قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus  


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahbinbadisveccosassalabinnabilejeunemusulmansultan cerhso  wefaqdev iktab

قضايا إجتماعية

الثلاثاء, 04 كانون2/يناير 2022 09:20

بيني و بين صديقتي المغتربة

كتبه
أيام جميلة و مفيدة قضيتها مع صديقتي المغتربة، التي سنحت لها الفرصة أخيرا لتزور بلدها الأم، بعد غياب طال و امتد ثلاث سنوات كاملة، و هذا راجع إلى السبب الرئيس الذي يعرفه الصغير قبل الكبير، أعني بذلك جائحة كورونا و ما تعلق بها من تبعات، إغلاق الدول لمجالها الجوي و البري و البحري، فكانت الهواتف هي التي نابت عن التواصل الأسري المباشر، و خاصة مع جاليتنا الموجودة في الخارج كل حسب منطقته….و لما انحسرت جائحة كورونا بعض الشيء و خفّت حدّتها، و فتحت المجالات الجوية و البرية و البحرية، تسنّى للجالية المغتربة التي كانت لا تعرف متى تجد الفرصة لزيارة…
الحياة مليئة بالأحلام و لا سيّما في كل ما هو مرتبط بالإنسان، لا بد من مقدار معيَّن من الشعور بالتسليم، لكي نتقبّل الحقيقة القائلة بأن معظم هذه الأحلام لن يعرفها أحد في حياتنا سوى أنفسنا... لهذا نخرج من مجرة الأبعاد الثلاثية التي تجسد واقعنا إلى بعد رابع هو الزمن... الصور العابرة مع مرور الزمن تبهت و تختفي، بينما هناك صور تزداد بريقا و وهجا، تلك صور من أحببنا بصدق، و بادلونا ذلك الحب بألواننا الحقيقية، الأحبة، اصدقاء المراحل الأولى.. أولئك، لا نفتأ نتلمس أماكنهم الخالية على أريكتنا الوثيرة!! *أن يعيش المرء حبيس الماضي، فهذا يعني أنه وأد حريته بمليء إرادته.…
حين كان رسول الله يبني الأحجار الأولى للمسجد كان على الضفة الأخرى يضع القواعد الأولى للمجتمع الجديد في المدينة المنورة، و ذلك من خلال المؤاخاة بين المهاجرين و الأنصار.لكن و في الأيام الأولى بدأ التفكير بالمؤاخاة يمشي في طرق خطرة، فالأنصار عرضوا على المهاجرين أن يتبرعوا لهم بنصف أراضيهم و أصولهم الزراعية التي يملكونها، و جاؤوا للرسول و قالوا: “اقسم بيننا و بين إخواننا النخيل”. قال النبي: “لا”.رفض صلى الله عليه و سلم هذا المقترح، رغم أنه يبدو في قمة الخيرية و الروح الطيبة، فهم الأنصار سبب الرفض، فقدموا المقترح الثاني الذي يضمن مصالح الطرفين، فقالوا للمهاجرين: “تكفونا المدونة و…
في جولة مع صديقة، تمتهن مهنة التعليم، استغربت من قرارها الذي أخذته، و هي جازمة أن تستقيل من التعليم تماما..و يعلم الله أنّي تألمت بداخلي لذلك.. لأنها أستاذة ذكية و فطنة و تعمل بجد في ميدانها..و لها خبرتها و نحن لا تنقصنا الخسائر، في هذا الميدان أو في غيره، لأننا نؤمن دائما بضرورة وجود الإنسان المناسب في المكان المناسب..و اسمحوا لي أن أضيف أن ما يعانيه مجتمعنا من مشاكل يرجع إلى تسلل كلمة «غير» ما بين الرجل و المناسب، مما جعل الموازين تنقلب في كثير من مواقع و أماكن العمل، فضاعت الجهود و ساء المردود.أردت أن أعرف ما هو سبب…
كثيرا ما يتحدث علماء الأخلاق و التربية عن ضرورة تعهد الإنسان نفسه و من يعول و ضبطهم بالأخلاق و الآداب العامة، مستعينين تارة بما ملأ القرآن الكريم من قيم و أخلاق عليا أو بمواقف من سير الأنبياء و الصالحين تارة أخرى، أو حتى بسير بعض الأولياء "الأسطورية"، مغفلين -أو متغافلين إلى حد ما- ضرورة تحقيق التوازن بين تحقيق الحاجات الإنسانية و ضبط شهواتها، حتى غدا خطاب بعضهم يؤول إلى كبت ما خلق الله في أنفسنا من إقبال على الحياة و اللهو و المرح فيها بدعوى التزهد، و مبتعدين عن المنهج الرباني {وَ ابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ ۖ وَ…
يعرف علماء الاجتماع النهضة بأنها هي: حركة فكرية عامة، حية منتشرة، تتقدم باستمرار في فضاء القرن، و تطرح الجديد دون قطيعة مع الماضي. فهي نشاط عقلي فكري في المقام الأول، يحدث في مجتمع من المجتمعات، و يقود إلى الانطلاق في مجالات العمل في شتى جوانب الحياة و اكتشاف آفاقها، إنها تشمل مجالات العلم و الدين و السياسية و الاقتصاد  و الإجتماع و التعليم..و هي تنقسم لديهم إلى أربعة أطوار أو مراحل هي:1 – الصحوة: و هي حالة من «صحا من نومه» و لم يضيء النور، فيتخبط هنا و هناك، فهي مرحلة حماس متدفق، و إحساس بالهوية، لكنها تفتقد الرؤية و…
تظهر في وقتنا الراهن، طفرة غنيّة عن التعريف في تطوّر وسائل الاتصالات، التي قرّبتْ البعيد، و حوّلتْ العالم كما يقال إلى قرية صغيرة، يسهل على أبنائها الاتصال فيما بينهم، و تداول الأخبار و المستجدّات، عبر وسائل متنوّعة وعديدة، بدأتْ على استحياء، و سرعان ما أخذتْ ترمي عنها ثوب الخجل، لتُثْبت حضورًا قويًّا و جريئًا، ما يزال يتطوّر يومًا بعد يوم. و ممّا زاد في الآونة الأخيرة من وسائل الاتصال: استخدام الهاتف الجوّال (النقّال أو الخليوي كما هو معروف في بعض الدول العربية)، و لا تكاد دولة حول العالم، تنجو من زحفه المستمر، و غدا الأمر ظاهرة ملحوظة، فتكاد تدخل أجهزته إلى كلّ…
يتساءل الآباء  و الأمهات عن تمرّد أبناءهم و كسرهم قيد الطاعة المنشودة، يتساءلون لماذا عاد أبناؤهم على هذه الشاكلة التي خالفوا بها ما فرضه ربّ العباد من طاعة واجبة للوالدين و احترام مفروض للكبار و لأولى العلم، و يتساءلون: كيف و لماذا أصبح جيل اليوم بهذه الشخصية المتمرّدة، شخصية كلها بذاءة و تعنت و نكران للجميل، و راح الكلّ يتساءل بحدة عن هذه الظاهرة الطارئة التي استفحلت في بيوت و أسر كثيرة، حتى بتنا نجد الأم و الأب يشتكيان من سوء معاملة أبنائهم لهما، و ليس هما فقط، بل حتى الأهل و الأقارب و الجيران.. في وقت مضى كانت الأسرة…
على خلفية تنسجم فيها الألوان و يمتزج فيها ثغاء الأغنام بزقزقة العصافير، تنكب الفتاة الصينية لي على ورق صنعته من أوراق الشجر، تخط عليه خطوطا متوازية، بينما تلتقط من الطبق الخشبي المقابل لها حبات عنب كاملة النضج، تُزيل القشر و تحتفظ به جانبا بينما تلتهم اللب. من زاوية علوية تُصوِّر لي ما تَخطُّه على الورقة ليتبيّن أنها تُصمِّم فستانا، تأخذ الطبق الخشبي المليء بقشور حبات العنب الذي التهمته و تنقعه في الماء و تُحرِّكه بعصا خشبية، ثم تُضيف القليل من الخل المركز، تغلي القشور في القدر لترشح لونا بنفسجيا غامقا. بمصفاة خشبية تفصل الفتاة الماء عن القشر، ثم تأتي بقماش…
السبت, 10 تموز/يوليو 2021 10:04

