قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab

نظـــــرات مشــــرقــــة

ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية.

الجمعة, 26 تشرين1/أكتوير 2018 15:04

كيف تقي نفسك شرور الإختلاط ؟

كتبه
تجربتي متواضعة في مجاهدة النفس الأمارة بالسوء و محاربة مبدأ الإختلاط في مجتمعاتنا المسلمة لكن لا بأس من عرضها علي قراءنا الكرام. في 2008 إلتحقت بالمدرسة الأمريكية برليتز سكول للغات و قد سجلت نفسي في المستوي الرابع للإنجليزية بعد إختبار شفوي أجري لي. كان قسمي مختلط إلا أنني سريعا فرضت رؤيتي لحضور الدرس، تفاهمت مع زميلاتي السافرات في عدم السماح لأي زميل ذكر بأن يجلس إلي جنبي، كنت أستأذن الأستاذة في مغادرة القسم لأداء صلاة العصر في وقتها. لم اتكلم مع الزملاء و كنت أمر عليهم بنظراتي السوداء كأنهم غير موجودين و لا أسمح لأحدهم ان يتكلم معي أو يقف…
الخميس, 18 تشرين1/أكتوير 2018 15:42

عرف العشيق المسمي الصديق

كتبه
كنت في حديقة إحدي كلياتنا، جالسة أنتظر مقدم اختي في الله تعمل كأستاذة جامعية هناك. كانت مناظر الإختلاط الماجن بين الطلبة و الطالبات علي أشدها من حولي، كوني كنت واضعة كتاب أطالعه، حمدت الله علي أنني لم ألتحق بجامعة و أكملت دراستي العليا بين جدران بيتي بعيدا عن آفة الإختلاط، فلم أفتن شاب و لم يفتنني شاب من شباب الجامعة. فجأة مرت بي فتاة سافرة تضع قطعة قماش علي رأسها و بين يديها كتابين و ملف، توقفت لحظات ثم نظرت لي مليا، لم أعبأ بالأمر و عدت إلي كتابي و أنا أراقب ساعتي فموعدي مع أختي في الله الأستاذة الجامعية…
الخميس, 11 تشرين1/أكتوير 2018 10:36

"أسرق الوقت من أجل صحتي"

كتبه
كنت في حديث مع قريبتي فإذا بها تفاجأني : "بت أسرق الوقت من أجل صحتي..." المرأة المسلمة بشكل عام في عالمنا تأثرت بشكل مباشر بالإنحطاط الحضاري. هي الطرف الأضعف و الأكثر هشاشة، تضحي براحتها و صحتها في سبيل سعادة و نجاح الآخرين، و بما أنها العمود الفقري للأسرة خاصة بعد ما أصبحت معيل رئيسي لها، قلما تولي إهتماما بسعادتها هي. تتناسي إمرأتنا أن في راحتها سعادة الغير، فتنتابها رغبة شديدة في تجاوز ضعفها و إرهاقها و مرضها لتحقيق أقصي ما تقدر عليه و هنا لا بد لنا من وقفة : كم من إمرأة راحت ضحية إهمالها و لامبالتها، العدد لا…
قبل أن نستعرض اتفاقيات أوسلو علينا أن نلقي بنظرة و لو خاطفة على اتفاقيات كامب دافيد(]). لماذا علينا الالتفات إلي اتفاقيات كامب دافيد في رأيكم ؟ كي  نضع في الواجهة المزاعم التي إدعتها الإدارة الأمريكية و الكيان الغاصب الصهيوني ليظهروها في مظهر حقائق ثابتة لا غبار عليها و التي عملت جميع الاتفاقيات التي وقعت بين الدول العربية و الطرف الفلسطيني من جانب و بين العدو الصهيوني من جانب آخر علي تثبيتها و تكريسها بشكل يراد لها أن يكون نهائي. .* توضيح : قبل أن نذهب إلي الاتفاقيات و قبل أن نولي دراستها اهتمامنا لنستخلص منها ما يجب استخلاصه علينا قبل كل ذلك أن…
السبت, 08 أيلول/سبتمبر 2018 08:21

المرور ليس العبور

كتبه
كنت أتأمل تساقط الشهب في ليل دامس، فخطرت لي هذه الفكرة "المرور ليس العبور." نحلم بالإنتقال من مرحلة إلي مرحلة بأسرع وقت ممكن، البعض يفضل أحيانا حرق المحطات. هذا و ليس بوسع الكل تحقيق التدرج، و جيل هذا الزمان متسرع و متهور و التحديات أمامه كبيرة. هل بإمكاننا نهج الصبر و التأني ؟ يقول لي أحدهم : كيف ذلك و أنا في سباق مع الزمن ؟ فنقول، ليست حل العجلة و العمل المتقن خير تعبير عن قدراتنا، نهيب بالضمائر ألا تتعجل قطف الثمار، أحيانا يريد لنا الله غير ما نرنو إليه و هذا لحكمة تتجاوزنا. كثيرة هي المحطات في حياتي…
بعد ما قرأت كتاب جيريمي ريفكن بعنوان "الثورة الصناعية الثالثة" و بحسب ما قاله محكوم علي أمريكا مراجعة أداء دولتها و إلا الزوال يتهددها، فأن تصبح غرفتي النواب و الشيوخ في خدمة من يدفع أكثر هذا طعن صريح لمصالح الغالبية الصامتة. ثم أن تتخلف أمريكا عن ركب دول أوروبا في ضبط سياسات صارمة في التخلي عن كل ما من شأنه أن يضر بالبيئة، هذه علامة أخري عن أنانية جماعات نافذة في النظام الأمريكي لا ترضي إلا بالربح السريع و الضخم. تعلمت الكثير عبر هذا العمل لريفكن، بدون تخطيط و وضع أولويات لن نتقدم خطوة إلي الأمام ثم ليس لنا أن…
السبت, 11 آب/أغسطس 2018 09:13

