قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahbinbadisveccosassalabinnabilejeunemusulmansultan cerhso  wefaqdev iktab
الثلاثاء, 23 شباط/فبراير 2021 12:08

حقائق عن الحرب الإعلامية الماسونية ضد الرئيس ترامب

كتبه  عفاف عنيبة
حقائق عن الحرب الإعلامية الماسونية ضد الرئيس ترامب

يشهد الله عاش الرئيس ترامب و زوجته ميلانيا الجحيم في البيت الأبيض و هذه بعض الحقائق :

في العام الأول من رئاسته تحرك الإعلام الماسوني الأمريكي للبحث في حياته الشخصية .فوجدوا ستورمي دانيلز ممثلة و عاهرة إباحية مستعدة للشهادة ضده بدعوي أنه عاشرها في الحرام في نفس الوقت الذي كانت فيه زوجته الشرعية ميلانيا حامل...

النسوية الأمريكية أقامت الدنيا و لم تقعدها علي رأس الرئيس دونالد ترامب، فأجاب أب الكنيسة التابع لها دونالد ترامب "الرئيس أخطأ و تاب و الرب تقبل التوبة."

بينما إعلام الماسونية سلط الضوء علي علاقة الرئيس ترامب و روجوا لشائعة خاطئة قرب طلاق السيدة ميلانيا من الرئيس...

بينما السيدة ميلانيا كان لها موقف مختلف تماما، غضبت بين جدران الجناح الخاص للبيت الأيبض إنما سامحته بإعتبار انها زوجته الشرعية و هي متمسكة به و الود بينهما راسخ. 

و لم يقع الطلاق و تصوروا الموقف الذي عاشته السيدة ميلانيا المسكينة في عيد ميلاد زوجها إتصلت ببعض شيوخ الكونغرس من الجمهوريين لتطلب منهم كلمة طيبة لزوجها في عيد ميلاده فهو يعمل ليل نهار بإخلاص لبلده الحبيب امريكا، تجرأ أحد المسؤولين السياسيين  الأمريكيين ممن إتصلت بهم السيدة ميلانيا بقوله لها "سيدتي عن اي عيد ميلاد تتحدثين و زوجك بهدلنا؟"

اللهم أنت المنتقم اللهم يا رب رحماك اللهم إحرق الصهيونية و الماسونية لا يهمهم تدمير بلاد و القضاء علي سمعة رئيس و مصداقيته لمجرد أن تباع أخبار الخلاعة و الفاحشة و تمتلأ جيوبهم بالمال الحرام............................

قراءة 67 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 23 شباط/فبراير 2021 20:53

رأيك في الموضوع

{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18