قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus  


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahbinbadisveccosassalabinnabilejeunemusulmansultan cerhso  wefaqdev iktab

قضايا حضارية

الأحد, 09 كانون2/يناير 2022 09:37

الخوف من المرآة

كتبه
أسّس القرآن لمبدأ حضاري عظيم هو أنه لاينبغي أن يكون في المجتمع الإسلامي أي شخص فوق المساءلة حتى لايتحول إلى مصدر لحماية الفاسدين و المقصرين وه ذا واضح من خلال عتاب القرآن الكريم للنبي صلى الله عليه و سلم على بعض اجتهاداته على ماهو مشهور في العديد من الآيات القرآنية.إن النقد الذاتي يشكل مرتكزاً من أهم مرتكزات أي نهضة لأي أمة و هو يشكل حجر الزاوية في الحضارة الغربية. لدينا أسئلة محرجة تجعلنا نحدّق في المرآة لنرى أنفسنا و سلوكياتنا على ما هي عليه.إثارة الأسئلة الصعبة جارحة و الإجابة عنها أيضاً جارحة لكن آلامها تظل أخف من آلام استمرار مآسي الإهانة…
(1) بيئات فقيرة بين وقت وآخر تلتقط يدي كتابا في العلوم الأساسية، و المستقرئ لتاريخ التأليف العربي المعاصر في العلوم الأساسية يستنبط وفقا لمعايير المنطق و تأويلية بول ريكور فقر البيئة العربية في التصنيف العلمي، لاسيما و أن علماءنا المنتسبين بحكم الوظيفة الأكاديمية فحسب عاكفون على كتابة و إعداد طروحاتهم الأكاديمية من أجل الترقي الوظيفي متناسين أبرز أهدافهم الوطنية و ي الارتقاء بالحياة العلمية و توظيف العلم لخدمة الإنسانية و تطوير مجتمعاتهم. هذا لا يجعلنا نغفل الفائقين من الباحثين العرب بالجامعات الغربية الذين يبدعون كل صباح باكتشافات علمية تسهم في نهضة البشرية بما يعود بالنفع على تلك المجتمعات النائية مكانيا…
إن هذه الآلة الإعلامية الفكرية على فتْكها و خطورة ترسانتها إلا أنها تخِرّ فاشلة و تندحر مهزومة مهزوزة حين يتعافى جيلُنا من إدمان شبكات التواصل (غير) الاجتماعي، و ومضات "اليوتوب" الجاهزة، و تصنيفات "غوغل" الرتيبة. هناك خلف الكواليس، و في عتْمة غرف التحْرير المغلّقة في عالمنا العربيّ الإسلاميّ: آلةٌ فكرية - إعلاميّة خفيّة تتحرّك في الظلام، لترسُم بريشتها الإشهارية السحريّة مشهداً فكرياً مشّوشاً؛ فترسم أمام الناشِئة عدداً من المشاهير و النجوم من المُتحدّثين باسم العِلم و الدين، لكنها بالمُوازاة، تعمل، بكل دهاء و مُكْر، أن تخفِض آخرين و تحاصرهم، و كلُّ أملها أن تنجح في حجب الناس عن رُؤْيتهم، و…
عالمية الإسلام تعني أن الإسلام لم يكن يوماً للعرب، ولم يكن القرآن يوماً لقريش، فهو منذ اليوم الأول ؛ سواء و هو يخاطب العشيرة الأقربين، أو يخاطب قريشاً، أو يخاطب العرب أجمعين، أو يخاطب الناس كافة، إنما يخاطبهم بمبدأ واحد و يطلب منهم الانتهاء إلى هدف واحد و هو إخلاص العبودية لله، و الخروج من العبودية للعباد إلى العبودية لرب العباد، بل إن هذه الحقيقة هي فحوى دعوة الأنبياء جميعاً: ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ (25)﴾ ( سورة الأنبياء )  إن هذا الدين ليس إعلاناً لتحرير الإنسان العربي، و…
خلال الهبة الفلسطينية الأخيرة، قطعت شركات التواصل الاجتماعي الشك باليقين، و أثبتت تحيُّز سياساتها للطرف الأكبر نفوذًا و سلطة في ذروة الصراعات السياسية، حتى لو كان سلطة احتلال. لم تكن هذه الأحداث الأولى، و لن تكون الأخيرة، التي تتبع فيها هذه الشركات نمطًا من إدارة محتوى متحيزًا سياسيًا. ظهر هذا في ترك فيسبوك محتوى ترامب المحرّض ضد المسلمين، و في ترك خطاب كراهية مُحرّض للمستوطنين ضد الفلسطينيين، و في حذف تويتر لمئات حسابات النشطاء السياسيين في مصر، و حذف يوتيوب لآلاف الفيديوهات المؤرشفة للثورة السورية، و كان آخرها تغاضي فيسبوك عن ثغرة استغلها مرشحو الرئاسة في بلدان عدة للتلاعب بوصول محتواهم الانتخابي.  على مدى السنوات الماضية، طورت شركات التواصل الاجتماعي…
يعج ميدان الذكاء الاصطناعي بالأسئلة الفلسفية، ليس فقط لأن هذا الميدان خطف الأنظار و حاز اهتمام الكثير، و لا لأنه كان نتاج ميادين مختلفة ضمت علم النفس و الاجتماع و الفلسفة و الرياضيات و الهندسة و غيرها، و لكن بدرجة أهم، لأن هذا الميدان يتعامل مع العقل و وظائفه و يتعامل مع ظاهرة الذكاء. و كل هذه الأشياء لم تحسم بعدُ، و ما زال يحدوها الكثير من الغموض، و أسئلة عديدة حولها ما زالت تنتظر الإجابة. و القضايا الفلسفية في هذا الميدان عديدة، و مناقشتها لا تقل أهمية عن فروع الذكاء الاصطناعي و تطبيقاته و نجاحاته. كما أنه من الصعب…
يعتبر التغيير و التجديد الإيجابي مطلبا إنسانيا و حياتيا ضروريا، نظرا لتغيّر أنماط الحياة البشرية و تطوّرها الدائب، الذي لا يفتأ يتحرك باتجاهات شتى، تتأرجح بين ما فيه نفع للبشرية بكل ما لديها من منظومات قيمية أو بنية حضارية و إنسانية، أو تغيير سلبي مدمر، يهدف إلى تحقيق مصالح غالبا ما تصب في مصلحة دعاة ذلك التغيير، و التي غالبا أيضا ما يدفع ثمنها أولئك الذين صفقوا لها مخدوعين بها، او مستضعفين مقهورين لقمعها و قوتها.و باستثناء الحركات التغييرية الرسالية، و هي تلك التي جاءت بها الرسالات السماوية، فإن التاريخ الإنساني لم يسجل في صفحاته الطويلة حركات امتازت بالعدالة و…
الأحد, 12 كانون1/ديسمبر 2021 09:28

