قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus  


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

02f582ea9a9bc63966334f442fed6224 

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahbinbadisassalacerhso  wefaqdev iktab

قضايا حضارية

ظاهرة الفضول الإنساني لمعرفة الغد أمر مألوف، و كما قال آينشتاين عندما سئل عن سر اهتمامه بالمستقبل قال: ” لأني ذاهب الى هناك”. و قد عرف العالم أشكالا من محاولات الإطلال على الغد و معرفته، لكن مراحل هذه العلم كانت بداية ذات طبيعة ميتافيزيقية أو اسطورية ثم تحولت إلى مرحلة التخطيط المستقبلي أو التخطيط الاستراتيجي ثم أصبح علم الدراسات المستقبلية علما قائما بذاته. و تعود محاولات العقل البشري لكشف ما وراء الحاضر”أو الآتي بعد الحال” إلى عصور قديمة جدا، و ثمة مشكلة في هذه الناحية هي كيفية الفصل بين التنبؤ المجتمعي و بين التنبؤ الديني أو الكهنوتي و تحديد ”…
هذه المقارنة ضرورية و ينبغي أن تكون المقارنة معمقة و خاصة فيالظروف البشرية الحاضرة، أن نقول: إن الكائنات الحية تتوجت بالإنسان الكائن المبدع الذي نُفِخ فيه من روح الله و استخلف في الأرض ليقضي على الفساد و سفك الدماء. و لكن أبدع ما وصل إليه هذا الإنسان في تاريخه بأن توج أعماله بابتكار الديمقراطية التي لبها و جوهرها حرية العقيدة حرية الانسان في اختياره عقيدته في الحياة الاجتماعية و خاصة نظام الحكم و السياسة في المجتمع الإنساني كان هذا إبداعا و انعطافا في تاريخ الانسان الذي ظل مستلبا خلال التاريخ مهما نادت الحضارات و الحكماء بالعدل و الرحمة و ينبغي…
الأحد, 05 حزيران/يونيو 2022 11:37

