قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab

سياسة

من بين كل المطالب السريالية التي تقدّم بها الجيران الجائرون لرفع الحصار عن قطر؛ المطلب "المنطقي" الوحيد هو المتعلّق بالقضاء علىقناة الجزيرة، لماذا ؟ لأنه لا أحد يستطيع تصوّر انطلاق الربيع العربي -الذي شكّل أخطر و آخر تهديد للأنظمة الاستبدادية العربية- دون "الجزيرة". هذا الربيع ليس له سبب واحد أو أب واحد، و إنما أسباب عدة و آباء كُثر. لكن من الثابت أن من بين الأسباب دور القناة، و من بين الآباء رجل سيضعه المؤرخون في مقدمة القائمة، و هو الذي أسّسها عام 1996 و حماها منذئذ، متحملا ضغوطا تهدّ الجبال الرواسي. إنه الأمير حمد بن خليفة آل ثاني. و يا…
السبت, 24 حزيران/يونيو 2017 06:00

التنمية بقيادة الملالي

كتبه
تركز مناقشة دائرة منذ حين حول الاقتصاد -و بين علماء الاجتماع على نطاق أوسع- على التوصل إلى أفضل السبل لتسليم المساعدات الدولية إلى البلدان النامية. فهل ينبغي لحكومات هذه البلدان أن تعتمد على حكمة عواصم البلدان المانحة الملقاة إليهم من أعلى إلى أسفل؟ أم ينبغي لها أن تركز بشكل أكبر على حلول التمويل التي يمليها المتلقون من أسفل إلى أعلى؟ مع اعتزام إدارة ترمب خفض ميزانية وزارة الخارجية الأميركية و تقليص حجم الأموال التي تخصصها الوكالات الأميركية  المختلفة لأشد الناس فقرا في العالَم، تكتسب هذه المناقشة قدرا متزايدا من الإلحاح. و ربما تحمل استجابة العالَم الإسلامي -المتلقي لقدر كبير من…
السبت, 24 حزيران/يونيو 2017 05:58

