قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab

نظـــــرات مشــــرقــــة

ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية.

السبت, 19 تشرين2/نوفمبر 2016 09:53

أمام قبر الرئيس جون فيتزجيرالد كنيدي

كتبه
في الذكري الثالثة و الخمسون من إغتيال الرئيس جون كنيدي أكتب هذه السطور: عقد من السنين إلي الخلف، ذات صبيحة غائمة ممطرة، في 11 نوفمبر 2006 علي الساعة العاشرة و نصف وقفت علي بعد أمتار من قبر الرئيس جون فيتزجيرالد كنيدي في مقبرة أرلينغتون في واشنطن د.س... دعوت الله في صمت : " يا رب إشهد لعبدك علي شركه... إشهد لمن لم يرحم نفسه إلي آخر لحظة في حياته،  إشهد لمن كان علي علم مسبق بإغتياله و أبي إلا إيمانا بمعاني الحق أن يمضي في درب الحقيقة منتصرا لمبدأ العدل كما فطرته عليه... يا رب إشهد لعبدك علي شركه... إشهد…
الإثنين, 14 تشرين2/نوفمبر 2016 09:24

سيغير دونالد ترامب أمريكا لهذه الأسباب

كتبه
من السهل جدا أن نعلن بعناوين كبيرة عبر معظم الصحف و القنوات التلفزية و شبكات التواصل الإجتماعي ما نتوقعه من تغييرات سيأتي بها الرئيس الجديد دونالد ترامب. لكن من الصعب جدا ان نظن بأنه في إمكانه تغيير المشهد داخل و خارج أمريكا بشكل كلي، و داخل و خارج المؤسسة السياسية الرسمية الغربية بشكل عام.ما وقع في واشنطن في 8 نوفمبر  2016، إنتصار لتيار أمريكي قلما سمح له بأن يدير شؤون بلده بدعوي أنه متطرف في الكثير من القضايا مثل رفضه للإجهاض و المثلية الجنسية و العياذ بالله و للهجرة الغير الشرعية و لتبذير المال العام في حروب عبثية مثل حرب…
من عجائب الظروف أنني لم أقرأ أدب الروائية البريطانية السيدة جين أوستن إلا في صائفة 2014، سبحان الله. حينها قرأت تقريبا كل رواياتها و أهمها علي الإطلاق بالنسبة لي  روايتها "كبرياء و أحكام مسبقة" و قد قرأتها بإعتبار أنني منذ زمن طويل أطالع الأدب الغربي المحافظ و أندهشت حقا أمام قلم جين أوستن، فهي جعلتني أقر بهذه الحقيقة أن الرجل الكتابي في القرن الثامن عشر كان أقرب للفطرة السليمة في سلوكه خاصة إن كان شخصا سويا و نفس الحديث ينطبق علي المرأة الكتابية. أكثر ما سحرني و أنا أقرأ قصة زواج ليزي بالسيد دارسي بعض النقاط التي سأردها علي القاريء الكريم…
الثلاثاء, 25 تشرين1/أكتوير 2016 10:50

وحدة مترامية الأطراف

كتبه
مقارنة بالماضي القريب، ثلاثين سنة إلي الخلف، كنا لازلنا نعرف طعم النزهة و تصفيف باقات الورد و اللعب مع الحمام في ساحات مدننا و قرانا. مرعب هذا الشعور الذي يتملكنا و نحن نكاد لا نرفع أعيننا عن شاشة النقال، لوحة الإيباد و الحاسوب،  تلفنا وحدة مترامية الأطراف و المخرج قصير المدي، ساعة نمضيها في عجلة من أمرنا لنعود و نتسمر مرة ثانية و ثالثة و هكذا حتي تنطبق جفوننا تعبا. ما الذي يجعلنا نصرف نظر عن الطبيعة من حولنا و كيف نقابل بعضنا البعض برسائل إلكترونية جافة؟ أين هو التواصل المفعم بالنشاط و المحبة ؟ نصبح و نمسي و لا…
من سنين إستمعت لملاحظات سيدة، دخل إبنها المدرسة الجزائرية العمومية سعيد بإلتحاقه ذاك و أنتهي به الأمر إلي مراجعة طبيب نفساني. ما سبب ذلك ؟ تربي علي الأخلاق الفاضلة، فإذا به وسط أطفال يسخرون من مواظبته علي الصلاة و عدم تلفظه بالكلمات البذيئة. دائما ما كنت أناقش مع الأمهات ضرورة إختيار الصحبة الصالحة و النأي بأبناءهم عن العناصر الوقحة حولهم. المهمة ليست سهلة علي الإطلاق، فأخت كريمة قالت لي : -ليس بإمكاني أن أختار له زملاءه في القسم. صحيح غير أن هناك ما هو متاح فعله، أول شيء وضع تواجد التلميذ في المدرسة بين قوسين، و عد مساحة اللعب في…
في يناير 2005 عند دخولي مقر جمعية العلماء المسلمين الجزائرين و إلتحاقي بطاقم أسبوعية "البصائر" ككاتبة عمود "نظرات مشرقة"، أنعم الله علي بالتعرف علي أختي أمال حملاوي، مجرد أن وقفت أمامها لأحييها، أدركت أنني أمام إنسانة متميزة بأتم معني الكلمة. صامتة، هادئة، متقنة لعملها، تشعرك بالدفيء بإبتسامتها الحلوة و حالما تتكلم معك تطمئن لها. كانت زياراتي قصيرة لمقر "البصائر" و في كل مرة أجدها تؤدي عملها في وقار و مثل النحلة النشطة، غاية في الإخلاص مع كل من تتعامل معهم. فإستطاعت أن تفرض نفسها بعملها الجاد و طبعها الكتوم و الراق. كلما كنت أتبادل معها الحديث، أشعر بأنني كسبت فيها…
الخميس, 09 حزيران/يونيو 2016 09:21

