قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab

تاريخ

تاريخ الأمم جزء من حضارتها، و الآثار جزء من التاريخ استطاع الأقدمون أن يدوّنوا بها تاريخهم في زمن ربما لم تتح لهم الظروف من وسائل الكتابة و التدوين غير الكتابة على الحجر و الشجر، و وضع رسومات و تصاوير فنية على ما تيسر ليقول أولئك لمن يأتي من بعدهم مررنا ذات يوم من هنا و ” كنا أناسا كما كنتم فغيرنا دهر فأنتم كما كنّا تكونونا”. لم تتعرّض أمة لنهب و سرقة تاريخها و تراثها و حضارتها مثل ما تعرَضت الأمة العربية على مرِّ التاريخ، و كأن الأمم التي تغلّبت علينا في لحظة ضعف كانت تحمل شحنة من الحقد و…
ظهر علم الكيمياء و نما و ازدهر في مصر القديمة؛ حيث كان للمصريين في هذا العلم شأن كبير، و ربما كان من المفارقات العجيبة أنَّ هذا العلم لم يُحقِّق على أيدي اليونان القدماء ما حقَّقه على أيدي المصريين مِن نموٍّ و ازدهار، بل على العكس انحدر هذا العلم في الحضارة اليونانية انحدارًا ملموسًا، و لم يُعرف عنهم الاشتغال بهذا العلم بصورة جدِّية إلا في العصر الروماني. على أنه من المؤكد أن اليونان القدماء لم ينقلوا هذا العلم في جملة ما نقلوه من علوم مصر القديمة، كما عرفه المصريون، ثم إنهم فضلًا عن ذلك لم ينجحوا في العلوم التجريبية؛ و لذلك…
في مقال سابق وسطية الإسلام … و وسطية الأيدلوجيات الليبرالية تناولنا سماحة الإسلام مع الأديان الأخرى من خلال التنظير، و الأدبيات الإسلامية التي تحدثت عن حقوق غير المسلمين في الدولة الإسلامية. و في هذا المقال نسلط الضوء على الجانب التطبيقي؛ لنرى هل فعلا التزم المسلمون بهذه التعليمات السمحة نحو المواطنين غير المسلمين ( أهل الذمة) أم لا؟ شهادة البطريق النسطوري يشهد البطريق النسطوري ياف الثالث بأن التسامح الإسلامي الخلقي و السياسي مع المخالفين، ليس له نظير في أي دين آخر ، أو حكم أو نظام. يقول البطريق النسطوري ياف الثالث في رسالة بعث بها إلى سمعان مطران ريفار دشير و رئيس أساقفة…
و قد صار العهد الحميدي تطورا ملحوظا عن الماضي فيما يتعلق بالعلاقة بين أهل السنة و الشيعة حين حاول إزالة الإحتقان الذي رسبته قرون من سوء التفاهم و العداوة، و قد بدأت بوادر هذا التقارب في دعم الدولة إنتشار القيم الإسلامية مهما كانت سنية أو شيعية بين أبناء العشائر في جنوب العراف لحثهم علي الإستقرار و الزراعة كما وظفت الدولة السلطة المعنوية لعلماء النجف و كربلاء و السادة لمساعدتها علي تحقيق هذا الهدف و كف أيدي العشائر عن الغزو و النهب و الإغارة و حثها علي الإلتزام بأحكام الشريعة، و مدت السلطة العثمانية يد العون كذلك لعلماء الشيعة في تصديهم…
ها هو ثغر  الفاتح من نوفمبر ككل  عام يفتر  عن  بسمة، حانية حالمة، تكشف    لنا   لآلئ المجد و الفخار. لكل جزائري تنسمت رئتاه عبير  الحرية و الاستقلال من فضاء هذا الوطن الشاسع  المفدى، فتتلقاه الأرض و قد بسطت أساريرها و كللت. أزاهيرها. لفجر "نوفمبر"  رمز العظمة و الكفاح و ترتفع بهامتها عاليا حتى يلامس جبينها كل راية باسقة  على سطحها تحمل رموز الوطنية و الإنتماء.  ثم تنحني بعدها تحية و إجلالا  لكل شهيد سقت دماءه الطاهرة الزكية ذرات التراب الغالي و تمكث تناغيه حتى  تزهر بردا و سلاما يعانق من تطأ قدماه أرض الكرامة و الوئام  " ("من. كان   يبغي…