على المدى البعيد

كتبه
أود في هذا المقال وما يليه من مقالات أن أتحدث عن نوعية الوسط أو البيئة التي يجب العمل على المدى الطويل من أجل بنائها؛ كي يتوفر للإنسان المسلم الجو الملائم لأفضل عطاء و أفضل إنجاز ممكن. و الحقيقة أن أية أمة لا تستطيع استنفار طاقاتها و السيطرة على أوقاتها على وجه مقبول من غير رؤية (استراتيجية) لماهية البيئة التي يجب أن تحيا فيها أجيالها القادمة. و نحن بوصفنا أمة مسلمة لها منهجيتها و رؤيتها و تطلعاتها الخاصة، نعتقد على نحو جازم أن كل أشكال التنمية و كل أشكال التغيير و التطوير يجب أن تستهدف شيئاً واحداً هو توفير بيئة تساعد…
“لا تُلقينّ عصاكَ دونَ المَطلب”(1) و إذا كانتِ النُفوسُ كِباراً … تَعِبَتْ في مُرادِها الأَجسامُ (2) هناك طاقة كبيرة في النفس، و كنز دفين يُغفل، و يحتاج أن تحفر بعيدا لتعثر عليه، ليس في الأرض، و لكن بداخلك، الذى بات مجهولا مع كثرة الصخب و الضوضاء في الحياة، فترك الذات بلا اكتشاف، يعني أن يظل الإنسان في مكانه لا يبرحه، و على حاله لا يغادره، و المفتاح هو الإرادة، التي تتخذ مسميات كالعزيمة و الإصرار و الهمة. علم و فلسفة تُعرف الإرادة بأنها “تصميم واعٍ على أداء فعل معين، و يستلزم هدفاً و وسائل لتحقيق هذا الهدف، بالإضافة إلى أن…
أخاطب الذين ينشدون التغيير نحو الأحسن في مجتمعهم و أمّتهم  .. هناك تصوّرٌ آخر للتغيير يجب أن تعمل النخبة الملتزمة على بلورته عبر الطرح الفكري و التواصل المجتمعي، لكن البداية – في تقديري – و بالنسبة لكلّ من ينشد الاصلاح تكمن في القراءة، و ماذا عسانا أن نصّور أو ننظّر أو نؤصّل دون قراءة؟ ارجعْ إلى الكتاب بقوة و اقرأ. اقرأ دائما، في البيت، في الحافلة،  في المقهى، في قاعة الانتظار، على شاطئ البحر، أينما كنت. اقرأ في جميع المجالات و الفنون. اقرأ باللغة العربية و بجميع اللغات التي تحسنها. اقرأ لجميع المدارس الفكرية و لجميع الكُتاب. اقرأ لمن تتفق…
كثير من البلدان العريقة استمدت قوتها الحضارية، و استطاعت أن تتطور في كثير من المجالات، و تنشئ أنظمة ثابتة الأركان، من قوانينها التي ضبطتها، و من قيمة احترامها من الراعي و الرعية، فالجميع سواسية أمام سيادة القانون، و ليس هناك استثناء لأحد بسبب منصب كبير أو نسب عريق أو غنى فاحش..!   إن من أكبر المشكلات التي تواجه العالم الثالث و العالم العربي بالخصوص هي كثرة القوانين و تنوعها، بيد أن ثقافة احترامها و تطبيقها على أرض الواقع تكاد تكون غائبة، و هذا ما أدى إلى التخلف و الفوضى في كثير من القطاعات، و استبدلت القوانين العامة بقوانين يخترعها كل…
صدر كتاب جديد يحمل مقاربة واقعية بين الشمال و الجنوب تحت عنوان "جسور لا أسوارـ مقاربة جديدة لعلاقة الشمال بالجنوب" جاء الكتاب الذي يقع في 240 صفحة ليكشف زيف القيم الغربية و الظلم الذي يمارسه الغرب على الآخرين تحت سلطة الثقافة الغالبة من تأليف سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري رئيس مكتبة قطر الوطنية و هو دبلوماسي قطري تقلد عدداً من المناصب المهمة في بلده، أخذتُ الكتاب بقوة و تأملتُ صفحاته فوجدتُ المؤلفَ قد جمع بين سلاسة الفكرة و قوة اللغة و جمال الأسلوب و تدفق المعاني و الاستطراد التاريخي، كانت التوطئة بديعة عندما اقتبس المؤلف جملة شهيرة للروائي…
اِتِّخَاذَ الْقَرَارِ تَبعَا لِلْهَوَى أَوْ عَلَى أَسَاسٍ عَاطِفِيٍّ غَالِبًا مَا يَكُونُ قَرَارًا خَاطِئًا. قَدْ يُلَوِّحُ الزَّمَانُ بِأَنَّهُ عَصِيٌّ، وَ يُدْخِلُنَا فِي مَتَاهَةٍ وَ حُمْقِ قَرَارَاتِنَا.. قَرَارَاتٍ عَشْوَائِيَّةِ فَوْضَوِيَّةٍ، تَبعَا لِعَاطِفَةٍ كَاذِبَةٍ، بِعِيدَة عَنِ الْيَقِينِ، مِثْلَ إِلْقَاءِ النَّفْسِ إِلَى التَّهْلُكَةِ، فِيهَا الْكَثِيرَ مِنَ الْآلَاَمِ وَ عَدَمِ الْإِدْرَاكِ، وَ قَدْ تَتَّسِمُ بِالتَّفَاهَةِ، مِثْلُهَا كَمِثْلُ اِلْتِقَاطِ صُورٍ سَخِيفَةِ لِحَيَاةٍ مَضَتْ، أَوْ مَاضٍ فِيهِ الْكَثِيرُ الْكَثِيرُ مِنَ النَّدَمِ. يَوْمٌ جَمِيل نَتَطَلَّعُ نَحْنُ إِلَيْهِ، بَهجَةُ وَقْت الْغُرُوبِ بِاللَّوْنِ الْأحْمَرِ.. * أَحمرٌ كَلَوْنِ الْحِنَّاءِ*، لَا شِيَةَ فِيهِ... لَوْنَا نَخْتَارُهُ وَ لَا يَخْتَارُنَا، فِيهِ الْكَثِيرَ مِنَ الْعَبقِ، وَ الْكَثِير مِنَ الصَّفَاءِ وَ النُقَاءِ وَ رَاحَةِ النَّفْسِ وَ…
ذكرت الموسوعة البريطانية في تعريفها للنسوية أن المرأة كانت معظم التاريخ الغربي محصورة في مجال المنزل، بينما كانت الحياة العامة مخصصة للرجال، و في أوروبا العصور الوسطى حُرمت النساء من حق التملك أو الدراسة أو المشاركة في الحياة العامة، و في نهاية القرن 19 كانت النساء في فرنسا مضطرات لتغطية رؤوسهن في الأماكن العامة، و في أجزاء من ألمانيا كان للزوج الحق في بيع زوجته، و لم يكن بإمكان النساء التصويت أو شغل مناصب انتخابية في أوروبا و في معظم الولايات المتحدة، كما مُنعت النساء من مزاولة الأعمال من دون ممثل ذكر، سواء كان الأب أو الأخ أو الزوج أو…
لقد أصبحت الدول المتقدمة و النامية على حد سواء تراهن على أهمية التعلم باعتباره الوسيلة المثلى لتحقيق النهوض و التنمية في المجتمعات؛ و من هذا المنطلق جاء مفهوم المنظمة المتعلمة الذي يعد من أكثر المجالات الإدارية حداثة في الآونة الأخيرة، و إن لهذا المفهوم أهمية كبيرة في عالم اليوم الذي سمته التغير و التجدد و السعي نحو تحقيق التوازن داخل المنظمة باعتباره منطلق النجاح في بيئة شديدة التنافس. فالمنظمة المتعلمة هي منظمة القرن الحادي و العشرين الذي يتسم بسرعة التغيرات، و كثرة التحديات، و تقدم التقنية و سبل الاتصالات، و توليد المعرفة و إدارتها، و الاهتمام برأس المال الفكري الذي يتولد عن…
كانت العرب إذا غزَتْ، أو سافرتْ، حملتْ معها من تربة بلدها رملاً و عفرًا تستنشقه (الجاحظ) الوطن كلمة لها جَرْس خاص في الآذان، و قبضة في القلوب و قشعريرة في الأبدان. هذه الكلمة كثيراً ما تغنَّى بها الشعراء و تفنَّن في ذكرها الأدباء و أصابت باللوعة و الأسى الغرباء. الوطن هواء و سماء، عُشب و ماء، تراب و طين، ذكريات و حنين، ضحكات و آهات، أهل و أحباب، أبناء و أحفاد، أفراح و أتراح، عَبَرَات و ابتسامات. إن الوطن عبارة عن مزيج من كل شيء، يسْري في العروق، فإذا حُرِم منه الإنسان سار كالطفل الذي حُرم من حنان أمه فلا…
الصفحة 1 من 24