قال الله تعالى

 {  إِنَّ اللَّــهَ لا يُغَيِّــرُ مَـا بِقَــوْمٍ حَتَّــى يُـغَيِّـــرُوا مَــا بِــأَنْــفُسِــــهِـمْ  }

سورة  الرعد  .  الآيـة   :   11

ahlaa

" ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية و تأثيرها الإجتماعي و في كلمة واحدة : إن مشكلتنا ليست في أن نبرهن للمسلم علي وجود الله بقدر ما هي في أن نشعره بوجوده و نملأ به نفسه، بإعتباره مصدرا للطاقة. "
-  المفكر الجزائري المسلم الراحل الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله  -

image-home

لنكتب أحرفا من النور،quot لنستخرج كنوزا من المعرفة و الإبداع و العلم و الأفكار

الأديبــــة عفــــاف عنيبـــة

السيـــرة الذاتيـــةالسيـــرة الذاتيـــة

أخبـــار ونشـــاطـــاتأخبـــار ونشـــاطـــات 

اصــــدارات الكـــــاتبــةاصــــدارات الكـــــاتبــة

تـــواصـــل معنــــــاتـــواصـــل معنــــــا


تابعنا على شبـكات التواصـل الاجتماعيـة

 twitterlinkedinflickrfacebook   googleplus 


إبحـث في الموقـع ...

  1. أحدث التعليــقات
  2. الأكثــر تعليقا

ألبــــوم الصــــور

مواقــع مفيـــدة

rasoulallahaomabinbadisbassairveccosassalachihabbinnabilejeunemusulmansultan cerhso shamela wefaqdev iktab

نظـــــرات مشــــرقــــة

ليست المشكلة أن نعلم المسلم عقيدة هو يملكها، و إنما المهم أن نرد إلي هذه العقيدة فاعليتها و قوتها الإيجابية.

الأحد, 12 شباط/فبراير 2017 18:05

الصورة، هذه المشكلة !

كتبه
أصبحنا نبدأ يومنا و ننهيه بصورة نضمنها حساباتنا علي شبكات التواصل الاجتماعي ! كأن لا معني لوجودنا إلا عبر صورة تجملنا و توحي بأن كل شيء علي ما يرام، وهم نصدقه بقوة، مضحكة مبكية مواقفنا هذه !!! و فن اختزال كل شيء في صورة بات هواية محببة للجميع، ننزع الكلمة لنضع صورة لفلان و هو يعمل، يأكل و يسير في الطريق، يركب عربة مترو الإنفاق أو يغادرها عائدا الي بيته أو تضع فلانة صورها بحجاب سافر تستعرض علينا مختلف أنواع الحجاب السافر مع مساحيق تغطي وجهها، ضاربة عرض الحائط  تعاليم ديننا الحنيف التي تمنع منع بات أن تظهر وجهها و صورتها…
تمهيد : علي مدي عقود من الزمن و منذ خروج المرأة إلي سوق العمل بإسم المساواة، دار الحديث حول المنافع التي إنجرت عن خروجها و إمتهانها للعمل و التركيز علي الدور الذي إضطلعت به بإقتدار المرأة في ميادين شتي. في هذه الورقة المتواضعة التي حضرتها في إطار الدورة التعليمية لدراسات المرأة و الأسرة "شجرة الطوبي"   المنعقدة بالجمهورية الإسلامية الإيرانية بمناسبة تظاهرة مشهد عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2017 الموافق ل1438ه سنحاول تقديم مقاربة للجانب السلبي الذي ترتب عنه عمل المرأة، ما هي إنعكاساته علي المرأة ؟ نفسيا بدنيا و معنويا  و هل مساهمتها المادية تغطي علي الأضرار التي لحقت بمكانتها في…
هموم أولياء التلاميذ كثيرة و منها إكتظاظ الأقسام و مثل هذه الظاهرة المقلقة تضر بالأستاذ و التلميذ علي السواء و ما ينتج عنها من فوضي و قلة تركيز و مردود ضعيف. فلا بد لنا من وضع خطة لعلاج ظاهرة خمسة و أربعين و خمسين تلميذ في قسم، ماذا نعني بالإكتظاظ أولا ؟ لنسوق تعريف الأستاذ حنافي جواد : أن يتجاوَز الفصل الدراسي العدد المسموح به"تربويًّا - تعليميًّا - تعلُّميًّا"؛ حسَب المقاربات البيداغوجية النَّشِطة، يغدو التواصل التربوي في ظل الاكتظاظ شبهَ مستحيل أو تَشُوبه شوائب، تُعرقِل التنشيط المنشود و الفعاليةَ المُبتَغاة.[1]"" كل مدير مؤسسة يجد نفسه مع كل دخول مدرسي أمام معضلة…
الثلاثاء, 29 تشرين2/نوفمبر 2016 16:52