و لم العناد ؟

كتبه
تتلخص مشكلة المشكلات في كلمة : العناد.  -تريد إبنتي نفس مستوي العيش لزميلتها في العمل و لهذا ضيعت جل مدخراتها في أمور لا تقدم و لا تأخر.  -رفض إبني عمل جديد لمجرد أنه يرغب في عمل ذات راتب أفضل منه مع أنه يعترف بأنه يرتاح لهذا المنصب.  -مشكلة زوجي في رفض مبدئيا كل ما أقترحه عليه.  و هكذا تمضي إسطوانة العناد. ماذا كسبنا منه ؟ سوي صداع الرأس و تفويت فرص ثمينة و جدال عقيم. يؤتي أكله العناد في حالة ما يكون إصرار علي الحق البائن أما أن يستعمل كسلاح للتحايل و الإلتواء و فرض إرادة مشوهة، فهذا ما لا…
من عدة أسابيع، أهداني أخي كتاب جيريمي ريفكن الصادر في ٢٠١١ بعنوان "الثورة الصناعية الثالثة" في أول ايّام رمضان المعظم بدأت قراءته. كوني معتادة علي اُسلوب الخبير المستشار ريفكن غصت في قلب الثورة الصناعية الثالثة التي تبشر بنهاية عهد الطاقة الأحفورية من نفط و غاز و بداية عصر جديد نراهن فيه علي التصالح مع الطبيعة باعتماد مختلف انواع الطاقة الخضراء من رياح ، مياه جوفية ساخنة الي أشعة الشمس الي فصل مكون الهيدروجين عن بقية المواد الملتحم بها. كنت اطالع و بين عيني وضعنا البائس في عالمنا العربي، لم نضع اقدامنا بعد في الثورة الصناعية الثانية فكيف بالثالثة ؟ هذا…
قصة سامنتا...لا بد أن نقف وقفة صدق مع أنفسنا. الفرد المسلم و هو طفل لا يربي علي الصدق و الصراحة و لا يتعامل و هو بالغ مع زوجة المستقبل بصدق و صراحة مع أن هاتان الصفتان حث عليهما الإسلام و هما مدعاة مرضاة الله تعالي. المجتمع المسلم في ايامنا يعاني من شتي أنواع الأمراض النفسية و الأخلاقية و أخطر مرض نكابده عدم الصدق و الوضوح في علاقاتنا الإنسانية فترانا لا نلتزم الإستقامة في تعاملنا مع أولياءنا اهلنا أقاربنا و محيطنا الإنساني ككل. لماذا وقع تغييب الصدق و الصراحة في التربية ؟ لأن جل الأولياء في هذا الزمن نشأوا علي الخداع…
السبت, 23 حزيران/يونيو 2018 09:32

حينما أتي نصيب سامنتا ديردس*

كتبه
 ما سوف أرويه لكم الآن عبارة علي قصة حقيقية قرأتها في مجلة نسوية غربية و ستكتشفون قراءنا الكرام المغزي من عرضها عليكم إن شاء الله بعد مطالعتكم إياها.   سامنتا ديردس فتاة أمريكية في الرابعة و العشرين من العمر، إبنة عائلة أمريكية متوسطة الحال، متخرجة من جامعة يال في المعلوماتية و قد تربت علي قيم المساواة من طلب العلم و الخوض في سوق العمل مع فارق معتبر أنها لن تغادر بيت والديها إلا لبيت الزوجية، فأبويها إنجيليان ملتزمان و كان يهمهم أن لا تعرف إبنتهم رجل آخر إلا من يقدر لها ان يكون زوجها. كون أم سامنتا سليلة عائلة غنية…
كنت أقرأ منهمكة و منشغلة بكتاب السيد سليمان مظاهر بعنوان : "العنف الإجتماعي في الجزائر" شعرت بحنق و أنا أتأكد من تشخيصي الذي توصلت إليه منذ سنين عديدة و هذا قبل مطالعتي للكتاب : الوضع في الجزائر يعرقل أي حركة نمو خلق أو إبداع و هذا بسبب تحكم نسيج العلاقات الإجتماعية التقليدية التي ورثناها عن حقبة ما قبل الإسلام و التي تلبست الدين الحنيف بعد الفتح الإسلامي لشمال إفريقيا و بات فعل التغيير للنهوض و نفض عنا غبار التخلف و الإنحطاط عدوها اللدود. فالكاتب سليمان مظاهر أكد فعليا و عبر عمله العلمي و القريب من الموضوعية أن لا مجال للحديث…
الصفحة 1 من 17