قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

280px Tyre 1187ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahbinbadisveccosassalabinnabilejeunemusulmansultan cerhso  wefaqdev iktab
السبت, 01 آب/أغسطس 2020 08:26

هكذا أرد علي مغالطات البروفيسور ميشال شوسودوفسكي

كتبه  عفاف عنيبة
هكذا أرد علي مغالطات البروفيسور ميشال شوسودوفسكي

يعقل سيدي ان تكون إدارة الرئيس اوباما من قتلت بنفسها عبر دعمها لداعش العاملة الإنسانية الأمريكية كايلا ميولر التي إختطفها تنظيم الدولة الإسلامية إغتصبها ثم قتلها ؟

هل يعقل سيدي أن تطلب التدخل المباشر للطيران الأمريكي في اراضي سوريا و العراق حيث عبر الإرهابيون بدون إذن دولي من الأمم المتحدة و الدول المعنية سوريا و العراق ؟

ثم لماذا غيبت سيدي ملاحظة وزير الدفاع السابق الأمريكي السيد شاك هاغيل الذي قال أن مشكلة أمريكا في سوريا مع نظام الأسد و ليس داعش لأن داعش هي ثمرة الإستبداد السياسي للنظام العربي الديكتاتوري ؟

هذا و لعلمك سيدي الرئيس ريغان كان رجل برغماتي لماذا في أوج الحرب الباردة و بعد فقدانه لإيران سيرمي برجاله في أفغانستان ليخلصوا سكانها من الدب الأحمر ؟ فقد وجد في العرض السعودي الرسمي الفرصة الذهبية بدفع لحم المسلمين ضد الجيش الأحمر فمن كان غبيا هو النظام السعودي الذي أراد ضمان حماية واشنطن لعرشه من التراب بإعلان الجهاد و النفير لتحرير أفغانستان عوض تحرير فلسطين...

كم طرحك ساذج سيدي، إستعانتك بالمراجع دعم تورط النظام السعودي في نشر الفكر الإرهابي و قد حولوا الجهاد إلي وسيلة رخيصة لكسب مظلة امريكا و أوروبا لنظام التجزئة العربي ليس إلا...

و قد إستغلت واشنطن خير إستغلال الجهاد الإسلامي لتحقق هدفها الأسمي تخليص كوكب الأرض من حكم الإلحاد الأحمر و تكريس هيمنتها...

و اليوم و في ظل الرئيس ترامب الإدارة الأمريكية خلصت لهذه النتيجة أن الجهاد اصبح خطر علي المسلمين بما أن القاعدة و داعش أبادت المسلمين أكثر مما أبادت من "الكفار الفجرة"...و هذا ما إعترف به دونالد ترامب في خطابه الشهير في ماي 2017 بالرياض السعودية...

رجاءا سيدي لا تصدع رؤسونا بأن راعية الإرهاب الأول في العالم هي أمريكا أنظر ماذا فعلت فرنسا في الجزائر لمدة 132 سنة و ماذا تفعل إسرائيل في فلسطين المحتلة 48 و 67 و أنظر ماذا تفعل السعودية و الإمارات بأبناء اليمن  و لا تقل لي بان واشنطن أعطت لهم الضوء الأخضر فقط ما قاله الرئيس ترامب في جملة قصيرة "إحموا عروشكم بايديكم و ليس بأرواح جنودي..."

قراءة 95 مرات آخر تعديل على الجمعة, 07 آب/أغسطس 2020 18:47

رأيك في الموضوع

{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18