هل تغيِّرك المواقِف ؟

كتبه
نعتقدُ أنَّنا في غايةِ اللُّطفِ و الحنانِ و الرقَّة، و نرى أنَّنا من الصابريْن الشاكريْن، و قد نصِفُ أنفسَنا بالمتعلمِّين الأذكياء المثقَّفين.. و ربّما نحن من فئةِ المتعاطفِين مع الضعفاء و المظلومِين. أو مِن الأقوياء الواثقِين؟ من المتواضعِين؟ أم هل نحن ممن يحبُّ الخيَر للنَّاس؟ و نساعدُهم عند حاجتِهم؟ أو ربما نظنُّ أنَّنا من الكاظمِين الغيظَ و العافِين عن النَّاس؟.     لكن، أيَّ المقايِيس يجبُ أنْ نعتمدَ لنحكم أنَّنا ضمن هذه الفئةِ أو تلك؟ هل هو مقياس التربية؟ ما أقوالُ النَّاس عنَّا و رأيهم فينا؟ هل الشهادات التي حصَلْنا عليها؟. كلها مقاييس لا يتأكد تأثيرها إلا بعد دخولِ اختبارِ الابتلاءات…
السبت, 04 كانون1/ديسمبر 2021 10:00

معادلات في حاجة إلى تجديد

كتبه
واجه دعاة النهضة الإسلامية المنخرطون في العمل الإصلاحي التغييري تحدّيات علمية جمّة استوت منذ قرون على عقول المسلمين، اختلطت فيها الرؤى الإسلامية بمفاهيم اجتهادية أو وافدة سبّبت تشويشا كبيرا على المستوى النظري و امتدّت تبعا لذلك إلى ميدان الممارسة و السلوك، و يمكن تلخيص المشكلة في اختلاط الأدوار بين :- عالم الغيب وعالم الشهادة.- تخيير الإنسان و تسييره.- الشكل و المضمون.- الوحي و العقل.- الدنيا و الآخرة.بالإضافة إلى محاور أخرى على نفس الدرجة من الحدّة و الخطورة كحقيقة الإنسان و دوره في الحياة، و كيفية التعامل مع السّنة النبوية.و رغم مرور زمن طويل على بداية الحركة النهضوية التي أكبّت –…
بسم الله الرحمن الرحيم مقدمة استفحل الربا في المعاملات الاقتصادية و سيطر على الاقتصاد العالمي حتى اصبح ركيزة اساسية في الاقتصاد العالمي فارهق الناس و اذاهم في معيشتهم و ارهقهم اجتماعيا و اقتصاديا.و إن انتشار هذه الظاهرة، و التساهل في شأنها؛ هو نذير شؤم على المجتمع بأسره فضلا عن أفراده و مؤسساته، و ما تعانيه المجمعات الانسانية اليوم من حصار خانق، و أزمات اقتصادية حادة طالت كافة فئات المجتمع ؛ إلا بسبب محاربتنا للباري سبحانه بهذه الجريرة الماحقة للمال و رافعة البركة عنه، الممحقة للرزق،  و لا أدل على شناعة الربا و فداحة تعاطيه من اتفاق شرائع الأنبياء على تحريمه…
اكتسبت الاستدامة في التصنيع اعترافًا واسعًا في السنوات الأخيرة، مع المزيد من الدعوات للمصنّعين لضمان الحفاظ على البيئة و التخفيف الاجتماعي إلى جانب النمو الاقتصادي. يتسبّب تغيُّر المناخ والتدهور البيئي بالفعل في تعطيل ملايين الوظائف و سُبل العيش، و مع ذلك لا تزال هناك فرص لا حصر لها لتعزيز الاقتصاد و تحسين نوعية الحياة العملية. أفادت عدة دراسات لمنظمة العمل الدولية أن تنفيذ اتفاقية باريس بشأن تغيُّر المناخ يمكن أن يخلق مكاسب صافية قدرها 18 مليون وظيفة خضراء بحلول عام 2030، و هذا يتطلب جهودًا مشتركة من عدة أطراف، لا سيما الحكومات و منظّمات الأعمال.  يؤكّد مفهوم الاستدامة على المساهمات الاجتماعية و…
الصفحة 1 من 23