قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahbinbadisveccosassalabinnabilejeunemusulmansultan cerhso  wefaqdev iktab
الخميس, 12 آذار/مارس 2020 19:27

"حكاية مغترب"

كتبه  الأستاذ ماهر باكير من الأردن الشقيق
قيم الموضوع
(0 أصوات)
"حكاية مغترب"

الصديق:ها قد أكملت سنتك الأولى, فهل ستعود كما قلت؟

المغترب: جمعت في السنة الأولى مبلغا, و اشتريت به سيارة.. لذلك سأكمل سنة أخرى!!

الصديق:ها قد اكتملت سنتك الثانية, هل ستعود؟

المغترب : دفعت ما جمعته قسطا لشقة العمر, سأكمل سنتي الثالثة حتى أكمل ثمن الشقة!!

الصديق: هل تحتاج الشقة كل هذه السنوات من عمرك, قضيت إلى الآن ثلاث سنوات من عمرك..

المغترب: ماذا افعل؟ إن شاء رب العباد سأكمل ثمن الشقة هذا العام, ثم أعود..

الصديق: انتهت سنتك الرابعة و لم تعد؟!

المغترب: بسبب ارتفاع الأسعار, و زيادة الضرائب زاد ثمن الشقة قليلا, لذلك سأحتاج إلى سنة رابعة!! ماذا عنك أنت يا صديقي؟

الصديق: الحمد لله, اشتريت قطعة ارض و بنيت عليها بيتا جميلا, و تزوجت, و عندي طفل الآن..

المغترب: و كيف هذا, و أنت لم تسافر؟

الصديق: عملت بجد و أخذت قرضا ميسرا, و الحمد لله أكملت آخر دفعات القرض منذ شهرين, والحمد لله تمت ترقيتي إلى رئيس قسم الآن..لو بقيت يا صديقي لكنت أحق مني بهذا المنصب, فشهادتك أعلى من شهادتي, و لك أقدميه علي, لكن الله قدر و ما شاء فعل..

المغترب:لا ادري ماذا سأقول, لكنني أكملت ثمن الشقة و الحمد لله..

الصديق: الحمد لله , متى ستعود؟

المغترب: سابقة سنتين أو ثلاث, لأجمع ثمن تشطيب الشقة, و ابحث لي عن زوجة!!

الصديق:يا صديقي, سيصبح لك ست سنوات في الغربة, اشتقت لك...أرسل لي صورتك لأراك

المغترب : سأرسل لك صورة حديثة..

الصديق:ما هذا يا صديقي, اشتعل الرأس شيبا!!

المغترب: لا عليك, هذا فقط من الإسراف في العمل, اعمل عشرة ساعات في اليوم..

الصديق:عشرة ساعات؟! و كنت هنا تتذمر اذا داومت ساعتين إضافيتين مدفوعة الراتب!!

المغترب: و ماذا افعل يا صديقي, لا بد من ذلك..

انتهت السنة السادسة..

الصديق: أما آن لك أن تعود, ها قد تزوجت, و الحمد لله..فيم اغترابك إذن؟!

المغترب: لا بد من تأمين مستقبل أطفالي, و عليه سأكمل العشرة سنوات ثم أعود!!

مرت العشر سنوات..ثم الحادية عشرة..ثم العشرون, فالواحد و عشرون..استفحل الشيب في رأسه, و الأمراض من سكر و ضغط ووووووجدت طريقها إليه...و لا يزال يفكر في العودة!!

الصديق: يا صديقي, والديك توفيا, و فلان و فلان و فلان وووو, فمتى ستعود؟

المغترب: لا استطيع العودة يا صديقي, لا استطيع التأقلم في ذلك الوطن..لا استطيع العيش, أبنائي كبروا و ترعرعوا هنا, و يرفضون العودة!!

الصديق: تعال لوحدك: و اقض ما بقي من حياتك هنا..

خبر عاجل..
"يا أيتها النفس المطمئنة, ارجعي إلى ربك راضية مرضية, فادخلي في عبادي و ادخلي جنتي"
الرابط : http://www.makalcloud.com/post/k34gp7tti
قراءة 332 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 25 آذار/مارس 2020 07:56
المزيد في هذه الفئة : « حاضر لا يعرف الكتابة »

رأيك في الموضوع

{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18