قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

280px Tyre 1187ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahbinbadisveccosassalabinnabilejeunemusulmansultan cerhso  wefaqdev iktab
الخميس, 09 أيار 2019 17:22

إعتبار المآل في فقه الدعوة 2/2

كتبه  الدكتورة أم كلثوم بن يحي
قيم الموضوع
(0 أصوات)
إعتبار المآل في فقه الدعوة 2/2

– عدم إلمام الداعية بأنواع الفقه الدقيقة التي تخدم مجاله:
لا بد للداعية من أن يمتلك أدوات الفقه و مفاتيحه، و أن يكون على معرفة بدقيق علومه، فيبرع في فقه المقاصد، و يفهم فقه المصالح و المفاسد، و ينقح المناط في فقه المآل، و يلم بفقه الواقع و الأحوال، و إلا كان كمن يحاول المشي فوق الماء فهو غارق لا محالة.
– عدم مراعاة الترتيب في وسائل الدعوة و تغيير المنكر:
و قد تفطن جهابذة الفقهاء إلى ذلك، فهذا ابن القيم يقول: (إذا كان إنكار المنكر يستلزم ما هو أنكر منه، و أبغض إلى الله و رسوله؛ فإنه لا يسوغ إنكاره، و إن كان الله يبغضه و يمقت أهله).(24 )
ثم يبن مراتب المنكر و حكم كل مرتبة، فيقول: (لإنكار المنكر أربع درجات:
الأولى: أن يزول و يخلفه ضده.
الثاني: أن يقل و إن لم يزل بجملته.
الثالثة: أن يخلفه ما هو مثله.
الرابعة: أن يخلفه ما هو شر منه، و معرفة هذه الأحكام تقي من مفاسد كثيرة. (25 )
و يضرب لنا ابن تيمية مثلا رائعا عن ذلك عندما أنكر على طلبته نهيهم التتار عن شرب الخمر، مقدما المصلحة الراجحة و هي أن الخمر تصد التتار عن إيذاء المسلمين، على المفسدة المرجوحة و هي أن الخمر تصد عن ذكر الله و عن الصلاة.(26 )
– انعدام الواقعية في الطرح و في الحلول:
إن من أجمل ما اتصفَتْ به دعوة الإسلام و أعظمِه: الواقعية في التصور، و الواقعية في الطرح، و الواقعية في المعالجة، و الواقعية في التعبد.
فالداعي الذي يرجو لدعواه القبول لدى العامة عليه بالواقعية، بأن يفهم الواقع على حقيقته، و يعالج الأمور معالجة شرعية متوافقة مع كل ظرف، و متجانسة مع كل حدث، و متلائمة مع كل حال و واقع. (27 )
و نجد ابن القيم يفرد فصلا عن الفتوى و اعتبار الأحوال فيها فيقول: ( فصل في تغير الفتوى و اختلافها بحسب تغير الأزمنة و الأمكنة و الأحوال و النيات و العوائد)، و يقدم له بقوله:( هذا فصل عظيم النفع جدا وقع بسبب الجهل به غلط عظيم على الشريعة أوجب من الحرج و المشقة و تكليف ما لا سبيل إليه ما يعلم أن الشريعة الباهرة التي في أعلى رتب المصالح لا تأتي به).(28 )
أما عدم معرفة الفوارق بين الأوطان و البيئات، و عدم اعتبار الخصوصيات الثقافية و التاريخية و السياسية، يوقع التجارب الدعوية في مهالك هي في غنى عنها. (29 )
مقومات النجاح في الدعوة إلى الله:
أولا: مخاطبة الناس بما هو من شأنهم، و بما يناسبهم و ينفعهم، و بما يقدرون عليه:
على الداعي أن يراعي أحوال المخاطبين، و أن يخاطبهم بما هو من شأنهم، إذ ليس من الحكمة في شيء، أن يُخاطَب الناسُ بما لا يحتاجون إليه، و بما ليس من شأنهم، كمن يزج بالناس في القضايا السياسية، و هم لا يعرفون عقيدة، و لا يُحسنون عبادة.
كما يتحتم عليه مخاطبة الناس بما يناسب مستواهم العقلي و الثقافي و العلمي، و بما ينفعهم، و بما يقدرون عليه، و بما هو واجب عليهم. (30 )
ثانيا: التدرج في الدعوة من الأسهل إلى السهل، و من الشديد، إلى الأشد.
على الداعية التدرج مع العامة في أمور الدين فيبدأ بالأسهل و الأبسط حتى يصل إلى المركب و المعقد، من دون أن يبيح حراما أو يسقط واجبا، و أن يعتمد على الترغيب أكثر من اعتماده على الترهيب.
الخاتمة:
فقه الدعوة إلى الله عظيم المجال، غائص البحر، يتوجب على المشتغل به مراعاة شروطه و ضوابطه، و فقه دقائقه، و إلا هلك في ظلمات بحره، و أهلك من تبعه من العامة فباء بوزره و وزرهم.
فالداعية هو المبلغ عن حكم رب العباد لعباده، و هو المسؤول عما ينقله إليهم مسؤولية تامة، و هو مطالب بأن يقتني جميع أدوات الدعوة حتى يتحقَق له المقصود و ينال سعادة الدارين، فيسعد و يُسعد.

