قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab

نظـــــرات مشــــرقــــة

ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية.

الأحد, 10 كانون1/ديسمبر 2017 14:02

هكذا يعود الغرب إلى أخلاق العفة

كتبه
هذه مشاهد أحد أواخر الأفلام الغربية التي تابعتها قبل 2003 تاريخ توقفي النهائي عن متابعة القنوات التلفزية طبقا لتعاليم ديني و إحتجاجا علي غزو العراق. و قد تعرض فيها المخرج الأمريكي آنذاك إلي المعضلة التي تعاني منها الشابة الأمريكية صاحبة المباديء و هي تعمل. سأل البطل فرانك و هو رئيس الكاتبة الشابة سندرا :  -سندرا هل لديك صديق ؟ فنظرت له كاتبته مشدوهة و لم تفهم الغرض من السؤال، فأجابته محتجة : -لا سيدي ليس لي صديق، إنما لماذا هذا السؤال ؟ سعد البطل جدا بخبر أن الشابة غير مرتبطة برجل، فحاول أن يكون طبيعيا و أجابها : -مجرد سؤال.…
الأحد, 03 كانون1/ديسمبر 2017 13:14

مقتطفات من مواقف زوجية و أسرية

كتبه
مشكلة زوجي أنه لا يعرف التعبير عن مشاعره و نحن متزوجين من خمسة سنوات. إبتسمت للزوجة الجزائرية و قلت لها : -الرجل الجزائري مشهور في الكون كله بكل قاراته الستة أنه رجل يجهل كيفية التعبير بالكلام عن مشاعره إلا أنه الرجل الوحيد في الكون الذي خاض حرب دامت 132 سنة ليهدي المرأة الجزائرية حريتها مع وطن حر ............................................... المشهد الثاني : كنت أستمع لشكاوي زوجة بإهتمام : -لا يكره شيء زوجي مثل المصاريف. -هل تعملي ؟ -لا، زوجي حقق لي الكفاف و الحمد لله. -جيد، قلت لها. فأبتسمت الزوجة الشابة و قالت لي : -إنما إختلفت مع زوجي البارحة عندما…
الأحد, 19 تشرين2/نوفمبر 2017 18:37

محضر لقاء تشاوري مع ديبلوماسي أمريكي*

كتبه
    في أوت 2017 كنت أطالع صحيفة أمريكية تصدر بشيكاغو، فأستوقفني خبر مؤداه أن رئيس بلدية شيكاغو و هو مزدوج الجنسية إسرائيلي أمريكي رفض قرار الرئيس دونالد ترامب بحجب المساعدات المالية علي المهاجرين الغير الشرعيين. بعد قراءتي لهذا الخبر، راسلت مباشرة ديبلوماسي الأمريكي في سفارة أمريكا بالجزائر و أستنكرت علي رئيس بلدية شيكاغو عصيانه للأمر الرئاسي. فكانت ردة فعل الديبلوماسي الأمريكي كالتالي: -تعالي سيدة عنيبة لا بد لي أن اقابلك، إختاري اليوم و الساعة التي تساعدك و مستعد لإستقبالك لتوضيح لك هذه المسألة. قبلت دعوته و حددنا مع بعض يوم و ساعة، تناسبنا نحن الإثنين و توجهت إلي سفارة…
الأحد, 05 تشرين2/نوفمبر 2017 14:59

يوم في حياة الرئيس دونالد ترامب

كتبه
تنبيه : جل ما جاء في هذا النص من معلومات صحيح، قمت بالصياغة و التركيب اللغوي فقط و هذا السرد جاء قبل رحيل ستيف بانون كبير مستشاري الرئيس دونالد ترامب عن البيت الأبيض. يوم عادي للرئيس دونالد ترامب في مكتبه بالبيت الأبيض : سعد الرئيس بمشاركة زوجته السيدة ميلانيا و إبنه بارون تناول فطور الصباح، و دار الحديث بين الثلاث بعيدا عن السياسة. لاحظ لزوجته في آخر فطور الصباح : -لا تنزعجي مما كتب علي الكعب العال لأحذيتك و أنت حرة في إرتداء ما تريدين.إبتسمت السيدة ميلانيا و قالت له : -مديرة مكتبي لاحظت لي أن الصحافيين يطالبونني بأن أشتري…
الأحد, 22 تشرين1/أكتوير 2017 17:30

كيف نناضل من أجل قيمنا الإسلامية ؟

كتبه
في التسعينيات من القرن الماضي، زرت ديبلوماسي غربي في سفارة بلاده بالجزائر و عندما إنتهي اللقاء، خرج يرافقني إلي الباب الخارجي للسفارة فإذا به يمر من أمامنا حارس أمني غربي كان يمارس رياضة الركض بالشورت، فسارع الديبلوماسي الغربي بتقديم لي إعتذاره الشديد علي منظر العون الأمني، ففي الإسلام لا يجوز للرجل أن يظهر عار الساقين أمام إمرأة أجنبية عنه. قبلت إعتذار الديبلوماسي الغربي و غادرت. في 2013 أخذت الحافلة لأذهب في أحد مشاويري، فجاء شاب بشورت  ليجلس إلي جنبي فقلت لسائق الحافلة أن يطلب منه تغيير المقعد، فأستغرب سائق الحافلة طلبي : -لماذا ؟ -لأنه لا يجوز له أن يجلس…
الأحد, 24 أيلول/سبتمبر 2017 08:48

