قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahbinbadisveccosassalabinnabilejeunemusulmansultan cerhso  wefaqdev iktab
الثلاثاء, 03 تشرين2/نوفمبر 2020 15:17

رحلة موقع نظرات مشرقة مستمرة إن شاء الله

كتبه  المشرفة العامة
قيم الموضوع
(0 أصوات)
رحلة موقع نظرات مشرقة مستمرة إن شاء الله

نحن تخطينا السنة التاسعة من تأسيس موقع "نظرات مشرقة" لنعبر إلي السنة العاشرة، كل من عملوا معنا متطوعين مجتهدين، أثروا محتويات الموقع و لم يبخلوا عنا بنصحهم.  أذكر البدايات و كيف كنت أقنع بنافذة أطل بها علي قراءنا الكرام  و الدفع الكبير جدا الذي اعطتني إياه الأستاذة امال السائحي عندما إلتحقت بي.

كان يتعين علينا نحن الإثنتين التفكير في المادة المقدمة و كيفية إعادة الإعتبار لفعل القراءة في ظرف زمني الغلبة فيه لكل ما هو إلكتروني. في البدايات، أذكر أن إحدي القارئات الكريمات إستفسرت عن سر  إعتمادنا المكثف للصور الطبيعية. لم يكن هناك أي سر كل ما في الأمر أنني لا أحبذ التوجه العام، الكاشف لصور البشر في حين كمسلمين نحن مطالبين بالحفاظ علي حرمة هوية الأشخاص و الإبتعاد عن المواد التي تثير الفتنة ثم إن المناظر الطبيعية ملهمة للجمال و الهدوء و تذكير بعظمة الله سبحانه.

قراري بإنشاء موقع، رافقته آمال عريضة و عدد من الأفكار التي  تبلورت ببطيء كون أنني كنت أطأ عالم مجهول، كنت أريد قبل كل شيء أن أعتاد علي إستعمال اللوحة الإدارية للموقع. في أول تصميم كانت بسيطة و في التصميم الثاني، وجدت نفسي أمام الكثير من الأركان و النوافذ،  لم أحسن إستغلال بعضها.

أهم ما غنمناه سعة أفق المعارف و فتح المجال لأقلام رزينة و تعلمنا الكثير أيضا، رفضنا الترويج الإعلامي للموقع عبر وسائل الإعلام قناعة منا أن العمل الجاد لا محالة يفرض نفسه. و الحمد لله اليوم متابعونا من جميع بقاع العالم و نقول هذا بدون مبالغة. 

هذا و قد إلتحق مؤخرا بكتاب الموقع المتعاونين قلمين مبدعين الأول للأستاذ خليل بوبكر من موريتانيا الشقيقة و الثاني الأستاذ محمد عبد الله من مصر الشقيقة، نحن نرحب بهما و نشكر لهما إختيار موقع نظرات مشرقة للمشاركة فيه بمقالاتهم القيمة.

اليوم ينتهي التحديث اليومي للموقع و نعود بعون الله إلي التحديث الأسبوعي. نحن نفكر في إحداث تغييرات، و ما يهمنا حاليا إستمرار رحلة موقع "نظرات مشرقة" إن شاء الله ...

قراءة 117 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 03 تشرين2/نوفمبر 2020 17:09

رأيك في الموضوع

{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18