لماذا التفكير في الزواج؟

كتبه
من الجميل أن تفكر و تديم التفكير، فذلك مفيد لعقلك و جسمك، و هذا هو حال غالب الناس في دنياهم. و لكن ثمة تساؤل ما هو أغلب ما يفكر فيه الناس اليوم وسط هذه الأحداث المتلاحقة و المتتابعة و السريعة، و التي يشاهدها الإنسان و يعايشها أو تنقل إليه عبر الوسائل المتعددة. و لعلي أتناول قضية واحدة تلامس حاجة الكثيرين و أحصر حديثي و تساؤلي حولها و هي قضية "الزواج"، فمن يفكر في الزواج؟ و ما نسبتهم؟ و ما هي الفائدة من ذلك التفكير؟ أتوقع أن هناك عددا كبير يفكر في هذا الموضوع و يشغل باله، بل أن كل أصحاب الفطر…
يجب أن نعي جميعاً و ندرك أن الانتحار أمرٌ خطير، خطير خطورة الخلود فى نار جهنم و العياذ بالله، فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال:(مَن تردى من جبل فقتل نفسه فهو في نار جهنم يتردى فيه خالداً مخلداً فيها أبداً، و مَن تحسَّى سمّاً فقتل نفسه فسمُّه في يده يتحساه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً، و مَن قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يجأ بها في بطنه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً) رواه البخاري و مسلم، و عن ثابت بن الضحاك رضي الله عنه أن رسول الله صلى…
الصفحة 1 من 12