كيف يمكن لقارئ التاريخ الإفادة من معلوماته في عملية البناء المستقبلي؟ و كيف يمكنه المفاضلة بين النماذج الحضارية التي تعرضها كتب التاريخ؟ و كيف يمكنه وضع محاسن و مساوئ كل حضارة في سياق يدعم اتباعه طريقاً مفيداً؟ و كيف يمكنه أن يصنف المحاسن و المساوئ بطريقة بعيدة عن الانبهار بحسنة لا تعنيه من جهة، و عن الافتراء بسبب سيئة عابرة من جهة أخرى؟ أ-توقع الأخطاء البشرية: ليس من المتوقع أن نرى تجربة بشرية بلا أخطاء أو حتى خطايا، النظرة الوردية لأي تجربة تعتمد غالباً على الجهل بحقيقة هذه التجربة، أو المحاولة المتعمدة للتغطية على أخطائها، و لكن ما دامت الأخطاء…
"خذ هذا الهمجي بيدك، قص شعره، ثم ضع ساقيه ببنطلون .. ثم أدخله في المدرسة " الأميركية " العامة .. أعطه جريدة يومية و أنظر كيف سيتطور عقله و تتغير مشاعره و لكن حذار من أن تُمدنه أكثر من اللازم فذلك سيشل عقله" مما جاء في The Atlantic Monthly عن تذويب ثقافة الهنود تحت عنوان مقالة ساخرة : ) أن تكون متحضراً أكثر من اللازم ). و عليه الصورتان توضح التعليم الذي فرضته الولايات المتحدة على السكان الأصليين - الهنود الحمر - كان هدفه تفكيك المجتمعات الأصلية وفق شعار " قتل الهندي و انقاذ الإنسان" أي تخليص من كل ما له…
كنت أعرف معنى العطاء و لقد نسيت هذه النعمة منذ أن أصبحت متحضراً، كان لي نموذج حياة طبيعية، أما اليوم فقد أصبحت متكلفاً ... كل حجر جميل كانت له قيمة أمام أعيني .... كل شجرة تنمو كانت موضع إحترام الآن أنحني مع الرجل الأبيض أمام منظر مرسوم تقدر قيمته بالدولار ! الطفل توماس مور من السكان الأصليين " لا أظن أبداً أننا سنقهر هذا البلد ما لم نكسر عظام عموده الفقري التي هي لغته و ثقافته و تراثه الروحي " - توماس مكولاي و هو رسول الإدارة الإستعمارية و صاحب فكرة الإستعمار الداخلي توماس مكولاي ١٨٠٠-١٨٥٩، و هي الفكرة التي…
في الصورة المرفقة بالمقال هكذا تركت جثث الهنود الحمر لمدة 3 أيام تتعفن في البراري بعد مذبحة الركبة الجريحة ثم غطاها الجليد كما هو واضح في الصورة و يتجول المستوطنون القتلة بكل فخر بإنجازهم الحضاري بأنهم أستوعبوا السكان الأصليين في هذه الحياة و لكن أين ... في الحياة الآخرة ! " أنا أفرق بين الإمبراطوريات الأوروبية القديمة التي إنهارت بعد نهاية الحرب العالمية الثانية و ما بعد الهيمنة الأميركية على العالم بعد الحرب ... إن القوى الإمبريالية نشرت بالفعل نظرية تقول : إن السكان المحليين ليسوا مهيأين لحكم أنفسهم و بالتالي يحتاجون إلى فترة من التعليم من أجل أن يتم…
في الصورة المرفقة بالمقال يظهر إعدام 39 شخص من السكان الأصليين من الرجال على يد محرر العبيد أبراهام لينكولن في سنة 1862 بتهم زائفة لا أصل لها كقيامهم بمهام صيد خارج المحميات المقامة لهم !!   عندما نسمع ، كما سمعنا طوال حياتنا، بغض النظر عن أعمارنا أننا بلد يدافع عن الحرية، عن الحق، عن العدالة بحق الجميع، إلخ، كل هذا لا ينطبق ، بكل بساطة، على من هم ليسوا " بيض " ذوي أصول أوروبية، بكل بساطة لا ينطبق ..... فلقد كنا أشد الناس عدوانية، و إغتصاباً و تدميراً و تعذيبا و وحشية، إندفعنا من أقصى ساحل إلى أقصى …
قصة الكاتب الياباني أكيوكي نوساكا التي كتبها مطلع الستينات، كانت مثل سكب الملح علی جرح ياباني لا أحد يريد أن يتذكره، حيث أعاد ذكريات القصف الأمريكي الذي أحرق المدن اليابانية بالعائلات. في حاوية محطة سانومييا المهجورة، بالقرب من مدينة كوبي كان يجلس المتشرد الشاب ذا الخمسة عشر عاماً "سيتا " ينتظر موته حيث يجتمع الكثير من المتسولين الذين فقدوا أي ملجأ بعد الحرب... يبدأ الفيلم بعرض ذاكرة لما قبل مشهد الحاوية ليرينا كيف بدأت القصة عبر خيال لصورة الطفلين "سيتا" شقيقته الصغری "سيتسوكو" .. حيث بدأ القصف في بلدتهم كوبي يحترق بيتهم مع بيوت البلدة قبل أن تصبح كلها حطاما…
الصفحة 1 من 7