قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab
السبت, 23 تشرين2/نوفمبر 2019 05:28

القادم أفضل إن شاء الله

كتبه  عفاف عنيبة
القادم أفضل إن شاء الله
 

أكثر ما لاحظته في المجتمع الجزائري منذ ثلاثة عقود أي بعد عودتي النهائية إلي أرض الوطن رواج ثقافة "السوداوية و التشاؤم". ينظر إعلام و مجتمع إلي بلدهم بنظارات سوداوية يقبحون نمط المعيشة، و ينشرون ثقافة " لا شيء يصلح في هذه البلاد" و لهذا السبب نما جيل جزائري كل ما يحسن فعله الهروب عبر قوارب الموت إلي جحيم الغرب.

متي سندرك بأن التغيير المنشود و الإصلاح المرغوب فيه لن ينزلا علينا من السماء بين عشية و ضحاها و أن الحراك الوطني الذي إنطلق في 22 فبراير 2019 ما هو إلا حلقة في مسلسل النضال السلمي الذي بدأ قبل 1962 تاريخ الإستقلال و هو مستمر إلي يوم طي السجل...

متي يفهم مسؤولين و مواطنين أنه لا يعقل أن نملي أوامرنا علي السلطة التنفيذية من صفحات الفيسبوك، الفيسبوك الذي يملكه يهودي امريكي صهيوني مارك زوكنبرغ. صفحات الفيسبوك التي يصبح عليها و يمسي عملاء الكيان الصهيوني ليعرفوا أحوال بلاد المسلمين دون تجسس أو عناء...

متي يدرك مسؤولينا هداهم الله أن زمن اللاعقاب للمرتشي ولي و أن زمن النفط و الغاز إنتهي فيعولوا علي عقول شبابهم و تنمية الثروة البشرية عوض دفعهم للهروب لترك لهم الجزائر مزرعة ينهبون خيراتها ؟

متي يدرك مسؤولينا أن بومدين الذي تجبر هو في قبره و أن بن بلا الذي قتل العقيد شعباني هو في قبره الآن بين أيدي الله ؟ متي تفهمون بأن هذه الأرض مقدسة لدي رب العباد، يحبها لأن ملايين عبر آلاف السنين رووها بدماءهم لتبقي حرة حرة حرة........لتعيش عزيزة مكرمة و الجزائري معروف بالنيف و الخسارة...........................

متي يدرك مسؤول جبهة التحرير الوطني أن الإستقامة الأخلاقية في إدارة شؤون البلاد هي الضمانة له للخلود في الحكم و غير ذلك فها هو الشعب يلفظه كل يوم جمعة...

متي نفهم بأنه دون الخوف من الله في عباده، فأرضنا كلها مهددة بالزوال ؟

متي نعي بأن هذه الدنيا إلي زوال و نضع نصب أعيننا عزة الجزائر و نصرة دين الله في فلسطين و أن غير ذلك هباء، هباء، هباء...

ها أن الرئيس بوتفليقة غادر رئاسة الجمهورية، أدعو الجميع أن تنسوا الأحقاد و الغضب و ندعو له أن يشفيه و يجازيه عما قام به و هو بصحته إلي نهاية عهدته الثانية و أن ينتقم لنا الله ممن إستغنوا بمال الحرام و الحساب عند الله عز و جل.

لنبدأ صفحة جديدة و لنؤمن بحقنا في العيش أحرارا مكرمين في أرضنا المقدسة، لندفع باللتي هي أحسن، ما يجمعنا حب الجزائر و الله و نحترم بعضنا البعض فيما نختلف فيه...

الله أكبر نشهد بلا إله إلا الله محمد رسول الله...

قراءة 67 مرات آخر تعديل على الجمعة, 29 تشرين2/نوفمبر 2019 06:08

رأيك في الموضوع

{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18