قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab

قضايا حضارية

أفراد و مواطنين في دولة ذات سيادة مطلقة من غير جمعيات و قوى مدنية " من وحي أفكار البروفيسور وائل حلاق " الإدارة بمعناها الأساسي تنسيق و تنظيم الجهود الإنسانية و ذلك من أجل تحقيق هدف معين أو غاية معينة فيما بعد تبنت  كل شعوب العالم النظرة السياسية على الشكل الذي طوره الغربيون، و جوهر السياسة الغربية يكمن في أن الدولة تدير كل شيء من الأخلاق مروراً بالإقتصاد الى التشريع، اما المجتمع فهو ليس إلا مجموع ما يوجد من أفراد لا تربطهم ببعضهم إلا المواطنة.  قبل الحداثة كانت أكثر الدول في العالم لا تهتم بغير السياسة الخارجية، الجيش و الأمن(…
الأحد, 28 كانون2/يناير 2018 15:11

أو فتح هو؟!

كتبه
طلائعُ الفتحِ الأعظم تتقدَّم رويدًا رويدًا، تتقحَّمُ دياجير الظلام، تشيع النور لتنقشع الحلكة و تنفسح آفاق السلام، تنثر نسائم الخير و البشر على ربوع الصحراء و فجاجها. الخبر السعيد ينتشر بين الصحب الكرام؛ ليسارعوا إلى التجهُّز للسفر، و يركب النبي الكريم صلى الله عليه و سلم ناقتَه القصواء، بعد أن غسل ثيابه و استجمع نيته لإجابة نداء أبي الأنبياء إبراهيم عليه السلام. إنها مكة، و إنه المسجد الحرام، ميراث الخليل، ليس ملكًا لقريش، و لا حكرًا لأحد كي يصدَّ عنه، و من ذا تراه يُصَدُّ؟ آلمسلمون؟! هم أولاء قد جاؤوا عبَّادًا معتمرين، ما حملوا سلاحًا إلا سلاح المسافر، و قد ساقوا…
قبل يومين كنت أتابع الجزء الثاني من سلسلة أفلام رعب بدأت بالجزء الأول في عام 1977 و أخرجه ويس كريفن.  و أنتج الجزء الثاني عام 1995 و الثالث 2006. و قد أعيد إنتاج الجزء الأول من السلسلة في عام 2007. و تدور قصة السلسلة حول عشيرة منعزلة في منطقة من الصحراء تقتل أي شخص يمر بهم. ويستمد الفيلم هذه القصة من أسطورةسوني بين، و هو سفاح إسكتلندي قيل أنه قتل و أكل أكثر من ألف شخص مع عائلته. هذا بإختصار ما تدور حوله قصة هذه السلسلة في أفلامها الثلاثة و التي تصور و لا أدري لمن تلمح في هذه الشخصيات الهمجية…
الحرية و هي تحلق بعيداً عن الضوضاء رأت دخاناً يتصاعد في السماء قد شغل حيزاً كبيراً فحجب نور الشمس عن الأرض، جاءته مسرعة بنورها الوهاج فبدأت تبحث عنه في عتمة الدخان الكثيف و الخانق و هذا بعد أن تحصَنت بفطرة الإسلام و وضعت قناع منع اشتمام الدخان كوقاية. الحرية : قالت له أين أنت يا أسود الوجه ما أقبحك. الظلم: من أنتِ أيتها النورانية، آه تذكرت في الأساطير هل أسمك هو الحرية، أنتِ التي قتلت جدي الذي كان أسمه الاستبداد. الحرية: نعم أنا الحرية، أنا بلسم أداوي الجرح، أمسح دموع اليتامى، أفك الأغلال التي قيدت بها الشعوب و أطهر النفوس…
الأحد, 17 كانون1/ديسمبر 2017 13:52

الكِفاح المستمرّ

كتبه
خلق الله تعالى الدنيا داراً للابتلاء، فوفّر فيها كل شروط : الأغنياء و الفقراء، و الأذكياء و البلهاء، و الشرفاء و الوضعاء، و الأقوياء و الضعفاء.. كل واحد من هؤلاء مقيم في وضعيّة اختبار بما آتاه الله من مكنة و بما سلبه من نعمة. إن على كل واحد منا أن يعمل أفضل ما يمكن عمله في إطار وضعيّته العامة و الإمكانات و الأدوات التي بين يديه. كما أن عليه أن يتمتع بروح الممانعة و التأبّي على كل ما يصرفه عن وجهته و هدفه. ليس في هذه الدنيا منطقة آمنة نلقي فيها مراسينا، و نركن إلى ما بلغناه من تقوى و…
بما أن الدوام و الإستمرارية على نفس الحال من القوة او الضعف،من المحال ،فإن ما يعتري الأمة المسلمة اليوم من التراجع الحضاري، أمر طبيعي ناجم عن عدة عوامل، لعل أبرزها تهميش دور الدين في حياتنا العامة و الخاصة، و انشغالنا بالفرعيات و الجزئيات و المسائل الخلافية، إضافة إلى تكالب الأمم علينا، و إشغالنا بحروب دائمة منهكة و متتابعة، ممّا جعل جهد الأمة موزّعا على أكثر من صعيد، إلا أنّ هذا لا يستدعي التوقف المتهاون عن العمل الدائب في مشروع الأمة النهضوي، و السعي إلى استرجاع كرسي الاستاذية، الذي ظل و لقرون طوال ملكا لها تتوارثه جيلا بعد جيل، كما انه…
فاكر أول like عملته ليها كان وقتها إحساسك إيه لما كنت بتراهن نفسك إنك هتعلقها بيك و إنك هتبعت المرة دي الـ add و إنها مش هتكسف معاليك من فضلك إنتظر ولا تغلق الصفحة فهذا الكلام الغريب ليس كلامي بل هو مطلع قصيدة – إن جاز أن نسميها قصيدة – من ديوان حقّق أعلى المبيعات في معرض الكتاب المقام حالياً بالقاهرة, و لا تظن أن هذه حالة فردية فللأسف معظم الكتب هناك على هذا المنوال, يكفي أن تلقي نظرة على قائمة الأكثر مبيعاً حتى تشعر بمدى فداحة الأمر, فهذا شخص جمع منشوراته (بوستاته) على الفيسبوك في كتاب و قام بنشره,…
الأحد, 22 تشرين1/أكتوير 2017 17:26

