قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus  


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

ae3938d56444f57e55ed2b183b371644 

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahbinbadisassalacerhso  wefaqdev iktab

إسلاميات

الثلاثاء, 01 تشرين2/نوفمبر 2022 14:23

الحياة الصحيحة

كتبه
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله وعلى آله و صحبه و بعد: جاء في شرح الشيخ إبراهيم الرحيلي أستاذ العقيدة في كلية الدعوة و أصول الدين بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة لكتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله: " مدار الدين و لبّه توحيد الله الذي خلق من أجله الخليقة و انقسم الناس من أجله إلى قسمين، ساكني الجنة مع الخلود فيها جعلنا الله تعالى منهم، و ساكني النار مع الخلود فيها أعاذنا الله منها، فهذا مدار الدين و لبه، و مدار السعادة و الشقاوة، و حاجة الناس إليه أعظم من أي حاجة، فالرجل إذا تحقق…
الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على أشرف المرسلين و على آله و صحبه أجمعين و بعد: يقول الدكتور"هيثم طلعت" بتصرف:" على كل أخت متأثرة بالنسوية أن ترجع إلى ربها عزّ و جل و تفيق، و تكشف المكر الذي تفعله النسوية في عقول الفتيات الصغيرات. الحقيقة الرابعة: النسوية توسع رقعة الخلاف بين المرأة و الرجل كأي فلسفة إقصائية، تثير فئة من الناس ضد فئة أخرى حتى تحل محلّها، تحوّل المرأة إلى كائن عدائي، كائن كاره؛ بنفسية معقدة. تدمّر قيمة الأب في ذهن البنت، قيمة المربي، هذا شيء في منتهى الخطورة؛ يدمّر نفسية البنت؛ يدمّر القدوة في حياة الفتاة، و…
السبت, 03 أيلول/سبتمبر 2022 09:56

ما لا تعرفه عن النسوية

كتبه
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين و على آله و صحبه أجمعين و بعد: يقول الطبيب الباحث المسلم "هيثم مدحت":                                                               " لكن بحثي الأخير أظهر لي أن النسوية أصبحت كلمة لا تحظى بشعبية، تختار النساء عدم تصنيفهن على أنهن نسويات، بوضوح أنا من بين صفوف النساء اللواتي تنظر إلى تعبيراتهن على أنها قوية جدا و عدوانية للغاية و ضد الرجل( معادية للرجال) و غير جذابة" إيمي ماسترين" النسوية الأمريكية المتعصبة, تقول " ماسترين":"نظام سيادة الرجل على المجتمع يحمي المرأة أكثر من النسوية." تقول" ماسترين" أنها كانت نسوية متعصبة و داعية لتحطيم سيادة الرجل على المجتمع،…
السبت, 03 أيلول/سبتمبر 2022 09:52

