قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab

نظـــــرات مشــــرقــــة

ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية.

أثار التصويت علي تعديلات قانون العقوبات الجزائري جدل كبير و كبير جدا في الجزائر.  نظام الدولة الجزائرية نظام رئاسي و كان بإمكان رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة أن يمرر تعديلات قانون العقوبات دون المرور علي البرلمان. كوني لم أصوت للرئيس بوتفليقة أربعة مرات في الإنتخابات الرئاسية فلا أحد يستطيع أن يقول عني  أنني أداهنه عندما أعلن أن عفاف عنيبة تؤيد التعديلات الأخيرة علي قانون العقوبات، بل طالبت البارحة بإستقالة الرئيس بوتفليقة لعجزه الفاضح في ردع مافيا المرتشين في دولته. لنعود إلي موضوعنا، عدد كبير من رجال الشعب الجزائري في حاجة إلي تأديب أخلاقي إسلامي و ما جاء في التعديلات لا…
  سيدة فاضلة أحترمها، قرأت مقالة السيدة أنجلينا جولي بيت باللغة الإنجليزية عن زيارتها الأخيرة للاجئي سوريا و العراق و المنشورة في الموقع، فأبدت لي بعض الملاحظات أردها للقراء الكرام كما جاءت في حوارنا:   "ألا تلاحظين معي سيدة عنيبة أن في المقطع الأخير من مقالتها عن الوضعية المأساوية لإخواننا السوريين و العراقيين،  أشارت السيدة جولي بيت إشارة هامة  إلي جدية تفعيل قيم الغرب في الملاجيء و المدن الشبح السورية و ليس فقط  داخل أوطانهم و مؤسساتهم؟   -بلي لاحظت ذلك، فالسيدة جولي بيت إبنة بيئتها ثم إن مقالها لا يعبر بالضرورة عن خط الموقع الإفتتاحي، فنحن في هيئة التحرير…
كنت مشغولة بفرز المعلومات التي كانت تصلني و قد كانت أعصابي مضغوطة لطبيعة الوضع الداخلي و الخارجي و تسارع وتيرة الأحداث الشديدة،  فإذا بي أتفاجأ بخبر صاعق"وجه نائب عام ضد السيدة كريستينا كريشنر[1] تهمة بالتستر علي مسؤولين إيرانيين متهمين بتدبير عملية قتل يهود ببيونو إيرس في 1994"  نزل ضغطي نزول حاد، فحمدت الله أن كرسيا كان بجنبي، سارعت بالجلوس و حاولت أن أهدأ من روعي و بدأت أشهد و أكبر، تحسنت قليلا إلا أن عقلي كان يعمل بسرعة شديدة: بحثت عن رقم هاتف سفارة الأرجنتين بالجزائر. اتصلت بالسفارة و استوضحت منهم الأمر و عبرت لهم عن صدمتي العميقة فيما يتعلق…
كنت طفلة صغيرة، جالسة في غرفة الاستقبال أقرأ سيرة أحد الصحابة رضوان الله عليهم و كان والدي رحمه الله جالسا غير بعيدا عني و كان يقرأ جريدة يومية. فجأة سألته: " بابا كم على الرجل أن يتزوج من النساء"؟؟ -في ديننا الإسلام أربعة و هذا إن عدل بينهن. -و المرأة كم يحق لها أن تتزوج من الرجال ؟ فأنزل والدي رحمه الله الصحيفة من أمامه و نظر إلي بحدة: -لا يجوز للمرأة أن تتزوج إلا برجل واحد في ديننا الإسلام. -آه! إذن ما معني هذه الحكمة بابا ؟ المرأة الصالحة يتمناها مائة رجل و تتزوج واحد؟ فأبتسم والدي رحمه الله:…
الخميس, 26 شباط/فبراير 2015 19:25

درس والدتي حفظها الله

كتبه
في يوم من أيام الماضي البعيد، وقفت والدتي حفظها الله إلى جنب أبي رحمه الله في بهو سفارة دولة الجزائر في حفل استقبال، نظم بمناسبة ذكري اندلاع ثورة أول نوفمبر المجيدة. حضر أحد الديبلوماسيين الغربيين الرفيعي المستوي و حيا والدي الكريمين و دار حديث بينه و بين أبي رحمه الله، فإذا به في لحظة يرتكب خطأ ديبلوماسيا مميتا، قائلا: "عمليات خطف و تحويل الطائرات، جريمة مسلمة بحتة." علي الفور و قد كانت أسرع بديهة من والدي الكريم، ردت والدتي حفظها الله بصوت حازم و جاد: -          "و من خطف سيدي طائرة زعماء ثورتنا الخمسة و حول مسارها من تونس إلى…
الخميس, 12 شباط/فبراير 2015 08:38

لماذا هم و ماذا عنا ؟

كتبه
ليس هناك شيء محبط مثل المقارنة بين حالنا و بين حال أولئك "الكفرة الفجرة" بحسب تعبير البعض! ينتابني إرهاق معنوي شديد لحظة ما يتعين علي شرح لماذا لا نتحرك وفق القوانين ؟ ألم يكن موقف الإسلاميين الأتراك معتمدا علي فلسفة و استراتيجية[1] احترام النظام و محاسبة الحكومة عوض تكفيرها و التمرد عليها ؟ لسنين عديدة وقع تطوير خطاب في اتجاه سلبي تماما، الديمقراطية كفر بائن، النتيجة، انهيار بعد انهيار، ألم يكيف النظام الإمبراطوري في اليابان الحكم السياسي في بلاده وفق نهج و الأمر شوري بينهم. ألم تسند الكلمة لشعب متعلم يقظ في اختيار حكامه ؟ لماذا أهملنا التعليم و التربية…
الخميس, 15 كانون2/يناير 2015 10:46

أن نحلم...

