قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab

خــــواطــــر

لمن القلاع الراسخات أصولاالمشرفات على الشموس وصولا ما زادهن العتق إلا حليةهل تذكرين زمانك المعسولا ولى كما نسخ النهارَ ظلامُهو أحال أربُعَكٍ الخصابَ مُحولا و لقد يغيض الماء بعد نضوخهو يقوم ضحضاح عليه دليلا مثلت لعين الناظرين و قد خلتمثلاتها في الغابرين طلولا إلا المآثر من رجال محمدهيهات منها الغاشيات ذبولا جدُد يغار الصبح من إقبالهاأن لم يحولها البٍلى فتحولا و كرامهن الفارقات على المدىبين الضلالة و الهدى تفصيلا عمرية الأيدي سوابغُ حمدٍهاسبل لمن قصد الرشادَ سبيلا الراشد الفاروق دعوةُ أحمدليعز دين الآخٍرين قبيلا فبه جنابٕ الدينٍ أمنعُ جانباًو أعز مُعتَنَقا و أمضى قٍيلا و الوحي يصدق خاطرا في قلبهو…
نهربُ بعيدا، لنعود من حيث أتينا،و مابين الهروب و العودة،تروى ألفُ حكاية، قبل الغروب،فأعمارنا شمسٌ مهددةٌ بالكسوف،في أي وقت من لحظات تاريخالوجع الذي يمتد من محيطِ اللغة،إلى خليج الهوية…و لأنه في بلديلا رجالَ إلا رجال القبيلة فإننا نذرفدموعها في كل عزاءٍ تمت دعوتنا إليهِ!بعد أن تقربَ شيخُ القبيلة إلى الجـن،بدماءِ أحلامنا العذراء، ليستمر الدوران،و الدوران، بدون الحلقة المفقودة،و بدون الأحلام المنشودة، لأنهاوُئدت، ذات اجتماعٍ للقبيلة،حُرقت ورقة ميلادها على الفرن،الفرن الذي طُبخت على ناره مأدبةالقبيلة، و أُعِدت على ناره كؤوسالرجالاتِ القبيلة و مهما طال بنا الزمان،ستُشوى عليه جُلود مؤلفاتِ القبيلة!! الرابط : http://elarabielyoum.com/show331607?fbclid=IwAR3VcdKVB4y1q6hvlc_lo12LB_0yzePFcDSiuxNlNPtI1v0TEQg6lrItsJA
عِندَمَا نُحَاوِل الوُصُول إلىٰ عُمقِ مَا يَدُور حَولنَا وَ نتهَامَس بِكُلِ حَذرٍ كَي لا نُؤذِي مَن احبَبنَاهُم، ثُم نَتفَاجىء بِأننَا نتألَم وَ نتألَم بَل و نَنزِفُ وَ نَحنُ نَبتسِم حَتىٰ لا نُشعِرَهُم بِمَا نعَانِيه.... ربمَا تَكُون التَضحِية فِي بَعضِ الأوقَات لا تتنَاسَب مَع بَعضِ الأشخَاص بَل أن الفُرصُة الثَانِيَة تُمنَح لِمَن يَستَحِقهَا...لِمَن يَرىٰ مِن نَفسِ الزَاوِية وَ ليسَ بِنصفِ عَيَن... جَمَالُ الحيَاة أن نحيَاهَا بِشكلٍ صَحِيح دُون إرهَاق بَل نَعتَزِل مَا يُؤلِمنا حَتىٰ لا نَهرَم وَ نَحنُ فِي مُقتبلِ العُمر. البُكَاء عَلىٰ الأطلالِ لنَ يُوقِفَ عَقَارِبَ الزَمَن وَ لن يُعِيد المَوتىٰ ولن يُصلِح مَا تَم كَسرِه... الذِكرَيَاتُ الجَمِيلة سَتَبقىٰ خَالِدَه…
صفا لك الحرف لا أمتا و لا عوجا وعدت للقلب تدعوه لحجة فأي معني حبه الروح إذ عرجا بانت سعاد فما أبقت له حججا ما كنت عيا و في أهليك ناطقة رعت عليا و منهاجا لمن نهجا لكنك انتبذت يمناك دونهم حرفا بكل غموض الكون قد مزجا هدهد يراعك تلق الصبح مؤتلقا بالروح جبريل و الأملاك مبتهجا تراهم العين ما انزاحت غشاوتها و من غشته تراه ضيقا حرجا شتان، نفس على الإقبال مشرعة و النور يصبحها من كأسه وهجا و باسر ساجلته الطير من فرح فغض حبا و ما أبدا و ما لهجا النور للصب مجذوبا على رغب فارغب إليه…
الخميس, 18 تشرين1/أكتوير 2018 15:25

هدوء

كتبه
صافٍ كسماءٍ بلا غيمٍ و هاديءٍ كبحرٍ بلا موجٍ عاصفٍ مجنون رائقٍ كماءٍ جاورَ الصخرَ كمرآةٍ صافيةٍ رسمتهُ أصدقَ ما يكون و الصمتُ في صبحها بليغُ شرحَ القلبَ و أدهشَ العيون و لكنَ منْ لم يذقْ طعم َالصمتِ و لمْ يعتنقْ يوماً السكونْ يتصارعُ بين حلقهِ و اللسانِ ألفَ كلمةٍ لا يحتملُ القلبُ يخفيها من شوقٍ و حبٍ لما حملَ الصبحُ منْ سحرٍ و جمالٍ و ألوانِ فسبحَ بحمدِ ربهِ البديعِ المنان   الرابط : https://makalcloud.com/post/1dljj3g4y
اللهم صل على حبيبك و آله و صحبه و سلم :سرى لك من عريب صبا و ذكرفهيج حلوها فيك الأمر و ما خصتك سرا إذ أسرتو لو حلفت و سر الغيد نشر إذا ما استكتمتك فظن خيراو حسن الظن حين اليأس خير و ما برقت سيوف الهند موتالتلمح بارقا يجلوه ثغر فتحبسه عليك، و لا أشارتإليك الأمنيات بما يدر و لو أبصرت ألقيت التصابيو قد ذهب المشيب بما يسر و شارفت الهوى لا لبس فيهعلى أهداب مكة يوم مروا كرام فيهم الشرف المعلىبكف الله و هو بها أبر محمد واحدا يرد المعاليفسر المجد في كفيه جهر و نور الله ذاتا…
السبت, 04 آب/أغسطس 2018 08:34