هذا هو الإسلام الذي يريدونه

كتبه
الحقيقة المرة  *لا مانع عندهم أبدا من أن نصلي و نصوم و نحج و نقضى ليلنا و نهارنا في التعبد و التسبيح و الابتهال و الدعاء..* *و نقضي حياتنا في التوكل و نعتكف مانشاء في المساجد، و نوحد ربنا و نمجده و نهلل له ..* فَهُم لا يعادون الإسلام الطقوسي؛ إسلام الشعائر و العبادات و الزهد. *و لا مانع عندهم في أن تكون لنا الآخرة كلها، فهذا أمرٌ لا يهمهم و لا يفكرون فيه بل ربما شجعوا على التعبد و الاعتزال، و حالفوا مشايخ الاعتزال و الطقوس و الطرق و دافعوا عنهم،* *و لكنَّ خصومتهم و عداءهم هي للإسلام الآخر!!*…
إن ما يحدث من صراع و شد و جذب بين السعودية و الإمارات و البحرين و مصر من جهة و بين دولة قطر من جهة ثانية بقدر ما هو مؤسف، هو مؤلم و محبط إلى جانب كونه مخيف، أما كونه مؤسفا، فلأنه صراع بين أبناء بيت واحد يعيشون على رقعة جغرافية واحدة، و ما يجمع بينهم أكثر بكثير مما قد يفرق، و لأنه جاء في ظرف بالغ الحساسية، يدعو إلى وحدة الصف لا إلى تمزيقه، خاصة و التحالف يخوض حربا شرسة في اليمن مع الانقلابيّن من الحوثيين و المخلوع علي عبد الله صالح، الذين تمدهم إيران بالمال و السلاح و…
غيّب الموت الغادر، أمس عشيّة العيد، عشرات الأبرياء، فضلاً عن الجرحى الذين ما زال البعض منهم ينتظر الالتحاق بقافلة الشهداء. و كان مُمكناً بتدابيرَ أمنيّة صحيحة التقليل من احتمال وقوع الفاجعة في الكرّادة، قلب بغداد، المنطقة التي ظلت عصيّة على تمزيق نسيجها الاجتماعي، كريمة في احتضان ضحايا "الفصل الطائفي"، فأحياء الكرادة لم تترك فرصة لدعاة الكراهية و الضغائن الطائفية، كيما تتحول إلى كانتوناتٍ تفصل بينها التحصينات الكونكريتية، تضم على طرفيها سنّة من جانب و شيعة من جانبٍ آخر، و تتدثر بينهما الأقوام و الأديان العراقية المتآلفة. و محرقة الكرادة، حيث تفحّم العشرات من أخيار العراق المسالمين في سعير نيران القتلة،…
إن مقاطعة الشباب الجزائري لانتخابات ماي 2017 قضية تستحق منا التوقف عندها، و التأمل فيها، لمعرفة أسبابها و العوامل التي تقف وراءها، و ما تخفي من الدلالات، كم أن عدما الالتفات إليها ينجر عنه عدم تمكن السلطة من معرفة الأخطاء التي تورطت فيها، فدفعت الشباب إلى  مقاطعة الانتخابات التي تنظمها و تشرف عليها، و ليست السلطة وحدها المدعوة إلى دراسة هذه الظاهرة بعمق و جدية، فأحزاب المعارضة هي الأخرى مطلوب منها أن توليها ما تستحقه من الاهتمام، و أن تعكف على تحليلها، لأن الرسائل التي تتضمنها المقاطعة ليست موجهة إلى السلطة بوجه خاص، بل هي موجهة إلى المعارضة بنفس القدر…
عندما أكتب عن نسورنا البواسل في سجون الاحتلال و الذين يخوضون معركة الكرامة و الصمود بأمعائهم الخاوية فأنا بذلك أخط كلماتي لأبطال لا تتسع لهم مقالاتي هذه حيث تعتبر قضية الأسرى و المعتقلين الفلسطينين في سجون السجان الذي لا يحمل قدرا من الإنسانية معلماً أساسيا من معالم قضيتنا الفلسطينية و تشكل العنوان الأبرز في تاريخ الصراع مع الكيان الإسرائيلي، حيث أن الأسير يحتل مكانة عالية في وجدان شعبنا الفلسطيني لما يمثله من صمود و نضال و نموذج يقتدي به الأجيال في مقاومة الاحتلال، بينما يُعرف عنهم الاحتلال بأنهم مخربين و ارهابيين و يعتبر سجنهم انتقاماُ يستحقونه كونهم حسب نظريتهم العنصرية…
النخبة و النخب كلمات تتردد على مسامعنا يوميا، و نلتقي بها كثيرا عند قراءاتنا لمختلف المصنفات الفكرية و المؤلفات الإنسانية، و يوهم هذا الزخم الكبير الذي يتزاحم تارة في أعيننا و تارة في أسماعنا بوجود نخب حقيقية،  فاعلة تؤدي دورها الفكري و الاجتماعي المنوط بها في مختلف مؤسسات المجتمع و على شتى المستويات، ابتداء ً من توجيه مسارات المجتمع، و ترشيد الحاضر إلى استشراف المستقبل و مرافقة الأمة في أحلامها و في مشاريعها، و لكن الناظر في واقعنا الحالي يدرك أن ما يتصور عن النخبة بعيد كل البعد عن الحقيقة التي هي في الواقع. و في مثل هذه المواضيع و…
يصادف اليوم الأربعاء 5/4/2017 يوم الطفل الفلسطيني و يأتي هذا العام في ظل أوضاع صعبة و مريرة يعيشها الاطفال في فلسطين من كافة النواحي الصحية و التعليمية و الثقافية و الاجتماعية، بالإضافة إلى ظروف الاطفال الذين هم بحاجة الى حماية خاصة, و يعاني أطفال فلسطين الحرمان من أبسط الحقوق التي يتمتع بها أقرانهم في الدول الأخرى. و تشتد معاناه الأطفال في فلسطين في هذا العام سواء بالضفة الغربية حيث يتعرض الأطفال إلى الإستهداف و الإعتقال و القمع من قوات الإحتلال الإسرائيلي, و في قطاع غزة يتعرضون للحصار و الحروب, و كل هذا أدى إلى إنتشار  ظاهرة عمالة الأطفال و التى…
خلال عبوري لشوارع مدينتي سواء كنت ذاهبا لعملي أو لأقضي حاجات المنزل من قوت و خلال سفرياتي بداخل بلدي الحبيب المسقي بدماء الشهداء و حتى من خلال مشاهدتي للقنوات الداخلية و الدولية لفت انتباهي كمسلم غيور أن  أرى تلك الوجوه ذات البشرة السوداء ....استوقفني سؤال لماذا هذه الهجرة الفردية و الجماعية؟ فبدأت أبحث عن إجابة و تحليل لهذه الظاهرة لعلي أعرف اسباب ذهابهم و هجرتهم من أوطانهم التي ولدوا فيها و عاشوا فيها داخل مؤسساتهم و أسرهم الاجتماعية يتقاسمون فيها الحلو و المر ...فإذا بهم وجدوا أنفسهم مضطرين و مرغمين لهجرة أوطانهم كما تفعلوا الأمم من المخلوقات الأخرى غير الإنسانية…
قد يظن الكثير من الناس، أن من الأسباب المباشرة و الأكيدة لهلاك الدول و زوالها تلك الحروب التي تبادر بها أو تفرض عليها، لكن الواقع التاريخي قديما و حديثا، يكاد ينفي ذلك جملة و تفصيلا، بل قد تراه يقدم لنا ما يثبت أن الحروب قد تكون سببا لاكتساب الدول أسباب النهوض و التطور و الازدهار، ففارس و روما في القديم بل و الدولة الإسلامية في القديم كانت الحروب التي خاضتها من الأسباب المباشرة لنهضتها حضاريا، و كذلك هو الشأن بالنسبة للعصور الحديثة، حيث نجد أن معظم الدول الأوروبية الحالية أسهمت الحروب الاستعمارية التي خاضتها في بناء قوتها الاقتصادية و العلمية…
الصفحة 1 من 11