الهوامش:

(1 ) ابن منظور، لسان العرب، باب الفاء: 10/305.
(2 ) الأنصاري، الحدود الأنيقة:1/67.
(3 ) الزبيدي، تاج العروس:28/38.
(4 )عبد الرحمن بن قاسم، مجموع الفتاوى: 11/342.
(5 ) د.عمر جدية، أصل اعتبار المآلات بين النظرية والتطبيق، ص:28.
(6 ) فريد الأنصاري، المصطلح الأصولي عند الشاطبي، ص: 457.
( 7) الكيلاني، قواعد المقاصد عند الإمام الشاطبي، ص: 362.
(8 ) الشاطبي، الموافقات، ص: 773.
( 9) الكيلاني، قواعد المقاصد عند الإمام الشاطبي، ص365.
(10 ) أخرجه البخاري، كتاب التفسير، باب قوله: {سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَسْتَغْفَرْتَ لَهُمْ أَمْ لَمْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ لَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ}، رقم 4622.
(11 ) ابن تيمية، مجموع الرسائل والفتاوي: 28/131.
(12) الكيلاني، قواعد المقاصد عند الإمام الشاطبي، ص:366.
(13 ) أخرجه البخاري، كتاب العلم، باب: من ترك بعض الاختيار، مخافة أن يقصر فهم بعض الناس عنه فيقعوا في أشد منه، رقم 126.
(14 ) ابن حجر، فتح الباري: 1/225.
(15 ) النووي، شرح النووي:9/89.
(16 ) أخرجه البخاري، كتاب الوضوء، باب: صب الماء على البول في المسجد، رقم 217.
(17 ) السيوطي، الأشباه والنظائر، ص:87.
( 18) فريد الأنصاري، الأخطاء الستة للحركة الإسلامية بالمغرب، ص:6.
(19 ) عابد بن عبد الله الثبيتي قواعد وضوابط فقه الدعوة عند شيخ الاسلام ابن تيمية، ص:98.
(20 ) القرضاوي، فقه الأولويات، ص:28.
(21 ) القرضاوي، فقه الأولويات، ص: 30.
(22 ) الترمذي: كتاب الزهد باب التوكل على الله رقم (2268)، وحسنه الألباني، انظر حديث رقم (6042) في صحيح الجامع.
(23) عدنان بن محمد آل عرعور، منهج الدعوة في ضوء الواقع المعاصر، ص: 9.
(24 ) ابن القيم، اعلام الموقعين: 3/4.
(25 ) ابن القيم، إعلام الموقعين: 3/16.
(26 ) ابن القيم، اعلام الموقعين: 3/5.
(27 ) عدنان بن محمد آل عرعور، منهج الدعوة في ضوء الواقع المعاصر، ص: 16.
( 28) ابن القيم، اعلام الموقعين:3/3.
(29 ) فريد الأنصاري، الأخطاء الستة للحركة الإسلامية بالمغرب، ص:23.
(30 ) المرجع نفسه: 69-71.