لغة العينين جسر المفاهمة بين الزوجين

كتبه
أعد لغة العينين  جسر المفاهمة بين الزوج و الزوجة، فمطلوب من الزوجة أن تقرأ تموجات مزاج الزوج في عينيه، في ملامح وجهه، في حركة يديه، في صوته دون أن تصدع رأسه بالكلام، لا يحب الرجل شيء مثل صمت الزوجة و جمالها عند عودته إلي البيت منهكا في آخر اليوم و لنترك جانبا بين قوسين عمل المرأة و تعبها... لنترك جانبا اللحظات العصبية التي تعيشها المرأة ممزقة بين إحتياجات الداخل و الخارج، ففي كل الأحوال ديننا لم يسمح للمرأة أن تعمل إلا لمن هي في حاجة فعلا إلي ذلك... و أما المرأة المسلمة العادية فبإمكانها ان تحول حياتها مع زوجها إلي…
السبت, 19 تشرين2/نوفمبر 2016 09:53

أمام قبر الرئيس جون فيتزجيرالد كنيدي

كتبه
في الذكري الثالثة و الخمسون من إغتيال الرئيس جون كنيدي أكتب هذه السطور: عقد من السنين إلي الخلف، ذات صبيحة غائمة ممطرة، في 11 نوفمبر 2006 علي الساعة العاشرة و نصف وقفت علي بعد أمتار من قبر الرئيس جون فيتزجيرالد كنيدي في مقبرة أرلينغتون في واشنطن د.س... دعوت الله في صمت : " يا رب إشهد لعبدك علي شركه... إشهد لمن لم يرحم نفسه إلي آخر لحظة في حياته،  إشهد لمن كان علي علم مسبق بإغتياله و أبي إلا إيمانا بمعاني الحق أن يمضي في درب الحقيقة منتصرا لمبدأ العدل كما فطرته عليه... يا رب إشهد لعبدك علي شركه... إشهد…
الإثنين, 14 تشرين2/نوفمبر 2016 09:24

سيغير دونالد ترامب أمريكا لهذه الأسباب

كتبه
من السهل جدا أن نعلن بعناوين كبيرة عبر معظم الصحف و القنوات التلفزية و شبكات التواصل الإجتماعي ما نتوقعه من تغييرات سيأتي بها الرئيس الجديد دونالد ترامب. لكن من الصعب جدا ان نظن بأنه في إمكانه تغيير المشهد داخل و خارج أمريكا بشكل كلي، و داخل و خارج المؤسسة السياسية الرسمية الغربية بشكل عام.ما وقع في واشنطن في 8 نوفمبر  2016، إنتصار لتيار أمريكي قلما سمح له بأن يدير شؤون بلده بدعوي أنه متطرف في الكثير من القضايا مثل رفضه للإجهاض و المثلية الجنسية و العياذ بالله و للهجرة الغير الشرعية و لتبذير المال العام في حروب عبثية مثل حرب…
من عجائب الظروف أنني لم أقرأ أدب الروائية البريطانية السيدة جين أوستن إلا في صائفة 2014، سبحان الله. حينها قرأت تقريبا كل رواياتها و أهمها علي الإطلاق بالنسبة لي  روايتها "كبرياء و أحكام مسبقة" و قد قرأتها بإعتبار أنني منذ زمن طويل أطالع الأدب الغربي المحافظ و أندهشت حقا أمام قلم جين أوستن، فهي جعلتني أقر بهذه الحقيقة أن الرجل الكتابي في القرن الثامن عشر كان أقرب للفطرة السليمة في سلوكه خاصة إن كان شخصا سويا و نفس الحديث ينطبق علي المرأة الكتابية. أكثر ما سحرني و أنا أقرأ قصة زواج ليزي بالسيد دارسي بعض النقاط التي سأردها علي القاريء الكريم…
الثلاثاء, 25 تشرين1/أكتوير 2016 10:50

