا في الفضل الثاني من عام 2020

ب 35%  

 

****************************************

إعلان

 تواصلوا معنا عبر شبكات التواصل الإجتماعي

************************************************************

مشاهد للحياة و للعبرة

8350c6287b0cc021f47f1e8501f17bd0

هناك صنف من الأعمال لا ننجح فيها إلا بالصبر

 

***********************************

 

 b8d83dfef93ae821c40efb669a162672

قراءة مختصرة لشريط الأحداث 

أصبح الشارع المكان المفضل لأطفالنا
 
توقيع عفاف عنيبة
 

*******************************

 

مختارات مما ينشر عربيا و عالميا في الشبكة العنكبوتية

 

***************************

En exclusivité 

 

La drôle Pandemie de Corona Covid-19 20

***********************

 

***********************************************

ألبوم الصور 

وقعت معركة عين جوزة في 1 ماي 1187 بقرب من الناصرة شهرين قبل معركة حطين و

التي كانت تمهيدا لهزيمة مملكة بيت المقدس ...

 

************************************************

 ******************************** 

                                                                                                                            

En Français   -  In English

26.09.20 39 BY BHASKAR CHAKRAVORTI

Make Surveillance Capitalists Pay Their Dues

Congressional action has typically left big tech firms intact, instead mandating that they improve access for all consumers. Washington should stick to that model. It seemed like the beginnings of a redemption story of epic proportions. In the…
25.09.20 43 by PRABHAT PATNAIK

Why Modi’s Government is Not Up to the Task

A striking aspect of the 24 percent decline in India’s GDP in the first quarter of 2020-21 compared to the previous year’s first quarter is the decline by 10.3 percent in public administration, defense, and other public services. This is a…
25.09.20 36 by Adam Dick

Delay of MORE Act Vote Could Mean Sooner National Marijuana Legalization

Earlier this month, I wrote about a bill including marijuana legalization that United States House of Representatives Democratic leadership had planned to bring to the House floor for a vote this month. The bill — the Marijuana Opportunity…
24.09.20 57 By ​​​​​​​Alice Hill and Leonardo Martinez-Diaz

Adapt or Perish

ver since climate change became a concern for policymakers and laypeople alike, the focus of public debate has largely been on mitigation: limiting greenhouse gas emissions, capturing carbon, and transitioning to renewable energy. Those efforts…

كــلــمــات مــضــيــئــة فــي دنــيــا الــظــلــمــات

بسم الله الرحمن الرحيم  "إنما يوفي الصابرون أجرهم

بغير حساب" الآية 10 سورة الزمر

                                                                                                                                                                                                     

اصــــدارات الكـــــاتبــة عفــــاف عنيبـــــة

اصــــدارات الكـــــاتبــة عفــــاف عنيبـــــة

 
 

"الشرق بعيون الغرب و قضايا أخري"

"الشرق بعيون الغرب و قضايا أخري"نصوص مختارة مترجمة، إنتقاء و ترجمة عفاف عنيبة، تصحيح، مراجعة و تقديم الأستاذ الفاضل السيد محمد العلمي السائحي. نصوص لبرنارد لويس، كارين أرمسترونغ، هيلاري رودام كلينتون، جون ل. إزبوزيتو، فلادمير بوتين، جيريمي ريفكين، نعوم شومسكي إلخ هذه أسماء بعض من قمت بالترجمة لنصوصهم و مقالاتهم، نتمني لقراءنا الكرام مطالعة مفيدة و ممتعة للكتاب الذي

صدر في مارس 2016 عن منشورات السائحي.

أدرج نص يتضمنه الكتاب و هو بقلم المستشرقة البريطانية السيدة كارين آرمسترونغ

تاريخ الرب*

بقلم كارين أرمسترونغ

 " عندما كنت طفلة، كانت لى بعض المعتقدات الدينية القوية، غير أن إيماني بالرب كان ضعيفا. فهناك إختلاف بين المعتقدات الموزعة بين مجموعة  أفكار و بين الإيمان الذى كان يسمح لنا أن نضع ثقتنا فيها. كنت أؤمن بشكل ضمني بوجود الرب؛ و كنت أؤمن أيضا بالوجود الحقيقي للمسيح فى مراسم التضحية، و بفعالية الطقوس، و الوعيد باللعنة الأبدية و بالحقيقة الموضوعية لمكان التطهير. إنما لا أستطيع القول أن إعتقادي فى هذه المجموعة من المسلمات الدينية فيما يخص طبيعة الواقع النهائى زادنى ثقة فى أن الحياة التى نحياها هنا فى الأرض طيبة و مفيدة، بل مثلت لى الكاثولوكية الرومانية فى طفولتى عقيدة مخيفة !

عندما بلغت الثامنة من عمرى، كان علي حفظ هذه الإيجابة من دروس الأخلاق المسيحية و المذهب، فعندما كنا نسأل " من هو الرب؟" كنت أجيب" الرب هو الروح المطلقة، الذى أوجد نفسه لوحده و هو لانهائى فى كل كمالاته" و بدون مفاجأة كان يعنى لى هذا القليل، و سأقتصر على القول بأن كل هذا كان يتركنى فاترة...

بدأت تعترينى أيضا بعض الشكوك فيما يخص معتقدات الكنسية. كيف بإستطاعة البعض أن يعرف بأن الرجل المسيح هو الرب المجسد و ماذا يعنى مثل هذا الإعتقاد ؟ هل التلمود الجديد حقا علمنا الحقيقة المعقدة و المتناقضة بشكل كبير فيما يخص التثليث أو هل مسألة التثليث ككثير من مواد الإيمان هى من صنع رجال دين، قرون بعد  موت المسيح فى القدس؟"

* النص مقتطف من كتابها بعنوان "تاريخ الرب"

DSC 1220copie