قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab

تاريخ

في طور بحثي عن تراث العلاّمة الشّيخ عبد الحميد بن باديس و ترجمته وقفت على إجازات مشايخه له و أسانيدهم المتصلة بالقرَّاء أو المحدِّثين أو أهل العلم عموماً، و هي بمثابة شهادات علمية موثَّقة من كبار العلماء، تشهد له بالعلم، و تتضمن الإذن له بتبليغه و نشره، و فيها شرفُ الاتصال بعلماء الإسلام، و غير ذلك من الفوائد الكثيرة. و مما يتصل الكلام عن مشايخه، و ذكر إجازاتهم له، و اتصال سنده بسندهم، التنويهُ هنا إلى أن الشّيخ ابن باديس قد حظي و تفرَّد بإسناد عالٍ جدًا، لم يَحْظَ به كبار العلماء المعاصرين له. و كانت هذه الإجازات نتاج مسار…
يتناول هذا المقال ظاهرة العنف الداخلي في أمتنا، و ليس العنف الموجه للعدو المحتل الذي لا جدال في وجوب مقاومته رغم كل المحاولات الحثيثة لوصف هذه المقاومة بالإرهاب المذموم، و الانتصار للظالم ضد الضحية، و محاولة تطبيع وجود العدو على أرضنا بإضفاء الصفة المدنية على مستوطنيه و مهاجريه، و تبلغ الوقاحة أيضاً حد ضم جنوده لذلك، هذا المقال يبحث في نقطة أخرى هي مدى علاقة العنف الداخلي في حاضر أمة بماضيها، و هو يتناول ما يتعارف على رفضه من ظواهر العنف الدموي الداخلي مع التسليم ابتداء بهذا الرفض، و محاولة التطرق لظواهر العنف الخارجي ضد مدنيي الأمم الأخرى حيث يختلط…
    يخطئ البعض و يقعون في أساطير تاريخية حين يظنون أن معركة صاري قامش ببساطة كانت مجرد مسيرة انتحارية ارسل فيها أنور باشا الجيش العثماني بلا أسلحة و لا ملابس (زعموا ذلك) بينما تغيب عن ذهنهم كثير من الوقائع و الملابسات المحيطة بالمعركة. أولا لم يكن الجيش العثماني الثالث الذي تولى الهجوم في صاري قامش بلا تسليح بل كان مجهزا بشكل جيد (و إن كان أقل من القوات الروسية خاصة افتقار مشاته لنفس كثافة الرشاشات الموجودة لدى وحدات المشاة الروسية) و كان يتألف من 3 فيالق و هي الفيلق التاسع (الفرق 17 و 28 و 29 مشاة) و العاشر…
عقد نادي العلوم السياسة و دائرة العلوم السياسة بالتعاون مع الأرشيف الرقمي في معهد إبراهيم أبو لغد للدراسات الدولية محاضرة بعنوان "رام الله العثمانية- دراسة في تاريخها الاجتماعي 1517-1918" ألقاها أ. سميح حمودة/ من دائرة العلوم السياسية قدمه  د. باسم الزبيدي/ دائرة العلوم السياسية  و ذلك في يوم الأربعاء الموافق 8 تشرين الثاني 2017، الساعة 10:00 صباحاً تناول فيها الإستاذ سميح حمودة أهم ما جاء في كتابه الصادر حديثاً حول قرية رام الله العثمانية. v      لماذا نقرأ التاريخ العثماني؟   "لسنا مختلفين عن الآخرين الذين يدرسون تواريخهم" كثيراً ما نسمع في بلادنا إعتراضات على البحث التاريخي و المناقشة في الماضي:…
●ظروف الاستعارة الخارجية عندما تلتقي أي جماعتين بشريتين على أرض واحدة ينشأ بينهما حوار حضاري إذ يتعلم كل منهما من الآخر ما يراه مفيداً لحياته، و إذا كان هذا الوصف صحيحاً في العلاقات السلمية كالسياحة و التجارة و الهجرات، فإنه صحيح أيضاً في مجال الصدامات إذ لا تمنع الحرب بين فريقين، و بخاصة إذا طال أمدها، عملية الاقتباس المتبادل بينهما، و إن كانت درجته تختلف حسب تفوق كل منهما، ذلك أن الطرف الأضعف مولع بتقليد الغالب كما أكد ابن خلدون، و قد عرفنا مثل هذه الحوارات في تاريخنا الإسلامي أثناء حروب الفرنجة الصليبية التي كانت مناسبة للتبادل الحضاري الذي كان…
-انتقاد المركزية الغربية: يرى هنتنغتون أن جميع الحضارات كانت تضع نفسها في مركز العالم، و لكن هذه الرؤية انطبقت على الغرب أكثر من غيره، إلا أن فائدتها أصبحت متناقصة في عالم متعدد،  و هو ينقض فكرة القدرة الغربية الأبدية على الاستمرار في الهيمنة العالمية، و هي الفكرة التي روجها مبهورون بالغرب استناداً إلى قدرته الذاتية على تصحيح أخطائه مما يفتقر إلى الدليل الواقعي، و في سبيل المحافظة على تماسك الغرب يحاول هنتنغتون بسط الواقع أمامه لإرشاده إلى طريق النجاة بحضارته من الانحدار الذي تسير فيه قواه و الذي يسري على جميع الحضارات البشرية و الغرب ليس استثناء كما يظن المعجبون…