لنترك قلوبنا تتصرف!

كتبه
من هو الإنسان الذي لا يرتكب الخطأ؟ أو لا يقع في الخطأ؟ لا يوجد، و بما أنه من المستحيل أن تجد شخص منزهاً تماماً عن الخطأ، فإننا مطالبين جميعا بالتسامح، خاصة إذا عرفنا نوع الخطأ و كيف وقع، لأن هناك ممارسات تكون متعمدة و مبنية على الكراهية و الحسد، فمن الطبيعي أن يكون النظام العام و القوانين خير رادع لمثل هؤلاء ضعاف النفوس، لكنني أتحدث هنا عن الأخطاء العفوية غير المتعمدة و التي نراها يوميا في مختلف بيئات حياتنا من العمل لداخل الأسر و حتى في الشارع، هذه الأخطاء الصغيرة هي الدلالة على العادة البشرية في هذا السلوك، فنحن نخطئ…
الأحد, 15 تشرين1/أكتوير 2017 08:35

مقارنات و مفارقات !...........

كتبه
جيلهم .....ليس..... كجيلنا آدميتهم ...آدميتنا أرضهم ...أرضنا سماؤهم ... سماؤنا نهارهم ...نهارنا ليلهم... ليلنا شروق شمسهم ...شروق شمسنا. غروب شمسهم ...غروب شمسنا. جيلهم .....ليس..... كجيلنا جيلهم بوصلته النجوم..............جيلنا بوصلته الأكل و الشرب و النوم عهدهم أمانة ....عهدنا خيانة. الحرام عندهم بائنْ ..........الحرامُ عندنا فاتن. صلاتهم كلها خشوع .......................صلاتنا كنقرِ الديك صلاتهم عبادة ..................صلاتنا عادة . ولائمهم محبة و آلفة ..........................ولائمنا مباهاة وافتخارُ إسرافهم قليلُ و ناذرْ....................................إسرافنا كبيرُ و لا متناه. أكلهم من طيبٍ و حلالٍ.................................أكلنا من سحت و سطو . أكلهم بسيطُ و ناذرْ.........................................أكلنا متنوعُ وفاخرْ لباسهم من صنع أيديهم ......................................................لباسنا مستورد و فاضح و غير لائقْ أجسامهم سليمة و متينة  .........................أجسامنا رخوةُ و…
الأحد, 15 تشرين1/أكتوير 2017 08:29

الكتاب ذلك الصديق المهجور

كتبه
للمدرسة كتابها لكن للمتعة أيضا كتابها و للثقافة العامة كتابها و للتزود الروحي كتابه فلماذا اختفت هذه الكتب من حياتنا فاختفى معها رصيدنا المعرفي و الثقافي. فالمراحل الدراسية تعطينا مفاتيح العلم و لا تعطينا خزائنه و تمهد لنا السبل لنيل المعرفة و لا تضعها بين أيدينا فنحن من يفتح الخزائن و يحصل الثروات و نحن من عليه الوصول إذا تعبدت السبل فلا أحد غيرنا يملك تغييرنا غيرنا نحن. فالسنون تجري سراعا و مبتكرات العصر تسابقها و نبقى نحن كما نحن لا نبرح موقعنا المعرفي و لا نفيق إلا على وقع التراجع يشدنا للخلف (و من لم يكن في زيادة فهو…
كثرة التفكير هى تذكر بعض الأشياء مرارًا و تكرارًا، و لكن كثرة التفكير و خاصةً إذا ما اقترن بالقلق، قد يجعلك شخصاً فاقد الثقة بنفسك. ليس سرا أن الغالبية منا عرضة للقلق من"كثرة التفكير" و المشاكل التي نتأثر بها في بعض الأحيان إلى الأسفل و تشعرنا بالبئس و الاكتئاب. على الرغم من أن بعض هذه الأساليب في التفكير” قد تأتي بشكل طبيعي جدا بالنسبة لنا، فمن الممكن دائما التغيير أو إعادة هيكلة التفكير بحيث يمكننا أن نكون أكثر عقلانية، مما يسمح للحياة أن تكون أكثر متعة و إنتاجية . تقول الحكمة العربية "الشئ إذا زاد عن حده ينقلب إلي ضده".…
الصفحة 1 من 13