قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab
الإثنين, 04 تشرين2/نوفمبر 2019 14:18

العلوم الإسلامية مهدت الطريق للإحتفال الألفي بالضوء

كتبه  عن مجلة ساينس نيوز
قيم الموضوع
(0 أصوات)
العلوم الإسلامية مهدت الطريق للإحتفال الألفي بالضوء

في مجلة ساينس نيوز ( Science News Magazine ) بتاريخ 24 فبراير.. نُشر مقال عن الحسن ابن الهيثم بمناسبة السنة الدولية للضوء.
المقال بعنوان (Islamic science paved the way for a millennial celebration of light ).. بالعربية “العلوم الإسلامية مهدت الطريق للاحتفال الألفي بالضوء”.

المقال يبدأ بذكر بدايات النهضة العلمية الإسلامية، و كيف أنها كانت نتيجة لترجمة ما كتب اليونان مثل أعمال أرسطو و غيرهم. ثم بعد الترجمة بدأ العلماء المسلمون في إضافات التعليقات الخاصة بهم، ثم تطور الأمر إلى الكتب العربية الخالصة التي ألفوها بناءا على تجاربهم الخاصة.

يبدأ بعد ذلك في ذكر ابن الهيثم كواحد من أشهر العلماء المسلمين و أكثرهم تأثيرا في المسيرة العلمية البشرية. فقد كان عالما رياضيا فلكيا و فيلسوف، و أنتج على حسب بعض المصادر حوالي 200 كتابا في مختلف تلك التخصصات.

يولي المقال اهتماما خاصا بكتاب المناظير Kitāb al-Manāzir -Book of Optics الذي ألفه في العام 1015، بعد 1000 عام بالتمام و الكمال (و هذا واحد من الأسباب الذي جعل الأمم المتحدة تختار هذا العام ليكون عاما دوليا للضوء).

يذكر كذلك قصة البناء الذي خطط له ابن الهيثم على نهر النيل و كان يهدف من خلاله إلى التحكم في تدفق المياه في النهر. إلى أن باءت خطته بالفشل و سجن عدة سنوات في مصر بسبب ذلك إلى أن مات الوالي.

كذلك قصة ادعاءه الجنون الشهيرة في العراق.

ثم يركز على موضوع الضوء و الرؤية، و يُورد رأي الأقدمين مثل إقليدس و بطليموس و أفلاطون.. فالرؤية عند أفلاطون مثلا تتطلب أن تُشع العين إشعاعا معينا تتم به رؤية الأشياء، أما أرسطو فيرى العكس، فالأجسام نفسها تشع و تصلنا صورها على هذا الإشعاع.

ثم يختم الحديث عن ابن الهيثم بذكر إنجازين مهمين جدا لابن الهيثم، أولهما دمج الرياضيات و استخدامها في الفيزياء. ثانيهما تأكيد ابن الهيثم على ضرورة دمج العلم بالمجتمع.
و يُجمع في النهاية رأيه في العلوم الإسلامية و إنجازاتها ككل..

و يختم :

And also, perhaps, it should be a time to reflect on what happens when science’s role in society is severely diminished, as happened in the Arabo-Islamic world centuries ago and is evermore so frequently threatening to happen in America today.

ربما حان الوقت لنفكر ما الذي يمكن أن يحدث عندما يُحجّم دور العلم في المجتمعات، كما حدث منذ قرون في العالم الإسلامي، لنرى الخطر الذي يهدد أمريكا اليوم.

الرابط : https://uncertaintyblog.wordpress.com/2015/03/02/islamic-science-paved-the-way/

قراءة 58 مرات آخر تعديل على الخميس, 07 تشرين2/نوفمبر 2019 07:49

رأيك في الموضوع

{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18