وحدة مترامية الأطراف

كتبه
مقارنة بالماضي القريب، ثلاثين سنة إلي الخلف، كنا لازلنا نعرف طعم النزهة و تصفيف باقات الورد و اللعب مع الحمام في ساحات مدننا و قرانا. مرعب هذا الشعور الذي يتملكنا و نحن نكاد لا نرفع أعيننا عن شاشة النقال، لوحة الإيباد و الحاسوب،  تلفنا وحدة مترامية الأطراف و المخرج قصير المدي، ساعة نمضيها في عجلة من أمرنا لنعود و نتسمر مرة ثانية و ثالثة و هكذا حتي تنطبق جفوننا تعبا. ما الذي يجعلنا نصرف نظر عن الطبيعة من حولنا و كيف نقابل بعضنا البعض برسائل إلكترونية جافة؟ أين هو التواصل المفعم بالنشاط و المحبة ؟ نصبح و نمسي و لا…
من سنين إستمعت لملاحظات سيدة، دخل إبنها المدرسة الجزائرية العمومية سعيد بإلتحاقه ذاك و أنتهي به الأمر إلي مراجعة طبيب نفساني. ما سبب ذلك ؟ تربي علي الأخلاق الفاضلة، فإذا به وسط أطفال يسخرون من مواظبته علي الصلاة و عدم تلفظه بالكلمات البذيئة. دائما ما كنت أناقش مع الأمهات ضرورة إختيار الصحبة الصالحة و النأي بأبناءهم عن العناصر الوقحة حولهم. المهمة ليست سهلة علي الإطلاق، فأخت كريمة قالت لي : -ليس بإمكاني أن أختار له زملاءه في القسم. صحيح غير أن هناك ما هو متاح فعله، أول شيء وضع تواجد التلميذ في المدرسة بين قوسين، و عد مساحة اللعب في…
في يناير 2005 عند دخولي مقر جمعية العلماء المسلمين الجزائرين و إلتحاقي بطاقم أسبوعية "البصائر" ككاتبة عمود "نظرات مشرقة"، أنعم الله علي بالتعرف علي أختي أمال حملاوي، مجرد أن وقفت أمامها لأحييها، أدركت أنني أمام إنسانة متميزة بأتم معني الكلمة. صامتة، هادئة، متقنة لعملها، تشعرك بالدفيء بإبتسامتها الحلوة و حالما تتكلم معك تطمئن لها. كانت زياراتي قصيرة لمقر "البصائر" و في كل مرة أجدها تؤدي عملها في وقار و مثل النحلة النشطة، غاية في الإخلاص مع كل من تتعامل معهم. فإستطاعت أن تفرض نفسها بعملها الجاد و طبعها الكتوم و الراق. كلما كنت أتبادل معها الحديث، أشعر بأنني كسبت فيها…
الخميس, 09 حزيران/يونيو 2016 09:21

نهاية التاريخ و حروب داحس و الغبراء

كتبه
نحن نعيش الأسبوع الأول من شهر رمضان من عام 1437 ه، و حال العالم العربي مكرب لأبعد الحدود. منطقة العالم العربي بالذات توصف علي أنها أكثر مناطق العالم تخلفا، فلا وجود فيها لحكم الشوري أي التداول علي السلطة و لا نظام رادع للفساد السياسي و الإقتصادي و الإجتماعي. يتقاتل العرب المسلمين فيما بينهم سوري ضد سوري و يمني ضد يمني و عراقي ضد عراقي و هم يسمون حروبهم بالصراع السني الشيعي و أما العدو الحقيقي الذي هو بني صهيون و النفس الأمارة بالسوء، فلا أحد يجاهدهما. التشرذم و التشتت و الإنقسام الذي ينهك جسم الأمة العربية غير مفهوم، كنا في…