قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab

تعليم

الأحد, 15 تشرين1/أكتوير 2017 08:32

موت البيداغوجيا The end of pedagogy

كتبه
أنا طفل من سجيته الشرود، و الاسترسال في حــــمْأة الأفكار؛ أذكر ذلك اليوم بكل تفاصيله؛ حين حملت محفظتي المثقلة، يحدوني الأمل، و تغمر قلبي أحلام وردية: كنت أقول لنفسي حين كانت أمي تزج بي، عنوة إلى الحمام؛ لتغسل أطراف بدني، و تجمّلني للدخول إلى أعتاب المدرسة: «أنا العروس أما عروستي فهي مدرستي». لقد كان ثمة طيف جميل يراود إحساسي، و يخالجني شعور يلهب وجداني؛ كنت أحلم بأنني سأجد في القسم عالما أجمل، و أنني سأعثر في حجرة الدرس على شِلة تصادقني، و مُرَبٍّ يأخذ بيدي، و يربت على كتفي، و أنني هنالك في مروج المدرسة الخضراء سألعب، و أتعلم، و…
عندما نأتي لنعرف بالمدرسة، نستطيع أن نقول، هي النافذة الثانية التي يلتحق بها الطفل، بعد المدرسة الأم، و المدرسة الأم هي البيت أولا، أين يتعلم الطفل النطق، الأخلاق، العادات، و الكثير من الأمور التربوية، التي يحتاج اليها ليعبر بها عما يريده لوالديه أو لغيرهم ... و بطبيعة الحال يرسل أولياء الأمور أبناءهم إلى المدارس، حتى يكتشفون ذلك العالم الخارجي بمميزاته الايجابية، و الذي يضيف لهم الكثير من المعلومات التي كانوا يجهلونها من قبل، و يتقد عندهم حب المعرفة و التعلم، إضافة إلى صقل شخصية الطفل المتعلم بتعليمه جانبا كبيرا من الخصال الحميدة، التي لا بد و أن يكتسبها، حتى يستطيع…
في أولى أيام التسجيلات للموسم الجديد جاءني ولي من الأولياء لتسجيل أبنائه في المدرسة القرآنية التي أديرها، و دبج لحديثه بأنه حضر لتسجيل أبنائه بعدما استمع لحصة إذاعية تحدثوا فيها عن المدرسة و أعجبته رسالتها، و كنت قد سجلت في آخر الموسم المنصرم حصة إذاعية " فضاء الجمعيات " تحدثت فيها عن الفرع الذي أديره و عن رسالتنا في التعليم القرآني و عن أنشطتنا المختلفة بإسهاب. ما شدني في الموضوع كلامه البسيط و العميق الذي يلج أعماق النفس فيملؤها فخرا و يزيدها عزما و يحمّلها أكبر أمانة في آن واحد .. قال بنبرة الشاكر .. لقد عدتم بنا للعام 1931…
الأحد, 10 أيلول/سبتمبر 2017 08:13

