قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahbinbadisveccosassalabinnabilejeunemusulmansultan cerhso  wefaqdev iktab
الإثنين, 22 شباط/فبراير 2021 19:46

حراك وطني فرانك سيناترا و الرئيس كنيدي

كتبه 
حراك وطني فرانك سيناترا و الرئيس كنيدي

قضيت يومي أحارب أعداء الجزائر عبر الأنترنت أهاجم بصواريخ قاتلة و بالمدافع الثقيلة مرددة جيش شعب خاوة خاوة جيش شعب خاوة خاوة و في خضم المعركة جذب إنتباهي تغريدة لسفير أمريكي سابق عمل بالجزائر يشيد بالمطرب الأسطوري فرنك سيناترا....

فسارعت بتوقيف الحرب لأغرد له "صوت فرانك سيناترا رائع لكن سعادة السفير الرئيس كنيدي في شهوره الأخيرة رفض إستقباله في البيت الأبيض هل اخطأت سعادة السفير ؟"

ثم عدت للحرب علي أعداء الجزائر ممن يدعون للفتنة و  عند صلاة العصر جاءني رد سعادة السفير الأمريكي "لا أعرف إنما بحثت و وجدت أنك محقة إنما أحب موسيقاه."

فضحكت و غردت للسفير الأمريكي "صحيح و أنا مثلك أحب أغنيته طريقي و غريب في الليل.."

ثم وضعت أغنية فرانك سيناترا نيويورك و أنا أراقب تحركات محركي الفتن داخل و خارج الجزائر ...

أطلقت المدفعية......................................................الحمد لله إنتهت الحرب لصالحنا...عاشت الجزائر حرة أبية.....

قراءة 61 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 23 شباط/فبراير 2021 20:58
عفــــاف عنيبـــــة

أديبة روائية إسلامية أحرر ركنا قارا في الصحافة المستقلة منذ 1994 في الصحف التالية: أسبوعية الوجه الآخر، الحقيقة، العالم السياسي، كواليس و أخيرا البصائر لسان "حال جمعية العلماء المسلمين الجزائريين."

رأيك في الموضوع

{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18