قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab

نظـــــرات مشــــرقــــة

ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية.

  عندما وقع العدوان الأخير الإسرائيلي علي غزة لم أعلم بالأمر إلا بعد أكثر من أسبوع من وقوع العدوان الغاشم لأنني لدواعي صحية و شخصية، توقفت تماما عن متابعة الأخبار عبر العالم و قد كنت منشغلة فقط في حقيقة الأمر بالأوضاع المتدهورة في أوكرانيا و كان بالي منصبا علي موقف روسيا و كيف أصبح من الضروري تجنيب روسيا  أي مواجهة عسكرية مع الحلف الأطلسي، فقد تيقنت أن روسيا برئيسها بوتين أو بدونه ستظل ترفض إنضمام أوكرانيا للوحدة الأوروبية و فضاء الحلف الأطلسي رفضا تاما. ذات صبيحة، أخبرتني والدتي الكريمة بالعدوان الإسرائيلي علي غزة و لأول مرة في حياتها لاحظت أنني…
الخميس, 17 تموز/يوليو 2014 09:13

عندما نعطي الآمان

كتبه
أيام عملية الحقل النفطي في عين أمناس الإجرامية منذ أكثر من عامين، كنت أتابع ما ينشر دوليا، فقرأت هذا التعليق لمواطن فرنسي في جريدة "لموند" اليومية:"أنظروا، كيف تضامن العمال الجزائريين مع المتعاقدين الأجانب في حقل عين أمناس، هؤلاء هم الأبطال!" أظهر الجزائريين حينها تضامنا كبيرا مع زملاءهم الأجانب من أهل الكتاب و البعض حماهم عن طيب خاطر و بأريحية كبيرة. هكذا يجب أن يكون المسلم، هل غطت هذه الصورة المشرقة علي الصورة البشعة لحاملي السلاح ممن يتكلمون لغة التكفير ؟ لا ندري. أي كانت مواقف الدول، فمواطنيها العاملون في العالم العربي الإسلامي أمنهم مسؤولية وطنية و عقائدية، التلاعب بحياتهم بإسم…
الخميس, 26 حزيران/يونيو 2014 15:19

درس من الرئيس عليجا عزت بيغوفيتش

كتبه
قال نيتشه: "من يملك سببا يعيش من أجله فإنه يستطيع غالبا أن يتحمل بأية طريقة و بأي حال."فالويل لمن لا يرى في حياته معنى، و لا يستشعر هدفا أو غرضا لها؛ و من ثم لا يجد قيمة في مواصلة هذه الحياة، و سرعان ما يحس بالضياع. "فقرة مأخوذة عن الرئيس البوسني الراحل عليجا عزت بيغوفيتش رحمه الله* أستعين بهذه الفقرة في محاولة مني لأرسخ مفهوما هاما جدا في أذهان أبناءنا و شبابنا. ما قاله الرئيس البوسني الراحل في غاية البداهة و البساطة، إلا أننا في واقعنا المعيش كثيرا ما نستمع إلي كلام غريب يصدر عن شبابنا :" أعيش يوما بيوم،…
الخميس, 22 أيار 2014 09:11

حكم روبرت فيسك

كتبه
قبل ثورات 2010 و 2011 ، كنت أتصفح موقعا إسلاميا علي الأنترنت فإذا بي أعثر علي مقالة لحسن شعيب بعنوان :  "روبرت فيسك : العالم العربي يعيش في القرون الوسطي". فقرأت متسائلة ما الذي يحمل صحافي محقق بريطاني مشهور مثل فيسك علي قول مثل هذا الكلام ؟ فجائتني الأجوبة علي لسانه:  " لقد شاهدت أكثر من ذلك بكثير عندما جئت إلى الشرق الأوسط لأول مرة عام 1976 كان مزدحما للغاية، فكانت شوارع القاهرة مليئة بالدخان، شوارعها مكتظة ليلاً و نهارًا، و يعيش ما يقرب من مليون شخص في المقابر العثمانية الكبيرة. لقد وجدت بيوت العرب نظيفة للغاية لكن شوارعهم ليست…
من عامين، كنت أبحث عن موضوع ما في محرك غوغل باللغة الإنجليزية، فإذا بي أجد نفسي أتفرع من شيء إلى آخر، حتى وجدت نفسي فجأة أقرأ وثيقة لم يخطر على بالي أبدا بوجودها أو محتواها، و أعتذر للقراء الكرام الاعتذار الشديد، فقد فاتني أن أسجل هذه الوثيقة و مصدرها، و بعد محاولاتي العديدة و المتكررة لإيجادها على الشبكة العنكبوتية، تفاجئت باختفائها و علي كل حال لازلت أبحث عنها ! فما جاء على لسان السيدة جولي و السيناتور الراحل السيد إدوارد كنيدي في تلك الوثيقة، أوردتُ معناه هنا و ليس بالضبط ما قالوه حرفيا. بالمختصر المفيد، تضمنت الوثيقة وساطة أعضاء مسؤولين…
الخميس, 08 أيار 2014 17:45