نهاية التاريخ و حروب داحس و الغبراء

كتبه
نحن نعيش الأسبوع الأول من شهر رمضان من عام 1437 ه، و حال العالم العربي مكرب لأبعد الحدود. منطقة العالم العربي بالذات توصف علي أنها أكثر مناطق العالم تخلفا، فلا وجود فيها لحكم الشوري أي التداول علي السلطة و لا نظام رادع للفساد السياسي و الإقتصادي و الإجتماعي. يتقاتل العرب المسلمين فيما بينهم سوري ضد سوري و يمني ضد يمني و عراقي ضد عراقي و هم يسمون حروبهم بالصراع السني الشيعي و أما العدو الحقيقي الذي هو بني صهيون و النفس الأمارة بالسوء، فلا أحد يجاهدهما. التشرذم و التشتت و الإنقسام الذي ينهك جسم الأمة العربية غير مفهوم، كنا في…
الخميس, 05 أيار 2016 06:52

كريمة عمرواي كما أعرفها

كتبه
يكون الحوار الذي أجريته لأختنا الفاضلة كريمة عمراوي قد كشف القليل من الكثير مما أعرفه عن إنسانة لم تستكين أبدا للكسل. منذ عرفتها أي  أكثر من عشر سنوات، أول ما شدني إليها عزيمتها القوية و حبها الخالص لله و عملها الجاد في نشر المعرفة علي أوسع نطاق. عطاءها لا محدود بظروف او عوامل و لا شيء يثبط من عزيمتها و معنوياتها العالية أكاد أجزم أنها تمثل نقطة تفوقها. و مهما سأستفيض في الحديث عنها، لن أوفيها حقها. فهي تستحق منا هذه الوقفة، كريمة عمراوي ليست بشخصية  نمر عليها مرور الكرام. فقد علقت ببالي من أول إتصالها بي، وجدت فيها المسلمة…
الخميس, 07 نيسان/أبريل 2016 06:37

ذلك العنف الذي مللناه

كتبه
لا شيء يزعج المرء و الزائر للجزائر مثل المزاج الغضوب و العنيف للفرد الجزائري كان رجلا أو إمرأة. لهذا يتعين علينا تحليل الظاهرة بعين فاحصة و منطق ناقد و بصيرة نافذة، ففي حالة إستمرار الحال علي ما نحن عليه، فمآل مجتمعنا الزوال و قبل ذلك سيقع إنفجار رهيب سيؤدي بنا مرة أخري إلي لغة التصادم المباشر التي عشناها في التسعينيات علي مستوي محدود و ليس واسع كما هو الحال اليوم في سوريا و اليمن.أولا و قبل كل شيء علينا بالإلحاح علي دور الأسرة في ترسيخ مفهوم التسامح و العفو و التجاوز علي أخطاء بعضنا البعض، فالتربية أول ما تلقن في…
الأربعاء, 06 نيسان/أبريل 2016 07:01

كيف تقاومي الرذيلة في الوسط الجامعي ؟

كتبه
تعرفت عليها و أنا أزور إحدي صديقاتي المقربات من اللواتي تعمل في إحدي جامعاتنا، كان ذلك اليوم مشمسا و بقيت أنتظر صديقتي الدكتورة في الحديقة إلي حين ما تنتهي من عملها في مخبرها. مرت بي مسرعة ثم تراجعت خطوات إلي الخلف لتقف أمامي، نظرت لي بتركيز ثم سألتني : -هل تنتظري أحد سيدتي ؟سألتني. -نعم.أجبتها. ترددت لحظات ثم إستجمعت شجاعتها و قالت لي : -إنني في حاجة إلي نصيحة سيدتي.  جلست إلي جنبي و قلت لها إبتداءاّ -إنك لا تعرفينني، كيف تطلبين مني النصيحة ؟ -إرتحت لك من أول ما نظرت لك. -أستمع إليك. -إنني طالبة في مرحلة ما قبل…
 أول كتاب أرسله لي أخي من القارة الأمريكية الشمالية كان كتاب ميلتون فيورست "عاصفة من الشرق" و بمجرد ما شرعت في قراءته أدركت أن هذا الكتاب سيفتح أمامي باب لن أغلقه أبدا بمليء إرادتي و كان ما كان، فقد تملكتني رغبة شديدة في ترجمة بعض الفقرات منه و من هنا بت أخضع كل قراءة قيمة لنص مفيد باللغة الإنجليزية إلي محاولة جادة في نقل روح النص إلي اللغة العربية و هكذا إنتهيت إلي تأليف "كتاب الشرق بعيون الغرب و قضايا أخري ". رحلة الترجمة هذه التي دامت أكثر من عشر سنوات و التي سنحت لي فرصة نشر بعضها علي صفحات…