قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab
الخميس, 02 كانون2/يناير 2020 17:05

معالم علي درب العبادة

كتبه  عفاف عنيبة
معالم علي درب العبادة

سؤال سائلة كريمة :

 

-أنا متزوجة منذ سبع سنوات، عشت سعيدة لكن في العامين الأخيرين و منذ اصبح زوجي مسؤول في شركة خاصة حياتنا تغيرت، أصبح يعاني من صداع مستمر مطالبا إياي و أطفالنا الثلاث بالصمت المتواصل، لا يقاسمني همومي و لا يتابع أبناءه حتي أنني اصبحت أشك في ان في حياته إمراة، إنني محتارة ؟

-إطلعت علي رسالتك مليا سيدتي، و لأطمئنك زوجك لا يخونك كل ما في الأمر أن الرجل الذي يتحمل منصب مسؤولية في بلادنا يصبح عرضة لضغوط رهيبة من كل جانب من رؤساءه من زملاءه من موظفيه، لهذا يبدو لك رجل صامت طوال الوقت و من الطبيعي أن يطالب بالهدوء عند عودته إلي البيت، حاولي أن تخففي عنه و تسليه حينها سيتحدث لك و يستمع إليك، إنها فترة و ستمر و إن شاء الله بالتوفيق لكما.

 

راسلنا علي :

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قراءة 196 مرات آخر تعديل على الخميس, 09 كانون2/يناير 2020 05:02

رأيك في الموضوع

{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18