كتبه
  و أنا طفلة، الحلم كان جزءا جميلا من يومياتي و صار عند كبري رغبة أكيدة في الطموح إلي الأفضل. التوق إلي الحلم، هو الخلاص في ذاته، نعبر به عن نيتنا في الذهاب إلي أقصي ما نقدر عليه و هذا ما ينبغي أن نكون عليه مع الأطفال. تمكين الصغير من حلمه، أي توفير له مساحة حرة للعب و العمل و الإبداع و مساعدة الطفل علي تحقيق ذاته من خلال أمنية بسيطة. كانت أحلامنا سطحية في بداياتها، كنت أحلم بإعتلاء دراجة كبيرة و التجوال في شوارع حديقة شاسعة علي أطراف العاصمة الأندونيسية جاكرطا و تجسد الحلم يوما ما. إجتهدت لفصلين متتالين…
قبل عام 2003 كنت أشاهد الأفلام الأمريكية الخالية من مشاهد المخلة بالحياء و أتابع بشكل عام القنوات التلفزيونية، اليوم في 1436 الموافق ل2014 لا أشاهد علي الإطلاق السينما بكليتها و لا أتابع أي قناة تلفزيون، كل ما أعرفه عن التلفزيون أن الآلة تحولت إلي طبق مسطح، نسبة التسمر أمامها للمشاهدة إرتفعت في معظم دول العالم إلا أنني أستعين باليوتوب لأتابع أخبار العالم و أنا من تختار ماذا أريد أن أري و بت أتابع التسجيلات المرئية للمواطنين العاديين لتحري قدر المستطاع الصدق بعيدا عن سلطة و نفوذ ممولي القنوات التلفزيونية. طيب، هذا ليس موضوعنا. قبل 2003، شاهدت فيلما لمخرج أمريكي، ناقش…
الخميس, 30 تشرين1/أكتوير 2014 19:29

1 نوفمبر 1954 ثورة لم تكتمل

كتبه
    لاحظت للأستاذة الفاضلة السيدة السائحي أنني شخصيا أحتفي بذكري إندلاع ثورة 1 نوفمبر 1954 علي خلاف ذكري الإستقلال في 3 جويلية 1962 ، لماذا ؟ لأنني ببساطة، لا أنظر للإستقلال بنظرة الرضي النسبي و أما ثورة 1 نوفمبر 1954، فهي ثورة كرامة و حياة و بدونها، ما كان بإمكاني أن أعيش في أرضي الجزائر، أعمل بجد و أعارض بجد و مسؤولية المتسببين في إفلاس دولة جزائرية برمتها. لم  تكتمل فصول ثورة 1954 أبدا و هذا لأن الكثيرون من المندسين بين صفوف المجاهدين الجزائرين كانوا يحاربون لحصد المغانم و ليتبوؤا المناصب طمعا في الثروة و الجاه و آخر ما…
الخميس, 23 تشرين1/أكتوير 2014 10:41

العام الثالث من ميلاد موقع عفاف عنيبة.نت

كتبه
  السلام عليكم و رحمة الله و بركاته   نختم عام ثالث من ميلاد موقع عفاف عنيبة.نت و نبدأ صفحة عام رابع بمشيئة الله عز و جل. بهذه المناسبة السعيدة، أود الحديث عن مغامرة شرعت فيها لوحدي أو علي حد تعبير أستاذتنا الفاضلة السيدة أمال السائحي:(لأنك بدأتي بموقعك وحدك ليس معك إلا إيمانك بالله بأنك ستتغلبين على كل الصعاب و الحمد لله اليوم ترين النتيجة الجيدة) و نحن اليوم و بعد ثلاثة سنوات من العمل المتواصل و الجهد الدؤوب مجموعة خيرة تعمل بإخلاص شديد و تفاني كبير من أجل ثقافة مسلمة مطعمة بانتمائنا الأصيل لحضارة الإسلام و بعث ثقافة الفعل…
الخميس, 21 آب/أغسطس 2014 09:07

إخترتك يا رب

كتبه
لأول مرة ستقرأ هذه السطور التي لم يكتبها أي كاتب تناول قضية إغتيال الرئيس جون كنيدي من قبل. فما سأكتبه هو عبارة علي نتائج إستخلصتها من طول متابعتي لأداء الرئيس جون كنيدي و هو في مكتبه بالبيت الأبيض. و قد دعم الله عز و جل تخميني بحلم رؤيا عنه، سأرويه للقراء الكرام ليفهموا و ليقدروا فداحة ما خسرناه بإغتيال الرئيس جون فيتزجيرالد كنيدي.   أطالب كل قاريء مؤمن مسلم سيقرأ السطور التالية، أن يقف وقفة صدق مع نفسه ليسأل نفسه: ماذا فعلت لنصرة دين الله الحق في فلسطين ؟ لماذا يسأل نفسه هذا السؤال ؟ لأن الرجل الكتابي جون فيتزجيرالد…