مراجع البحث:
– الأنصاري، زكريا محمد بن زكريا، الحدود الأنيقة، تحـ: د. مازن المبارك،ط(1)، 1411هـ، دار الفكر المعاصر، بيروت.
– ابن تيمية، أحمد بن عبد الحليم الحراني، أبو العباس، مجموع الرسائل والفتاوى، 37مج، د.ط، دار الرحمة للنشر والتوزيع، د.ت، القاهرة.
– الزبيدي، محمد مرتضى، تاج العروس من جواهر القاموس، مطبعة حكومة الكويت، 1385ه-/1965م.
– الشاطبي، أبو إسحاق، الموافقات، تحقيق مشهور حسن سلمان، دار الكتاب العربي، بيروت، ط1، 1423ه-2002م.
– عابد بن عبد الله الثبيتي، قواعد وضوابط فقه الدعوة عند شيخ الإسلام ابن تيمية، ط(1)، 1428هـ، دار ابن الجوزي.
– عبد الرحمن بن قاسم، مجموع فتاوى ابن تيمية، شيخ الإسلام ابن تيمية، مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، ط2، 1416ه-/1995م.
– عبد الرحمن إبراهيم الكيلاني، قواعد المقاصد عند الإمام الشاطبي ، دار الفكر، دمشق، ط2، 1426ه-/2005م.
– عدنان بن محمد آل عرعور، منهج الدعوة في ضوء الواقع المعاصر، ط(1)، 1426هـ – 2005م.
– العسقلاني، أحمد بن حجر، فتح الباري بشرح صحيح البخاري، دار المعرفة، بيروت.
– عمر جدية، أصل اعتبار المآلات بين النظرية والتطبيق، رسالة دكتوراه، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، سايس فاس، 2004م.
– فريد الأنصاري، الأخطاء الستة للحركة الإسلامية بالمغرب، منشورات رسالة القرآن، ط(1)، 1428 –200 هـ، المغرب.
– القرضاوي، يوسف، فقه الأولويات، ط(1)، 1995م، مكتبة وهبة، القاهرة.
– ابن القيم، محمد بن أبي بكر أيوب الزرعي، إعلام الموقعين عن رب العالمين، تحـ: طه عبد الرؤوف سعد، 4 مج، د.ط، 1973م، دار الجيل، بيروت.
– ابن منظور، محمد بن مكرم، لسان العرب، نسقه، وعلق عليه ووضع فهارسه: علي شيري، مج 18 ،ط(2)، بيروت، مؤسسة التاريخ العربي، دار إحياء التراث العربي، 1992م.
– النووي، أبو زكريا يحي بن شرف، بن مري، شرح النووي على صحيح مسلم، مج 18، ط(2)، دار إحياء التراث العربي، 1392هـ، بيروت.

الرابط : https://diae.net/17124/

قراءة 471 مرات آخر تعديل على الخميس, 16 أيار 2019 09:16
(function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) return; js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = "//connect.facebook.net/en_US/all.js#xfbml=1"; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs); }(document, 'script', 'facebook-jssdk'));
(function() { window.___gcfg = {lang: 'en'}; // Define button default language here var po = document.createElement('script'); po.type = 'text/j-avascript'; po.async = true; po.src = 'https://apis.google.com/js/plusone.js'; var s = document.getElementsByTagName('script')[0]; s.parentNode.insertBefore(po, s); })();

رأيك في الموضوع

{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18