إذا عز أخوك فهن

كتبه
(إذا عز أخوك فهن) مثل عربي يحوي لآلئ من الحكمة الرصينة في فن التعامل مع الآخر, و يضرب هذا المثل للحث على ملاينة الإخوان و مسايرتهم و غض الطرف عن هفواتهم و سقطاتهم, و ذلك للمحافظة على بقاء  أواصر المحبة والأخوة بين الأفراد  أو بما يسمى بـ (شعرة معاوية) يقول معاوية بن أبي سفيان: (لو أن بيني و بين الناس شعرة ما انقطعت. قيل: و كيف، يا أمير المؤمنين؟ قال: كانوا إذا مدوها خليتها، و إذا خلوها مددتها ) ففي معترك الحياة الخاصة منها و العامة, تضطرنا الظروف أحيانا للتعامل مع الكثير من أنماط البشر, منهم ما يوافق هواهم هوانا,…
السبت, 30 حزيران/يونيو 2018 09:52

سؤال

كتبه
اسأل الطيرَ ما ترى من حسنِ الروضِ و قدْ علقتْ عطورُ الزهرِ بأجنحتها. و اسألْ الفراشَ عن جمالِ الصبحِ بعدَ المطِر و قدْ نسيتْ أقواسُ القزحِ الناعسةِ ألوانَها علي أكتافها. و اسألْ شمسَ الفجَر عن النورِ و قدْ أزاحتْ من الليلِ الطويلِ عباءته و ألبسته فساتينَ النورِ . و اسألْ إنْ غالبكَ الفضولّ كيفْ رقصتْ الأيكُ متمايلةً و لأليء الندى على أجفانِ الورقِ لم تسقطها. و اسأل عن موسيقى تملأُ الكونَ بتسبيحِ الكائناتِ كيفَ تعبدُ الله في صمتٍ مسموعٍ و ابتهال …. ففي سؤالك قلبُ و لبُ الجوابِ … و بينَ ثناياهُ مئاتُ العبرِ و مختصرٌ لألفِ خطاب. و لا…
ما هو التنوير هل هو قائم على الأصالة المعرفية الإسلامية أم هو تنوير الوافد الغربي ؟ في هذه المقالة سنقف عند أربع قضايا:  أولاً :كلمة صادقة ! ثانياً : موجز عن حركة التنوير في المشرق و مصر بالتحديد ! ثالثاً : رواد التنوير و مشاريعهم ! رابعاً : تلاميذ الرواد و مشاريعهم ! ____ * كلمة صادقة :أن الواقع أمامنا جميعاً أننا أمام إستقطاب حاد في حياتنا الفكرية و المعرفية نستطيع وصفها بالطائفية الفكرية من غلو تقطع كل سبل الحوار مع الآخر، الأمر الذي يهددنا جميعاً بمزيد من التشرذم و التمزق لا غالب فيه و لا مغلوب و لا نجاح…
يا قدسُ يا سيدةُ المدائنِ يا ولَّادةَ الحرائرِ و كلُ المدنِ دونك إماء فيك أُسودٌ لم تُحفْ شواربهمُ و لم تُقلعْ أنيابهم و لم تُشذبْ مخالبهم يا قدسُ يا عرينُ و آخرُ عرينٍ باقٍ لا يشترى و لا يباعْ يا قدسُ و فيكِ منْ يكفيكِ فيكِ منْ غزلَ السجادَ للمصلين و خبزَ الكعكَ للصائمين و فيكِ الرباط فيك راياتٌ مرفوعةٌ لم يلحقها دنسٌ يا سيدتي يا دائمةَ الوصلِ يا حبيبةَ السماءِ يا معشوقةَ مرجِ الزيتونِ يا معطرةَ الأكنافِ بالزعترِ و الحنونِ يا لحنَ الحمامِ الحزينِ و يا معزوفةَ البلابلِ و العصافير يا وصلاً غيرَ مقطوعٍ للثرى بالثرى العالقِ بجباه ِالمصليين…
الأحد, 04 آذار/مارس 2018 15:37

قصتي مع الكتب..

كتبه
طلبت مني إحدى الأخوات أن أروي لها قصتي مع الكتب، و لعلها تحضر بحثا عن أهمية القراءة و قيمة الكتب أو شيئا كهذا.. و لأول مرة فاجأني طلبها بسؤال تردد بداخلي.. هل لي حقا قصة مع الكتب ؟؟ مع عشقي لها و تقديري لدرر ما تحتويه لكني كنت دوما أرى نفسي مقصرة في حقها و بعيدة عن شرف الانتساب لعشاقها. و في لحظة مر شريط الذكريات سريعا بخاطري و اختلجت المشاعر بداخلي و وجدتني أستحضر قصصا لا قصة واحدة. بداياتها كانت مع بداياتي تعليمي، أحببت الكتب كما لم أحب اللعب فكنت كغيري من الأطفال أسعد كثيرا بأول أيام الدراسة و…
الصفحة 1 من 6