قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab

نظـــــرات مشــــرقــــة

ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية.

كنت أقرأ منهمكة و منشغلة بكتاب السيد سليمان مظاهر بعنوان : "العنف الإجتماعي في الجزائر" شعرت بحنق و أنا أتأكد من تشخيصي الذي توصلت إليه منذ سنين عديدة و هذا قبل مطالعتي للكتاب : الوضع في الجزائر يعرقل أي حركة نمو خلق أو إبداع و هذا بسبب تحكم نسيج العلاقات الإجتماعية التقليدية التي ورثناها عن حقبة ما قبل الإسلام و التي تلبست الدين الحنيف بعد الفتح الإسلامي لشمال إفريقيا و بات فعل التغيير للنهوض و نفض عنا غبار التخلف و الإنحطاط عدوها اللدود. فالكاتب سليمان مظاهر أكد فعليا و عبر عمله العلمي و القريب من الموضوعية أن لا مجال للحديث…
السبت, 09 حزيران/يونيو 2018 10:55

وددت...

كتبه
كنت أود القول في العيد و بمناسبته عيد سعيد و كل عام و نحن بخير من المحيط إلي أبعد من الخليج...لكن جل مصائبنا مصدرها أنظمة الخليج... كنت أود أن أقرأ الإبتسامة المشرقة علي وجوه إخواننا في اليمن الجريح، فتقابلني ملامح أنهكها الكوليرا... كنت أود السفر من الموصل إلي الرقة دون أن أقع فريسة المتقاتلين تارة و تارة قصف الحلفاء... كنت أود أن أعبر الحدود دون أن تغلق في وجهي الأبواب... كنت أود أزرع الأمل في أرض فلسطين التي ترزح من زمن طويل تحت الإحتلال الصهيوني...لكن الأنظمة العربية الفاشية أذلتنا بتحالفها مع الكيان الصهيوني الغاصب... كنت أود رؤية السجون في مصر…
بسم الله الرحمن الرحيم سورة البقرة الآية 183 :( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب علي الذين من قبلكم لعلكم تتقون). في هذه الآية الصيام رديف التقوي و إن الحقه الله عز و جل بلعل و هي كلمة شك تفيد التوقع و الترجي في الأمر المحبوب* و معني ذلك أن شعيرة الصيام ليس كل من قام بها سيبلغ بها مرتبة التقوي، فالصائمون كثر و كثيرون منهم من يصوم و يكذب و يغش و يمشي بالنميمة و هذا الصنف من الناس، لا تنطبق علي صيامه صفة التقوي. نحن في هذا الشهر الفضيل و الذي نستقبل أيامه المباركة في…
السبت, 05 أيار 2018 09:50

علي عتبات شهر الرحمة

كتبه
بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم، أرغب في وقفة نتمكن من خلالها النظر إلي علاقتنا بالله عز و جل و ما شابها من تقصير و سوء فهم و عدم تقدير لنعمة الوجود و تخلينا عن القيام بدورنا الرسالي و الحضاري المناط إلينا بمقتضي إسلامنا. نكون قد لاحظنا في هذا العصر الخلل الذي أصاب في مقتل علاقة العبد بخالقه، فالناس في ايامنا ينظرون إلي دور الدين في حياتهم من خلفية براغماتية محضة و لسان حالهم هو : لا بد أن أنتفع بشيء ملموس من توحيدي بالله و إلا ما الفائدة من الإيمان به ؟ فصفة الإحتيال الممجوجة و التي طبعت معاملات الإنسان المسلم…
الأحد, 18 آذار/مارس 2018 10:29

مفعول بنا ...إلي متي ؟

كتبه
علمت بإجلاء بعض المدنيين المحاصرين في الغوطة الشرقية، يتكرر المشهد، هكذا كان خروج المدنيين السوريين من حلب و الفلسطينيين من بيروت في 1982 و هروب بعض سكان سراييفو منذ بدايات الحصار الذي عرفته عاصمة البوسنة و في كل مرة نحن مفعول بنا و لا يد لنا فيما يحدث. هكذا هو الحال و رغم ما يقال عن خيانة البعض و تنكر البقية، فلا مناص من البحث عن مخرج نهائي لكل الإنهيارات المتتالية. لا نستطيع العيش علي أمل أن الآخر، دائما ما يملك الحل. الحل موجود و هو البقاء حيث ولدنا و كبرنا، لماذا مغادرة حلب ؟ لماذا ترك الموصل ؟ لماذا…
الأحد, 11 شباط/فبراير 2018 11:26

قراءة في رواية " تختفي الطيور لتموت"

كتبه
كنت قد أعلنت من شهور علي صفحة فيسبوك موقع نظرات مشرقة كتابتي لهذه المقالة، بعد سنين طويلة أردت إسترجاع فترة كنت قارئة نهمة لروايات كانت بمثابة معالم في الطريق لعالم متقلب. أبدعت كولين ماك غوليغ، في التدقيق في أوضاع باتت مقرفة و رسمت بريشة حاذقة جزء من تاريخ أستراليا، عندما أهدتني صديقة قريبة الكتاب، كانت سعادتي كبيرة. أعجبتني الرواية مقروءة أكثر بكثير من مشاهدتي لحلقات المسلسل المبتسر. رافقتني لمدة طويلة الرواية و في قراءتي كنت أتمعن في الفصول المتوالية، مأخوذة بالشخصيات و تمثلت الشخصية المتسلطة لصاحبة المزرعة و كيف أن عملية توريث قلبت رأسا علي عقب مسيرة عائلة بأكملها و…
الأحد, 28 كانون2/يناير 2018 12:10

