قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab
الأحد, 12 آذار/مارس 2017 18:07

بوصلة التغيير المكسورة

كتبه  الدكتورة ام كلثوم بن يحي
قيم الموضوع
(0 أصوات)
بوصلة التغيير المكسورة

مضت أربعة قرون و الأمة تبحث عن خيريتها المفقودة....تتحسس مجدها الضائع.......تشكو هوانها على الأمم التي تداعت عليها كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها.........تلملم جراحا علها تشفى وتنعى رجالا و نساء بهم و لهم تشقى، تسأل و المصاب جلل....... عن بصيص أمل تبحث لكن هل من أمل؟؟؟؟؟

مضت قرون من الزمن و الأشهاد يتغنون بالتغيير، يرسمون طريقه، يوضحون فلسفته......مضت عقود و لم نقف له على أثر إلى ما كان تغييرا للأسوأ .....تغييرا لا يسمن و لا يغني من جهل أو تخلف.......يُلبِس العدو ثوب الصديق ......و يسير بالأمة من ضيق إلى ضيق، يحرف الطريق إلى مسالك العابثين ......و يتغنى بشباب عابثين.....يغتال المخلصين و يجعلهم في القوم أسفل سافلين....و يرفع المفلسين أعلى علين............

مضى كل ذلك و لم يقف أحد يسأل........ما بال الطريق طال .....و نور الأمة إلى زوال.....ما بال القوم لا يغيرون الحال إلا إلى أسوأ حال.......هل البوصلة مكسورة....هل هي صناعة صينية مبتورة....أم هي المؤامرة المسعورة.....أيا كان السؤال هل من رشيد يسأل....؟؟؟؟؟؟؟

هل عقمت النساء عن إنجاب العظماء .........هل جبنت الرجال عن فتل حبال العناء .....عن حرب ليست كداعس و الغبراء.... حرب تعيد مجدا كان قريبا ثم عانق عنان السماء......عسى ربي أن يقلب  الموازين .......فتزمجر في الساحات أصوات صلاح الدين ...........و تعلن صولة العائدين .......لتدك المعتدين ....و تذل المفترين ...........و ترفع راية الدين ..........إنه الصبح الذي لسنا نراه قريب......

قراءة 68 مرات آخر تعديل على الجمعة, 17 آذار/مارس 2017 07:40
المزيد في هذه الفئة : « أنشودة الفرح

رأيك في الموضوع

{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18