استحضار هذه الذكرى ليس ضد أي بلد من بلادنا و لا هو تجاوز على جراح أي شعب من شعوب أمتنا لسبب بسيط هو أن كل هذه الآلام كان السبب وراءها هو السياسة الأمريكية الأنانية التي لم تحسب لغير مصالحها الحصرية حساباً في معالجة ظواهر الأزمة و لهذا فإن استرجاع العبرة هو ضد الأسلوب الاستعماري الفوقي الذي تعاملت به الولايات المتحدة في أزمة تخص أمتنا ففعّلت، كما تفعل اليوم تماماً، برنامج مصالحها وحدها دون الوضع في اهتمامها مصالح المنطقة و أبنائها فنتج عن ذلك سد كل طرق الحلول الدبلوماسية و قيادة المنطقة إلى الدمار الهائل الذي لحق بكل البلاد المعنية بتلك…
إن الهدف من هذا العرض التاريخي هو بيان الثغرات في سياسة التجزئة العربية و التي قادت فيها العواطف و الانفعالات، الشخصية في كثير من الأحيان، إلى رفض لملمة الصفوف و تفضيل اللجوء إلى العدو و الركون إلى وسوسته و إثارته و عدم الاستعداد لتلبية الحاجات الملحة لأخ أو جار قد يكون طلبه صغيراً مقارنة بالإتاوة التي يطلبها العدو و تظل تتفاقم بمرور الزمن، و بحجة التحرر يعود الاستعمار و بحجة الحق في الثروة يتم تسليمها كاملة للأجنبي، كرامتنا و كبرياؤنا يرفضان أي تفاهم بيننا و يصوران الاتفاق مع الأخ و نجدته استسلاماً و خنوعاً ، ونجد الحديث عن الجار مفعماً…
 في يوم 19 يونيو/ حزيران/ جوان 1896 رفض السلطان عبد الحميد الثاني عرضاً تقدم به ثيودور هرتزل زعيم الحركة الصهيونية لشراء مساحة من فلسطين لأجل الاستيطان اليهودي، و قد تضمن رد السلطان سبب رفضه حيث يتبين أنه وجد مصلحته في تقدير تضحيات جنوده السوريين و الفلسطينيين الذين فضلوا الشهادة عن بكرة أبيهم على الاستسلام في ملحمة بلافنا أثناء الحرب العثمانية الروسية قبل ذلك اللقاء بتسعة عشر عاماً (1877)[1]، و لم ير السلطان أن مصلحته في الاستجابة لإغراءات هرتزل الصهيونية التي سرعان ما ستصبح موضع سباق ساسة العالم الغربي أثناء الحرب الكبرى الأولى[2]. و هذا ما يدعونا للنظر في الطريقة التي…
مازال الجدال محتدماً على مصير مكتبة الإسكندرية القديمة، كيف دمرت و من الذي دمرها، و ضمن هذا النقاش العالمي تنفرد بلادنا باستقطاب إيديولوجي تظهر فيه الأهداف السياسية أكثر من الأدلة العلمية، فمن قائل باتهام المسلمين بتدمير المكتبة عند فتح مصر، و من مدافع عن المسلمين بإلقاء تبعة الدمار على من قبلهم، المهم أن الجميع متفقون على كون الحدث معياراً للقياس، و مثل النقاش عن المحرقة النازية تضيع الأهداف العلمية في غمرة التجاذبات السياسية. يجب أن نعرف أولاً أنه حتى الآن لم يستقر البحث التاريخي على حقيقة مصير مكتبة الإسكندرية، و لهذا ليس من حق أي طرف ادعاء حقيقة مطلقة لكي…
في كتابها عن "الاستثمار الأجنبي في الإمبراطورية العثمانية : التجارة و العلاقات الدولية 1854-1914" تقدم البروفيسورة نجلا جيكداجي V. Necla Geyikdağı ملخصاً لتاريخ المصارف الأجنبية في الدولة العثمانية يتضمن المعلومات التالية: 1- كانت مصر هي البلد العثماني الأول الذي قام فيه البريطانيون بتأسيس مصرف أجنبي، و كانت مهمة "بنك مصر" الذي تأسس في سنة 1855، هي إقراض الطبقة الحاكمة في مصر بفوائد مرتفعة و تحويل الضريبة التي تدفعها مصر لإستانبول لبريطانيا بعدما تم رهنها لضمان أول قرض حصلت عليه الدولة العثمانية في سنة 1854، و قد جعل انتشار زراعة القطن في مصر أثناء الحرب الأهلية الأمريكية و مشروع قناة السويس…
الصفحة 1 من 6