أنتظر منكم أن تحرروا فلسطين

كتبه
في يوم من أيام الماضي البعيد جدا، ذات صبيحة سمع الشاعر الراحل خليل حاوي عبر المذياع خبر إجتياح العدو الصهيوني للبنان، فلم يفكر لحظة واحدة و أخذ مسدس و قتل نفسه تاركا خلفه رسالة خالدة عبر فيها عن رفضه أن يعيش تحت حراب أبناء إسرائيل. في ديسمبر 2006 في آخر يوم قضيته في نيويورك و عند عودتي من جولة في مانهاتن حيث ذهبت إلي أرضية الصفر و وقفت لحظة تذكر لضحايا 11 سبتمبر 2001. حييت أرواحهم واحد واحد و طلبت منهم السماح رحلوا فجأة و بأبشع الطرق و لم يفهموا لماذا ؟ كما يقع من مئات السنين للمسلمين يوميا في…
الأحد, 21 كانون2/يناير 2018 08:17

في مطار جون فيتزجيرالد كنيدي

كتبه
ودعت سارة أختي التونسية و قد كنت احاول أن أحبس دموعي لئلا تتأثر أكثر مني باللحظة الهاربة منا. آخر إشارة من يدي، ثم إستدرت و أخذت مكاني في طابور المسافرين المغادرين لنيويورك متجهين إلي أوروبا في ديسمبر بارد. كانت السيدة الأمريكية أمامي منزعجة من طول الإنتظار للمرور علي الإجراءات الأمنية. فلاحظت لي بإبتسامة : -لماذا هناك فيه طابور واحد فقط ؟ لماذا ليس هناك فيه ثلاث طوابير امام أجهزة الأمن و هكذا كنا كسبنا الوقت، فطائرتي علي وشك الإقلاع ؟ قمت بالرد عليها بإبتسامة عريضة، قائلة لها : -فكرة جيدة، إقترحيها علي السادة رجال الأمن بعد قليل من فضلك. -مؤكد.…
الأحد, 14 كانون2/يناير 2018 19:55

الرئيس دونالد ترامب و حل الدولتين*

كتبه
سبق لي و أن بينت في مقالة كتبتها باللغة الفرنسية بعنوان "عبقرية الرئيس دونالد ترامب في السياسة الخارجية" أنني طيلة سباق الإنتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة لم أتابع المرشح دونالد ترامب، فقد كنت من أنصار السيدة هيلاري كلينتون و قد بدأت أهتم به خطوة خطوة مباشرة بعد فوزه هذا و لم يكن مجهول لدي دونالد ترامب، فأنا علي دراية بشخصه بأعماله و بمشاريعه منذ نهاية الثمانينات و أول ما أوليته إهتمامي بعد فوزه : فكرة كانت تتردد في كواليس فريق عمله قبل و بعد الإنتخابات و هي التخلي عن حل الدولتين في فلسطين. يشهد الله الواحد الأحد أنني سعدت جدا لهذا…
الأحد, 31 كانون1/ديسمبر 2017 07:31

مدرسة المستقبل : البيت الإلكتروني

كتبه
نحن نعيش في زمن جرب كل أنواع الحريات المنفلتة و كون أن المستقبل ملك المجتمعات المتخلقة أصحاب الهويات المهيمنة، فعلينا ان نفكر مليا في حل معضلات أخلاقية نعاني منها علي مستوي التعليم. كوني ضد الإختلاط بين الجنسين في مستويات المتوسط و الثانوي و الجامعي، و مع ضرورة الإرتقاء بأمة الإسلام علميا كان علي مستوي علوم الدين أو علوم الدنيا، فنحن نستطيع أن نجعل بفضل الثورة الرقمية من البيت مدرسة كاملة مكتملة و تحت رعاية الوالدين و إشرافهم. فلا نحتاج إلي إرسال بناتنا إلي اماكن تتعرضن فيها إلي غواية الذكور و لا أن ندفع بأولادنا لفتنة الإناث و بالمناسبة لازال في…
في الجزائر دولة العز و الكرامة، لدينا إعلام خاص جزائري يؤدي دور رائع في زرع الفتن علي حدود دولة الجزائر. يشهد الله، عندما أتناول بعض الصحف الواسعة الإنتشار أريد حرقها و رميها في سلة المهملات، و من العناوين : "فعل كذا المغرب الأقصي" و ها هي "مؤمرات المخزن و و و و و""الحزب المغربي فعل ذلك"  حسبي الله و نعم الوكيل من صحافة جزائرية مأجورة من أجل حفنة دنانير مستعدة لحرق المغرب الأقصي شعبا دولة و مجتمعا... مباراة كرة قدم بين مصر و الجزائر حولت بفعل فاعل من صحافة الفتنة و نشر البلبلة حادث الإعتداء علي بعض لاعبين جزائريين إلي…