ما المشكلة: التغيير ؟

كتبه
أنتجت العولمة عالما  معرّضا لكل موجات التأثير، و ضعف حصانتنا القيمية جعلنا دائما في موقع المتلقّي السلبي الذي لا يقوى إلا على مجاراة الأقوى. إعتقدنا لمدة قصيرة من الزمن أن هبة الشعوب العربية من ثلاث سنوات ضد الاستبداد السياسي ستطيح بالكثير من الحواجز أمام استعادتنا للمبادرة الحضارية، لكن سرعان ما أدركنا أن الشعوب استعجلت التغيير، لدرجة أنها عادت طواعية إلى نظام الحكم الشمولي الدكتاتوري عندما رأت بأن نهاية شقاءها الطويل لازالت بعيدة، فالنهضة بمفهومها الواسع وليدة -قبل كل شيء- سياق تاريخي يستغرق ردحا من الزمن. ففكرة الانتقال الصاروخي من حالة الموت السريري إلى حالة الفعالية الحضارية ليست واقعية، و لا…
الإثنين, 14 نيسان/أبريل 2014 18:01

مشاهد من طفولتي

كتبه
كنا في السبعينات،  في بلد خليجي، ننتظر طائرتنا التي ستأخذنا إلى جاكرطا عاصمة إندونيسيا، عائدين من عطلة رائعة في الجزائر دامت شهرا كاملا. كانت الطائرة من نوع بوينغ ، عندما صعدنا إليها اتجهت عائلتي إلى مقاعدها في الدرجة الأولي، بينما ذهبت يسارا مباشرة إلى مقصورة القيادة، هناك وجدت القبطان    مساعده مع تقني الاتصالات و شخص آخر، و بظهوري استدار الرجال الأربعة و ابتسموا لي، فحييتهم باللغة الفرنسية و سألتهم : -          من منكم القبطان؟ -          أنا، قال لي أحدهم بلكنة ألمانية. -          فورا طلبت منه: "أريد منك أن تخبرني كيف تقود الطائرة". فطلب مني الجلوس على مقعده، جلست  و قال…
الأحد, 16 شباط/فبراير 2014 11:57

نداء مقبرة العالية

كتبه
في أواسط التسعينيات من القرن الماضي، استيقظ فيّ هاجس غامض كان يتمتم لي في أذنَيْ "عفاف اذهبي إلى مقبرة العالية"، تلك الكلمات التي جاءت في ثوب نداء عنيد رافقتني لأكثر من عشرين سنة، حينها لم أدري السبب، ولم أرغب في معرفته، لأني كنت أقابل ذلك الصوت الهاجس بما يلي: "لن أذهب إلى مقبرة العالية، بإمكاني الترحم على موتى تلك المقبره بدون الحاجة إلي التنقل إلي عين المكان".  كنت أكثر عنادا من الصوت الهاجس، لم أكن أرى ضرورة لانتقالي لمقبرة العالية التي كانت بعيدة عن بيتي،  و لم تكن لديّ وسيلة نقل، ثم ما كنت لأسمح لنفسي بأن أزعج أبي بطلب…
عندما إتصلت بي السيدة نوال قلال لتدعوني لحضور محاضرة للدكتور فريد شربال حول حصيلة الجامعة الجزائرية، منذ الإستقلال إلي ماي 2013، رحبت بذلك. و توجهت يوم قبل عيد الطالب الموافق ل19 ماي من كل عام لفرع معهد إربرت شتيفتونغ الألماني الذي كان موجودا في حي الأبيار بأعالي العاصمة في الموعد المحدد. كانت قد غصت قاعة المحاضرات بالحضور و بعد ما إستمعنا إلي عرض قصير لصاحب مبادرة الدعوة السيد عبد الوهاب فرساوي من جمعية ر ا ج، أعطيت الكلمة للدكتور شربال باحث في الطب و أستاذ محاضر في أمريكا و مستشار. أول ما أخذ الكلمة ذكر الحضور الشباب بتاريخ 19 ماي…
الأحد, 03 تشرين2/نوفمبر 2013 17:12

1 نوفمبر 1954 "حريتي"

كتبه
أن تكون جزائريا، حاملا لجينات أبطال الفاتح نوفمبر 1954، أحرار و حرائر الجزائر الخالدة، يا إلهي كم هو ميراث عظيم!! يعجز اللسان عن التعبير أو الوصف. كلنا جزائريي الداخل و الخارج على السواء، في أي بقعة من هذا الكوكب الجميل نتواجد فيه لا بد لنا من وقفة مع أول نوفمبر 1954، لا بد لنا من النظر باعتزاز و فخر لتضحيات أكثر من ثمانية ملايين شهيد و شهيدة، على مدى قرن و اثنتان و ثلاثون سنة. نحن الجزائريين ممن نعيش في وطننا، في أرضنا الغالية، في ربوع مروجها، هضابها، سهولها، جبالها و صحراءها، نحن من نستنشق في كل صباح هواء الجزائر…
فهم السيد شاك هاغيل لعمق التحدي الذي يواجه إدارة الرئيس باراك حسين أوباما حفزه علي تقديم رؤية تجديدية دون التنكر لأصول إستراتيجية الدفاع الأمريكية. فهو يحضر للمستقبل دون مبالغة أو حسابات خاطئة، و بناءا علي ذلك فهو يدرس مجموعة خيارات و أولويات تتعاطي مع التقليص الحاصل في الميزانية. و ها هو يقول : "هدفي بالإشراف علي الخيارات الإستراتيجية و مراجعة التدبير و الذي يقوده نائبي السيد كارتر و الذي يعمل مع الجنرال دامسي هو التأكد من قدرتنا الواقعية في مواجهة التحديين الإستراتيجي و المالي." و هذا التأكيد من وزير الدفاع الحالي مؤداه، رغبته في تاصيل رؤية مخالفة لتلك التي كانت…