قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab

مقــــــالات

إن ما يتعرض له مسلمو  ماينمار في مقاطعة أراكان من قتل و تشريد و تهجير، لأمر تعجز الكلمات عن وصفه، و إن الصور التي نقلها إلينا الإعلام لصادمة، و هي شاهدة على أن عصاية بورما تشن على المسلمين هناك حرب إبادة و تصفية عرقية، تغذيها نزعة دينية متطرفة، و العجب كل العجب أن العالم الأوروبي و أمريكا التي تزعم أنها تتصدى للإرهاب و تحاربه يصمون آذانهم عن صيحات الاستغاثة التي أطلقها و يطلقها المسلمون هناك، و يغمضون أعينهم عما يتعرض له سكان أراكان من تنكيل و تعذيب، و كأنهم لا يرون في ذلك إرهابا، و لعل ذلك متولد من ربطهم…
بسقيا المطرِ ما إحتملَ الشجرُ قسوةَ الريح و لولا العفو و طيبِ الجيرةِ   ما غفرت الشطآنُ للموجِ غضباتهِ و عنفهِ الصريح و لولا الشوقُ ما إحتملت البذورُ عتمَ الأرضِ بإنتطارِ المطرِ و بهجةِ الربيع و لولا النورُ الذي أهداهُ القمرُ و النجومُ لِلليلِ .. ما سهرَ المحبين و لولا الوفاءُ للزارعيين الأوائل ما أثمرَ الزيتونُ سنينَ بعدَ سنين و أنار َزيتهُ دروبَ الظلماتِ للضالين و المظلومين و لولا قسوةُ القلوبِ لكانَ النهارُ يضيءُ بالبسماتِ المشرقةِ في العيون و لكانَ في الأيادي المبسوطةِ بالتّحابِ و المغفرةِ ما يغسلُ النفوسَ من عذاباتِ الأيامِ و ظلمِ السنين.  https://rawyaart.com/2016/07/13//
الأحد, 17 أيلول/سبتمبر 2017 08:17

هلاَّ وُضعت هذه اللبنة

كتبه
عند أهل السعيِ من رجالات الهدى، لا توجدُ خططٌ تُعلق على الجدران، أو توضع على الرفوف بانتظار أن يُنجزَها آخرون !! أو توضع تحت بند التأجيل بانتظار جيشان نفسي، أو هيجان مشاعر خاصة حتى يتمَّ السعيُ. فحاجة الأمة للعلاج الشامل ـ اليوم ـ يحتم عليها أن لاتهتمَّ بالجرعات الإسعافية الطارئة لمشاكلها الكبيرة و المستعصية. و لن ينفع القعودُ لأن إصلاح آخر هذه الأمة لا بدَّ له من السعي، سعي البصير بعقيدته الإسلامية، و بدربه الذي يسير عليه، سعي الذي عرف البداية، و عرف الأعباءَ التي تنتظره على امتداد المسيرة، و الحرص على الوصول ـ بتوفيق الله ـ يتيح للسعي قوةً…
العلم محبوب لبني البشر لأنه يتماشى مع الفطرة السليمة خاصة و إن قرن بالنية الصادقة لنسعد في الدار الدنيا و ننتقل به الى الدار الآخرة حيث الجنة التي هي دار الخلود فيها ما لا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر على قلب بشر حيث قال بشأنها الشناقطة علماء موريتانيا " الجنة ما فيها شئ يعقر خلاقك " أي لا يوجد فيها شئ يجرح أو يسبب لك أذى. و أن أول سورة أوحى بها الله لسيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و التي تحث على العلم هي سورة العلق :ٱقۡرَأۡ بِٱسۡمِ رَبِّكَ ٱلَّذِى خَلَقَ (١)خَلَقَ ٱلۡإِنسَـٰنَ مِنۡ…
في أولى أيام التسجيلات للموسم الجديد جاءني ولي من الأولياء لتسجيل أبنائه في المدرسة القرآنية التي أديرها، و دبج لحديثه بأنه حضر لتسجيل أبنائه بعدما استمع لحصة إذاعية تحدثوا فيها عن المدرسة و أعجبته رسالتها، و كنت قد سجلت في آخر الموسم المنصرم حصة إذاعية " فضاء الجمعيات " تحدثت فيها عن الفرع الذي أديره و عن رسالتنا في التعليم القرآني و عن أنشطتنا المختلفة بإسهاب. ما شدني في الموضوع كلامه البسيط و العميق الذي يلج أعماق النفس فيملؤها فخرا و يزيدها عزما و يحمّلها أكبر أمانة في آن واحد .. قال بنبرة الشاكر .. لقد عدتم بنا للعام 1931…
الأحد, 10 أيلول/سبتمبر 2017 08:13

أغلق مكتبة و افتح…

كتبه
يقول أحد الباحثين: أسكن في عاصمة من أرقى العواصم العربية، و في حي من أفضل أحيائها، و قد رأيت بعيني أمراً محزناً، حيث تم إغلاق أربع مكتبات في ذلك الحي خلال أربع سنوات، و بالطبع فإنني لا أستطيع أن أحصي عدد المطاعم و المقاهي و محلات الملابس و مواد البناء… التي تم افتتاحها في تلك المدة!! مسألة القراءة و اقتناء الكتاب و المساهمة في تطوير المعرفة من المسائل التي تشكل موضوعاً مقلقاً لكل غيور على مستقبل هذه الأمة، و ذلك لأن القراءة و المزيد من التعلم و المعرفة صارت هي البوابة الوحيدة للتخلص من التخلف و التبعية، و لهذا فإن…
الأحد, 03 أيلول/سبتمبر 2017 06:59

و للأخلاق نصيب في حياتك ...