ما هو الخشوع الذي أمر الله به؟

كتبه
هناك آيات كثيرة في القرآن الكريم تأمر بالخشوع و تمدح أصحابه، و تصف المؤمنين بلاخشوع و خصاله، و هنا يتساءل العلامة عبد الرحمن السعدي عن ما يتعلق بهذا الموضوع، يقول: ما هو الخشوع الذي أمر الله به، و مدح أهلَه و ذم من قسا قلبه فلم يخشع، فما حقيقة ذلك؟ و ما علامته و دلالته؟  و أجاب فقال: قد مدح الله الخشوع عموماً في جميع الأوقات و الحالات و العبادات، مثل قوله تعالى: ﴿وَ الْخَاشِعِينَ وَ الْخَاشِعَاتِ﴾ [الأحزاب: 35]، ﴿أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَ مَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ﴾ [الحديد: 16]، ﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَ أَخْبَتُوا…
تجديد الخطاب الديني – بالمعنى الشرعي لا بالمعنى العلماني – مطلب مسؤول و ضرورة ملحة، سواء على مستوى الخطب و الدروس المسجدية أو الأحاديث التلفزية و الإذاعية او الكتب و الجرائد التي تتناول الشأن الإسلامي، حتى تواكب الذهنية المعاصرة و التحولات النفسية و البشرية و المادية التي طرأت على الانسان و الحياة، ذلك ان المواعظ الباردة الرتيبة قد استنفدت أغراضها إلى أبعد حدّ، و التجديد يمتدّ إلى الجوهر لاستخراج مزيد من جواهر القرآن و السنة، و كذلك – و ربما خاصة – إلى الأسلوب و الطريقة و الكيفية التي تتناسق مع حال المتلقين من كل الجوانب…و كل الوسائل التي ذكرتها…
من بين المفاهيم القرآنية التي ربما ليست سائدةً لدى عموم المسلمين في عصرنا الحالي، مفهوم الإنسان الربَّاني، بالرغم من أنها من المراتب العليا التي يجب أن يسعى إليها المسلم في حياته، من خلال تمتين عقيدته القلبية و عمله بتعاليم دينه في كل سلوكه و حركته. و من بين معالم التشويش التي لَحِقَت بهذا المفهوم، أن كثيرين يعتقدون أن الربَّانية مرتبة من مراتب الصوفية –و هم بالفعل يُولونه اهتمامًا كبيرًا– و مصطلحاتهم مثل التخلِّي و التحلِّي، و بالتالي فقد ابتعد الكثيرون أو تحرَّجوا منه، باعتبار ما قال علماء ثقات أنه من البِدَعِ و الشِّركِيَّات، مع كونه لدى بعض غُلاة الصوفية يعني…
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين و على آله و صحبه و بعد: إن الله عزّ جل خلق الخليقة لغاية؛ و هي تحقيق عبادته في الأرض، و شرع الله لهذه الأمة هذه الشريعة التي بها تحقق عبادة الله تبارك و تعالى، و هذه الشريعة شريعة كاملة مكملّة تشتمل على العقيدة و الأخلاق و المعاملة، و العقيدة الصحيحة مثمرة للعمل الصحيح، و متى ما صحّت العقيدة صحّ العمل و زكى العمل، و بارك الله عزّ و جل فيه، و هذه العقيدة التي ترك رسول الله صلى الله عليه و سلم عليها أمته هي المثمرة لهذه العبادة…
النفس ينتابها الملل و التعب نتيجة الجهد المبذول في العمل طوال اليوم، فإن لم يخفف الإنسان عن نفسه و يروح عنها، فإنها تصاب بالكلل و العمى، و تفقد حلاوة الحياة و لذيذ العيش، و الإسلام دين يدعوا إلى النشاط في العمل و الجدية فيه، لا الكسل و الخمول، و لكي يعود الإنسان إلى نشاطه و حيويته، لا بد من الترويح عن النفس، إما بحركة رياضية، أو بالمداعبة و الملاطفة للزوجة و الأولاد و المرح مع الأصدقاء و الأحباب، فرسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم قدوتنا في هذا المقام؛ فقد كان يروح عن نفسه، و يداعب زوجاته و يلاطفهم، و…
إِنَّ الْحَمْدَ لِلَّهِ، نَحْمَدُهُ وَ نَسْتَعِينُهُ وَ نَسْتَغْفِرُهُ، وَ نَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا، وَ مِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلاَ مُضِلَّ لَهُ، وَ مَنْ يُضْلِلْ فَلاَ هَادِيَ لَهُ، وَ أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، وَ أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَ رَسُولُهُ؛ أمَّا بعد: من أهم أساليب "الحداثيين" في الطعن في "السنة النبوية" ما يلي: الأسلوب الثاني: إنكار المكانة التشريعية للسُّنة: إنَّ الحرب على السنة النبوية هي حرب تدريجية، و في الوقت ذاته هي حرب شاملة، فلا تترك ثغرةً إلاَّ و تُحاول الولوجَ منها و الغارةَ من خلالها على السنة النبوية، في محاولة بائسة…
الإثنين, 27 حزيران/يونيو 2022 09:03

الجزء الثاني تدبر آية

كتبه
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشراف المرسلين و على آله و صحبه و سلم: ·الفائدة العاشرة: في الآية دليل أن العوض من الله أعظم للأمة من جهتين؛ من جهة العدد، و من جهة الوصف، من جهة العدد؛ ذكر الله الردّة بصيغة الإفراد فقال:{ من ارتد منكم} و لم يقل: المرتدون منكم، و ذكر العوض بضمير الجمع، فقال عزّ و جل:{فسوف يأتي الله بقوم} فسوف تعوض الأمة برجال. من جهة الوصف أن المرتد قد حبط عمله بالردة و العياد بالله، و لم يكن له نفع للأمة قبل ذلك لضعفه لأّن الردة لا تكون إلاّ بعد ضعف في…
الإثنين, 06 حزيران/يونيو 2022 08:52

بين الوسيلة و الغاية

كتبه
هناك إشكالية فكرية و تربوية تعاني منها حركة الدعوة الإسلامية في الجزائر، و أسهمت بشكل كبير في وجود صراعات خفية مرة و ظاهرة مرة أخرى بين أبنائها على مستوى القمة، و لم تسلم القواعد من هذا المرض نتيجة لذلك، و أدى في غالب الأحيان إلى تمزق الصفوف، و التراجع إلى الخلف، و ذهاب وقار الدعوة و الداعية..! كان من المفروض أن لا ينسى الدعاة و هم يسيرون في طريق الدعوة -بمفهومها الشامل- أن هناك وسيلة و غاية، و لكل كلمة مدلولها الخاص، و فهم المدلولين من خلال ضوابط الكتاب و السنة أمر لابد منه لمن ربط نفسه بالعمل للإسلام، و…
الصفحة 1 من 24