قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus  


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

e12988e3c24d1d14f82d448fcde4aff2 

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahbinbadisassalacerhso  wefaqdev iktab
الثلاثاء, 31 تشرين1/أكتوير 2023 12:01

متي ندرك ان الآخر لن يحترمنا إلا إذا ما إحترمنا أنفسنا ؟

كتبه  عفاف عنيبة

مرة أخري نقف علي سوء فهم عميق لدور الشعوب و النخب في التأثير علي صانع القرار العربي....

ما الفائدة من المظاهرات و الأناشيد و الآفلام التي تملأ كل ما هو مرئي مسموع في زمن لا يعتد إلا بالقوة العسكرية و العلمية و التمثيل الفعلي للناخبين ؟

يتساءل البعض عن تغير الموقف الفرنسي التقليدي من القضية الفلسطينية ...

أولا الموقف التقليدي الفرنسي لم ينكر علي بنو صهيون إحتلالهم لفلسطين

ثانيا الموقف التقليدي كان صاحبه الرئيس الجنرال دي غول

ثالثا كان الجنرال دي غول متمسكا بالموقف التقليدي ناحية فلسطين إبان رئاسته حيث لم يكن لدولته مديونية ضخمة

رابعا إيمانويل ماكرون رجل البنوك كما وصفته "مارين لوبان" و مديونية فرنسا ثقيلة علي كاهله و لا نتوقع من المؤسسة الغربية أي تنازل لصالحنا في قضية فلسطين بالتحديد.

خامسا لن يعبأ ماكرون بموقفنا لأننا منقسمين بين مطبعين و غير مطبعين...

و سادسا و أخيرا دنيس روس المسؤول الأمريكي السابق مهندس الإتفاقيات بين الفلسطينيين و الصهاينة و بين الأردنيين و الصهاينة، فضح قادة العرب الذين ينتظرون بفارغ الصبر عملية إقتلاع حماس من غزة!!! كيف تناسينا أن ولي العهد السعودي و حاكم الإمارات و سيسي من اشد أعداء حزب حماس الفلسطيني...؟؟

قراءة 246 مرات آخر تعديل على الخميس, 08 شباط/فبراير 2024 18:53

أضف تعليق


كود امني
تحديث