كتبه
إن إعطاء كل عمل من الأعمال التي نقوم بها حقه من الوقت و الجهد و التفكير اللازم، هو الذي يضمن لذلك العمل بلوغ أهدافه و غاياته، و تحقق مقاصده و نتائجه، و لا شك أن الدول و المجتمعات تعتمد أكثر ما تعتمد على هذا الالتزام الصارم في أداء الأعمال لتحقيق ما تصبوا إليه من تقدم و ازدهار و تطور، كما تحرص كل الحرص على أن تتم مراعاة البعد الإنساني في القيام بالأعمال خاصة في المؤسسات الخدمية التي يرتادها الجمهور و يضطرون للتعامل معها باستمرار، على  اعتبار أن سوء تعامل هذه المؤسسات مع الجمهور يترك انطباعا سيئا عن الدولة لكون تلك…
كلٌّ منّا يمرّ في حياته بمراحل صعبة، و أخرى جميلة، و أخرى تلك التي يحتاج فيها عوناً من صديق، أو يكون هو عوناً لصديقٍ يحتاج مساعدته، فالحياة قائمة على الإنسانية التي يتكافل فيها أفراد المجتمع و يتعاونون فيما بينهم، ففى مجتمعنا البشرى يسعى الناس وراء العديد من الاهداف متخيلين أنهم سيشعرون بالرضى عند تحقيق تلك الاهداف. بعض تلك الاهداف هى النجاح الوظيفى، النجاح المادي، تكوين العلاقات الناجحه، الجنس، التسليه، عمل الخير تجاه الأخرين ....الخ. و لقد أعترف بعض الناس أنهم حينما قد حققوا أهدافهم كان هناك صوت بداخلهم و فراغ داخلى لا يمكن ملؤه بأى شىء . هل سأتمكن من…
يدور الحديث هذه الأيام، عن عزم الحكومة على محاربة الفساد، و الناس مختلفون حول صدق نية الحكومة في عزمها هذا، فمن مصدق بذلك و مكذب، و المصدق يبني تصديقه على أن الفساد بلغ حدا بات يشكل خطرا يتهدد استقرار البلاد و أمنها السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي، و من ثمة فهناك ضرورة ماسة لمحاربته و القضاء عليه، فضلا عن هبوط أسعار النفط، و انعدام وجود مصادر أخرى للدخل لتعويض النقص الطارئ على المداخيل البترولية، كما أن تغول المال الفاسد بات يهدد الطابع الديمقراطي للنظام الجمهوري في الجزائر، كما كشفت عن ذلك الانتخابات التشريعية السابقة، التي وظف فيها هذا المال لشراء…
الأحد, 20 آب/أغسطس 2017 13:08

فتنة المجالس

كتبه
( انما مثل الجليس الصالح و الجليس السوء كحامل المسك، و نافخ الكير فحامل المسك : إما أن يحذيك، و إما أن تبتاع منه، و إما أن تجد منه ريحا طيبة، و نافخ الكير : إما أن يحرق ثيابك، و إما أن تجد منه ريحا خبيثة) أخرجه البخاري و مسلم عن أبي موسى الأشعري. تجنب مجالس اللهو يعين على حبس اللسان، حبس الرجل نفسه في مجالس الطاعة و مجالس الذكر  أو في المساجد  أو في البيوت أهون عليه من أن يخلط الناس ثم يخوض فيما يخوضون فيه، فهو بين خطاءين إما سكوت عن حق و إما كلام في باطل، إما…
الأحد, 20 آب/أغسطس 2017 13:07

اشتقت لنفسي ..

كتبه
مر عام مثقل بالأعمال .. لياليه حبلى بالخواطر و الأفكار، و أيامه مفعمة بالأنشطة و الإنجازات، و ساعاته مزدحمة بالمشاغل و المستجدات .. مثمر إلى الحد الذي افتخرت فيه بكل رسالة بعثت و بكل جهد بذل و بكل نفس انقطع لله و كل جسد أرهق في الله و كل قلب نبضت شرايينه لله ..  و متعب إلى الحد الذي غدت في سويعات الأخيرة كل ذرة في الجسم و كل خلية في المخ و كل شريان في القلب يصرخ و لا شيء يعلو فوق صراخه .. أريد راحة .. أحتاج لفترة نقاهة .. و كنت في تلك السويعات أجالس في حفل…
الصفحة 1 من 108