أغلق مكتبة و افتح…

كتبه
يقول أحد الباحثين: أسكن في عاصمة من أرقى العواصم العربية، و في حي من أفضل أحيائها، و قد رأيت بعيني أمراً محزناً، حيث تم إغلاق أربع مكتبات في ذلك الحي خلال أربع سنوات، و بالطبع فإنني لا أستطيع أن أحصي عدد المطاعم و المقاهي و محلات الملابس و مواد البناء… التي تم افتتاحها في تلك المدة!! مسألة القراءة و اقتناء الكتاب و المساهمة في تطوير المعرفة من المسائل التي تشكل موضوعاً مقلقاً لكل غيور على مستقبل هذه الأمة، و ذلك لأن القراءة و المزيد من التعلم و المعرفة صارت هي البوابة الوحيدة للتخلص من التخلف و التبعية، و لهذا فإن…
في ضوء ما تُحدده مصادر البحث العلمي في المجالاتِ التربويةٍ يمكن تحديد الأساسات لنقد البحوث التربوية في النقاط الرئيسية التالية: أولًا:أن يكون هناك مشكلة أو سؤالًا رئيسيًا تسعي الدراسةُ إلى الإجابة عليه في ضوء ما يلى: 1- هل تعالج المشكلة موضوع جديداً أم موضوع مكرراً ؟ 2- هل تسهم الدراسة في إضافة علمية معينة ؟و هل تساعد على نمو المجتمع ؟ 3- هل تؤدي إلى توجيه الإهتمام ببحوث و دراسات أخرى ؟ 4- هل أظهر الباحث قدرة و مهارة علمية في صياغة المشكلة بعبارات محددة الدلالة ؟ 5- هل يمكن تعميم النتائج التي ستحققها الدراسة ؟ ثانياً :أن يكون هناك…
إن لوزارة التربية و التعليم في البلاد التي تعرف ما "للتربية و التعليم" من دور بالغ الأثر في حياة الأمم و بقائها و تطورها، أهمية لا تقل عن أهمية وزارة الدفاع فيها، لأنها تدرك أنه إن كانت وزارة الدفاع تتولى مهمة حماية الوحدة الترابية و سلامة حدود الوطن، فإن وزارة التربية مسؤولة عن حماية ما هو أهم، حيث تتكفل بحماية الوحدة الوطنية و الدفاع عن مقومات الشخصية الوطنية، و الانتماء الحضاري للشعب و الأمة. و تستمد وزارة التربية و التعليم أهمية دورها ذلك، من امتلاكها القدرة على التأثير في سلوكيات الفرد و الجماعة، بما يجعل ذلك السلوك يرقى إلى أعلى…
صادفت زيارتنا لإحدى مدارس الجمعية رفقة مستشارة توجيه مدرسي من أجل الاقتراب أكثر من انشغالات المربيات فيما يخص الأطفال و طرق التعامل معهم، صادفت وجود الأمهات لاصطحاب أبنائهن فكانت لنا دردشة مفيدة معهن .. كانت إحدى الأمهات مهتمة جدا لأنها تحمل هم ابنتها التي لا تريد الدراسة و لم تتعلم لحد الآن الكتابة و القراءة و ظلت تقول ابنتي لا تقرأ .. و ظلت المستشارة بدورها طوال الوقت تقنعها بأن تعدل عن هذه الكلمات لأن طفلتها ليست في مرحلة الدراسة، و حين سألتها عن سبب تخوفها قالت أنّ كثافة الدروس في السنة الأولى تجبرها بأن تحرص على تعليم ابنتها الكتابة…
من حق رواد التربية و التعليم ذكر مآثرهم، و نشر محاسنهم، و الإفادة من إبداعاتهم. و من أولئك الرواد العلاّمة الشّيخ عبد الحميد بن باديس (1889-1940 م) واضع أساس النهضة الفكرية في الجزائر، و قد سلك لها مسلك التربية و التعليم، فقضي سحابة نهاره و شطرا من ليله في خدمة العلم الديني و اللساني و نشره في زمن كان فيه هذا القطر قريبا من الفناء بسبب الاستعمار الفرنسي، و هو يصف حالته التي كان يشاهدها قبل عقد من السنين بالقول: «ليست له مدارس تعلمه، و ليس له رجال يدافعون عنه، و يموتون عليه. بل كان في اضطراب دائم مستمر، و يا…
لا خلاف على أن منظومتنا التربوية في حاجة ماسة إلى الإصلاح، و ليست الحاجة إلى مواكبة العصر وحدها هي التي توجب علينا ذلك، و إنما يلزمنا به التحولات التي طرأت على مجتمعنا بفعل تأثره بعوامل شتى، فالعنف الذي استشرى في المدارس، و ارتفاع نسبة الجرائم المرتكبة التي طالت كل الشرائح الاجتماعية، و تفاقم ظاهرة الانتحار التي باتت سمة تميز مجتمعنا عمن سواه، و الفساد المالي الذي أعيت السلطة مواجهته و التصدي له، و السرقة بالعنف و استعمال السلاح، و الاختطاف و الاغتصاب، و التهريب، و الترويج للمخدرات و تعاطيها، و ظهور نزعة التنصر و التشيع، و عدم الرغبة في العمل،…
إن أدب الأمم هو أحد المرايا التي تعكس أخلاقياتها و منطلقاتها الحضارية و مفاهيمها القيمية ،حيث تتداخل المنظومات الأخلاقية و الإجتماعية معا، لتصنع للأمة وهجا مؤثرا و منيرا لمسيرتها الحضارية المتميزة بين الامم. و لاننا امة محمد صلى الله عليه و سلم، فإننا مطالبون بتقديم أدبنا و ثقافتنا الإسلامية المتميّزة بالبصمة النقيّة و السمة الاخلاقية الرّاقية، التي تترفع عن مفاهيم الجاهليّة بكل معانيها  الأدبية و الإجتماعية و السلوكية و حتى اللفظيّة، حيث تعتبر الكلمة مدخلا لمعرفة انتماء الاديب العقائدي و الفكري، و بالتالي قدرته على التأثير السلبي او الإيجابي في مسيرة الامة الثقافية لقد درجنا على تلقي الشعر و الأدب…
في عنابة، و بالمدينة القديمة وجدنا مدرسة "الهناء" لتعليم البنين و البنات القرآن الكريم، هي ليست ككل المدارس، إنها أنموذج فريد من نوعه مما تبقى من المدارس الحرة التي أنشأتها جمعية العلماء المسلمين الجزائريين على نهج الشّيخ عبد الحميد بن باديس باني النّهضة العلميّة و الفكرية بالجزائر. أسسها الشّيخ أحمد العابد (1912-2000) الذي سخر حياته لتعليم القرآن الكريم بمدينة عنابة منذ عام 1935 إلى أن وافته المنية، فقد تعلم عليه الكثير من أبناء المدينة، و كان له دورا كبيرا في توجيه الشباب و التلاميذ الذين دخلوا المعاهد الإسلامية خاصة معهد التعليم الأصلي بعنابة. و اليوم المدرسة شامخة لكنها تبحث عن…
الصفحة 1 من 4