سلامي لك والدي مختار عنيبة رحمك الله

كتبه
*في الذكري الخامسة عشر من وفاة والدي مختار عنيبة رحمه الله. كنت في الخامسة عشر من عمري، مقيمة في دولة عربية، حيث كان يعمل والدي رحمه الله في قنصلية بلادنا العامة. كنت آنذاك في طور الثانوي و في تلك السنة كنت علي بعد شهرين من إمتحانات نهاية السنة الدراسية و قد بدأت باكرا مراجعة أهم الدروس في كل المواد، في نفس الوقت أقوم بالموازاة  بإكمال مسيرة التحقيق في إغتيال الرئيس جون كنيدي. في هذا الملف الأخير، وصلت إلي نقطة فرضت علي فرض مراجعة القوانين و  الصلاحيات التي تتصل بلجنتي المخابرات و الدفاع في مجلس الشيوخ الأمريكي و كيف تتم عملية…
المشهد السادس عشر حظيت عائلة توماس بإستقبال الملوك في جنوة، كان حفل العقد المدني بسيطا و لائقا بإبنة دوق دي سينورا. حرص غابريلا علي صحة و راحة والدة توماس زاد في تقدير الخطيب لخطيبته. العم مع توماس ضبطوا قائمة المصاريف و برنامج الزفاف بين  حفل الإستقبال لتقديم التهاني في إيطاليا و بين الحفل الديني في فرنسا و مأدبة العشاء في المقاطعة التي يقطن بها والدي الشاب الفرنسي. كان هناك موقف طريف حينما أبدت غابريلا رغبتها في إعطاء تصميم فستان العروس لمصممة أزياء إيطالية : -إنها غير معروفة و تعاني من إحتقار كبار الأسماء في الأزياء و أريد إنصافها عبر فستاني،…
المشهد الثالث عشر بعد شهر من توقيع صفقة بناء مجمع فني في مدينة بيروجيا، و بعد ما أشرف بنفسه علي التصميم الهندسي للمجمع و التصميم الإلكتروني للآلية التي ستجهز المجمع، سافر توماس إلي إيطاليا. فقد كان مطلوب منه الإشراف المباشر علي البناء الرئيسي ذات سبع طوابق ليسلم في أوانه للسلطات الإيطالية اي بعد خمسة عشر يوم من إنطلاق الأشغال، و في الأسبوع الثاني كان مطلوب منه الإشراف الغير المباشر و في اليومين ما قبل الأخير كان يحق له أن يرتاح و في يوم عودته إلي فرنسا، يدشن مع غابريلا و مسؤولين إيطاليين المجمع المبني جاهز كامل مكتمل. لم يبدي شكوكه…
المشهد العاشر تمر السنين، تتخرج غابريلا دي سنيورا و تخوض غمار الأعمال الحرة في مجال المقاولات و تنجح، و تشتري مع صديقة طفولتها شقة، إلا أنها تبقي إلي جنب أمها إلي حين ما ترحل هذه الأخيرة بعد مرض عضال. فيعود قصر أبيها فارغا، فتطلب من عمها بيار لويجي ان يقيم به، فيفعل شرط أن تقسم وقتها بين بيت ابيها و شقتها الخاصة. مع السنين و مرارة التجربة نضجت غابريلا و أصبحت إمرأة في السابعة و العشرين من العمر، حازمة مسؤولة و عفيفة بأتم معني الكلمة، كانت تراقب عمل الورشات في النهار و تترك المهمة لرجال عائلة أبيها في الليل، كسبت…
المشهد السابع بعد تعرضها لعملية إغتصاب وحشية علي يد صديقها، تصاب غابريلا بإنهيار عصبي. ردة فعل عمها و عائلتها تكون بمواستها و بإتخاذ مجموعة تدابير قانونية للإلقاء القبض علي المجرم و عندما يصرح رئيس مركز الشرطة حيث أودعت غابريلا شكواها : -الآنسة غابريلا دي سينارو ليس لديها شهود سوي الشهادة الطبية. فقام عمها بتوجيه نداء لكل من تعرضت إلي إغتصاب علي يد المجرم و لبت النداء العديد من الفتيات بأدلة قاطعة و أستعمل عم غابريلا بيار لويجي نفوذه المالي و السياسي لينزل القضاء الإيطالي أقسي عقوبة علي المجرم. إلا أن محامي غابريلا و عند صدور الحكم القاضي بالسجن ثماني سنوات…
  المشهد الخامس :   أما غابريلا فقد كانت طالبة في فن إدارة الأعمال، مجتهدة و ناجحة جدا. إنما كانت لها شخصيتها المستقلة التي أتعبت أمها و عمها، و في السابعة عشر من العمر و لأنها اعجبت برجل، أخ إحدي صديقاتها قررت أن تصاحبه. قرارها هذا قوبل من عمها بهذا السؤال : -ستصاحبين هذا الشاب الذي يكبرك بسبعة سنوات كم من مدة و ما هو الهدف من هذه المصاحبة ؟ فشعرت بإمتعاض شديد و ردت : -عمي أليس هذا تدخل سافر في حياتي ؟ إنها مجرد صداقة بيني و بينه و العلاقة بريئة، فهو لم يضع يده علي. فجاء تحذير…